المقالات

ملابسات مذكرة ألقاء قبض

976 19:19:00 2006-11-20

( بقلم : ابو تيسير )

مذكرة ألقاء القبض أو مذكرة تحقيق بحق ( ماسوني أو مجرم أو أرهابي أو شريف أو قاطع طريق أو حرامي أو شيخ أو دكتور أو ... الخ ) حارث الضار أو أي نكره آخر من على شاكلة هؤلاء الذين باعوا الدين بالدولار وباعوا الضمائر بالكذب والأفتراء وأشتروا الدنيا وأهوائها بأصدار الفتاوى والتصريحات لذبح الشعب البريء المظلوم . هل كانت هذه المذكره صحيحة أم خاطئه وهل كان أعلانها صحيح وهل التصريحات الحكومية والبيانات وتناقضاتها بين المسؤولين كان صحيحا !!

تساؤلات كثيره وعديده وعلامات أستفهام لامبرر لها على ألأطلاق من وجهة نظري على الاقل .لماذا كل هذه الاخطاء وهل بهذه الاخطاء وتناقض التصريحات أصبح حارث الضار ( الماسوني) لامعا ونجما عربيا . أنا برأيئ كبر حجم هذا الشاذ بتناقض هذه التصريحات وهل كان حارث الضار مهم لدرجة أن تتدخل حكومات لألتماس وتهديد بسحب هذه المذكره . حماس وعمر موسى والاردن والسعودية وغدا الفاتيكان . لماذا نعطي لهذا الصعلوك حجم أكبر من حجمه , وهل صحيح من الناطق بأسم الحكومة أن يخرج في أغلب الفضائيات ويصرح بكل شئ يناقض وزير الداخلية .

لقد أعطينا لهذا النكره أكبر من حجمه . ولماذا لم تكن هذه المذكرة في سرية لضمان أستدراج هذا المجرم لارض الوطن والامساك به ! هل أعلانها فيه غاية أم فتل عضلات أم ماذا؟ هل نتعلم من أخطاء ثلاث سنوات أم نكرر الاخطاء .أخطاء سنحاصر المنطقة الفلانية وسنهاجم وسنعلن الخطة الاولى والثانية وسنهاجم الدوره ونحاصر الغزالية و... الخ هذه الاخطاء الكثيرة والتي لامبرر لها .الارهاب والارهابيين يملكون اليوم وسائل الاعلام والتكنولوجيا الحديثه ودول الجوار والمنطقة تساعد وتضخ الاموال والارهابيين يتنقلون بسهولة ويسر وبطائرات مدفوعة الاجور وبعلم مخابرات الدول ( الاعراب) ورموز هؤلاء يستقبلون في دور ضيافة الامراء والملوك ! ويخرج علينا الدكتور علي الدباغ ليخالف تصريحات وزير الداخلية .

أين قانون مكافحة الارهاب من هؤلاء الذين بفعل فتاواهم وبياناتهم يذبح شعبنا يوميا العشرات ويخطف العشرات والجميع ساكت بل يغض النظر عنهم تاره وتاره يعتذر لهم . أنهم أعلنوها حرب أهلية على أتباع أهل البيت فلماذا السكوت عنهم! أين أخوان وأبناء عمومة المذبوحين والمخطوفين من قاتلي أولادهم في عز النهار وفي مناطق واضحة ومشخصة أين أنتم من كلام الله

 بسم الله الرحمن الرحيم ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) صدق الله العلي العظيم .

أبو تيسير..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك