المقالات

رسالة مفتوحة الى قيادات العرب السنة وعقلائهم من مواطن عراقي

914 16:35:00 2006-06-30

( بقلم امير جابر )

                                                بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهمنذ ان وعت عيني على هذه الحياة وقيادة عراق الخيرات بايديكم رفعتم الشعارات القومية وسار الكثير من الناس خلفكم حاربتم الاكراد وابدتموهم باسم القومية العربية مما اضطرهم الى اللجوء والتعصب الى قوميتهم استلمتم العراق ولنبدء معكم من الستينات ولم يكن مدان لاحد واقمتم نظاما بوليسيا ليس له نظير وحاسبتم الناس على الظنة والشبهة ملأتم السجون والمعتقلات وحكتم المؤمرات والانقلابات والتصفيات وعندما اسقط الخميني شاه ايران الحليف الاول لاسرائيل والامريكان رفعتم ايضا شعارات الامة العربية مقابل الامة الفارسية وادخلتم العراق والعراقيين في حرب ضروس لمدة ثمانية سنوات كانت حرب بالنيابة عن الغرب والامريكان كما اعترف بذلك القائد الضرورة صدام من على شاشة التلفزيون الفرنسي ابان تحريركم للقدس من خلال المرور على الكويت وقلتم ان الكويت هي المحافظة التاسعة عشرة ولن ننسحب منها ثم انهزمتم بتلك الصورة التي شاهدها العالم وفي خيمةصفوان رهنتم الاوطان وقلتم اننا انتصرنا والدليل بقاء صدام وعندما ثار الشعب العراقي المبتلي بكم على تلك الحروب الخرقاء دفنتم الالاف في كل ارض العراق وبسبب مغامراتكم اعدتم الاستعمار مرت اخرى للعالم العربي ذلك الاحتلال الذي لم يخرج الا بتضحيات وحروب دامت اربعين سنة لكن بمغامراتكم جعلتموه استعمار مدفوع الثمن.هذه المرة. حروب داخلية وخارجية كانت نتائجها الكارثية تشريد ثلاثة ملايين من العراقيين توزعوا على كافة ارجاء هذه الكرة الارضية رملتم ثلاثة ملايين امرأة يتمتم الملايين ابدتم اكثر منهم من خلال الحروب والحصار قبور جماعية معتقلات الداخل فيها مفقود والخارج مولود ديون لاتستطيع كل ثروات نفط العراق سدادها خراب يباب شمل البشر والحجر والهواء والماء الحيوان والنبات انتم اول حكومة استخدمت الغازات الكيمياوية ضد شعبها افقرتم العراقيين ووزعتم اثمان حليب اطفالهم على من ينافقوكم من عربان هذا الزمان اجدتم رفع الرايات والفتن فعنما اردتم تشريع قادسيتكم الجديدة رفعتم رايات العرب مقابل الفرس وعندما فشلتم في اقناع العرب بهذه الراية لان الخميني ايقظ المارد الاسلامي بحثتم في التاريخ ونبشتم كل ما يثير تفريق هذه الامة طبعت سفاراتكم وبالتعاون مع الدول الخليجية تلك الكتب الصفراء التي انتجت هذه التيارات التكفيرية ضحكتم على العرب وقلتم لهم نحن حماة البوابة الشرقية ونحن السقف الذي يقيكم من الخطر الفارسي الشيعي وامدوكم بالاموال حتى افلست خزائنهم الغنية وسرعان ماخر عليهم هذا السقف واتاهم العذاب من حيث لايشعرون عندما احتليتم الكويت ومزقتم العرب والمسلمين كل ممزق وحتى السلفية انشقت على اثر استعانة دولها بالمجندات الامريكية ومن ثم ظهور البن لادينية التي اسهمت هي الاخري في تلك الكوارث وتكملة احتلال العالم الاسلامي بعد غزوة 11سبتمبر. جعلتم الماجدات العراقيات يتسولن في شوارع دمشق وعمان صرفتم ملايين المليارات على هذه النزوات حتى قالت مجلة الايكونمست الاقتصادية ان ماصرفتموه على حربكم مع ايران لووزع على العراقيين فان كل عراقي كان بامكانه ان يبني بيتا مساحتة 600متر مربع طابوقه من ذهب حولتم العراق اغنى بلد على وجه البسيطة على قائمة افقر دول العالم وغدا بلاد النهرين يستورد مياهه وخضاره من امارات العطش المحيطة به ومقارنة بسيطة بين العراق ومحيطه الفقير يتبين الفارق بيين خراب العراق وازدهار ماحوله من دول وامارات كنتم تستهزؤن بها وعندما اصبح العراق كالثمرة الايلة للسقوط نتيجة لتلك السياسات الرعناء جاء من كنتم تتعاونون معه بالسر وتشتمونه بالعلانية كي يقطف هذه الثمرة وشاهد العالم جنرالاتكم الذين وزعوا الموت والجوع والخوف على العراقيين كالماء والهواء يفرون فرار الجرذان وما ان تنفس العراقيون الصعداء للخلاص من هذا الكابوس واخذوا يتفقدون ماحل بهم من خراب حتى عمدتم الى لبس العمائم والدشاديش القصيرة عدة التمويه والخداع ورفعتم رايات المقاومة والجهاد ووصفتم ضحاياكم بالردة واعوان المحتل واخذتم تجولون في بلاد العربان وتخطبون من على منابرهم الاعلامية الحقونا فقد تحالف علينا الامريكان والشيعة وعدتم الى نفس الرايات. وتدفق عليكم ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا وركبتموهم كما يركب الحمار الذي يحمل اسفارا وانتم من زرع في قلوبهم تلك الكراهية لمواطنيكم من الشيعة لانكم اكتشفتم ان هذا هو السلاح الوحيد المتبقي لديكم بعد ان تركتم دباباتكم وطائراتكم وصواريخكم التي كنتم تخضعون بها البلاد والعباد يدمرها المحتلون او يبيعها خردة المتاجرون واخذتم تفجرون تلك القنابل البشرية في اجساد نفس ضحاياكم بالامس ومن خلال رفعكم لشعرات التحرير وارتكبتم من المجازر التي لم تشهدها البشرية ولم تتركوا لا لصغير اوكبير اوذكر اوانثى اومكان او زمان حرمة او قدسية وفي كل تاريخكم كنتم تستعدون الخارج على الداخل ففي الماضي القريب استخدمتم الخميني وتصدير ثورته بعبعا واليوم استخدمتم قنبلة ايران النووية المزعومة وصراع ايران وامريكا وشعارات الجهاد لقتل اكبر عدد من مواطنيكم كل العالم يستفيد من الخارج لرفاهية شعوبهم وانتم تستخدمون الخارج لتدمير هذا الشعب الذي ابتلى بكم وكل كلامي هذه تعرفونه بالضبط ولمن بقي في قلبه شك فانا مستعد لتوثيق هذا الكلام باعترافات الكثير من قياداتكم حقا ان مكركم لتزول منه الجبال وانكم غلبتم الشيطان في التضليل واستغفلتم الامة العربية استغفالا قل له نظير ولكن بعد ذكر هذا الجزء البسيط من سيرتكم لدي بعض الاسئلة اجيبوني عليها ان كنتم تعقلون1-هل جلبت لكم ولذويكم هذه المؤامرات والحيل والشعارات والحروب والدماء وتهميش الاخرين واستحلال دمائهم الامن والرفاه؟ واذا لم تجلب لكم ولكل العراقيين سوى هذا الدمار والخوف والجوع والخوف ووالجوع هما اهم مرتكزات هذه الحياة كما يقول رب الارباب (اطعمهم من جوع وامنهم من خوف) فلماذ لم تحاولوا تغيير تفكيركم حيث( ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم) وقول الله ليس بعده قول؟2-الم تتعضوا بمن نشر في اوساطكم هذا الاجرام صدام كيف اذله الله وسلط عليه من اعانه على الظلم مصداقا لقول نبينا الكريم(ص)(من اعان ظالما سلطه الله عليه) الم تكن كل تلك الحروب صبت في مصلحة الامريكان وكل اعداء الاسلام الذين شغل مصانعهم الحربية لسنين طويلة كما قالت بذلك ماركريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا السابقة وقتل وتشريد الملايين من المسلمين وتبديد ثرواتهم البترولية وهل استطاعت كل ترسانة صدام المخيفة ان تحميه من تلك النهاية المخزية؟3-هل تظنون انكم بخلطكم الاوراق واضاعة الحقوق وبالتالي سفككم لدماء الابرياء ان تحققوا لكم نصراواستقرارا وربكم يقول(ام حسب الذين مكروا السيئات ان يسبقونا ساء مايفعلون)ويقول ايضا( ومكروا مكرا ومكرنا مكرا وهم لايشعرون)( فانظر كيف كان عاقبة مكرهم انا دمرناهم وقومهم اجمعين)( فتلك بيوتهم خاوية بما ظلموا ان في ذلك لاية لقوم يعلمون )(وانجينا الذين امنوا وكانوا يتقون) وقول من لاينطق عن الهوى( لعن الله قوما اضاعوا الحق بينهم) وقوله تعالى( انا من المجرمين منتقمون)4. هل تعتقدون او تظنون انكم بهذا القتل الذي يستهدف الضعفاء ومن ليس لهم ذنب او انهم اعداء تستطيعون ان تحكموا العراقيين هؤلاء العراقيين الذين لم يستطع ان يستعبدهم صدام ومعه كل العالم وبيديه تلك الترسانة الرهيبة وهم الان يمتلكون مثلكم واكثر منكم من السلاح وحتى صدام كان اذكى منكم فهو لم يستهدف الا من يظن انه يشكل خطورة عليه وكان يرفع الرايات الوطنية المخادعة اما انتم فترفعون الرايات الطائفية الكريهة التي بينت حتى للمخدوع والمتعاطف معكم مدى ما تحملونه من كره واقسم الكل بانهم لايمكن ان يسمحوا لكم بان تحكموهم بعد اليوم لانكم ولاول مرة شرعتم ابادتهم الجماعيةوبتلك الصورة الزرقاوية التي احتظنتموها في ربوعكم؟5- الا سينتج عن هذا الدمار اما حرب اهلية لاتبقي ولاتذر وسيحترق الكل فيها ومن المعروف في كل الحروب الاهلية ان الاقلية هي التي ستدفع الثمن اكثر من غيرها لانها ستحاصر في جزر تحيط بها الاغلبية من كل مكان واذا اضيف الى ذلك ان في اليوم الاول لاندلاع تلك الحرب الاهلية سيستولي الاكراد على حقول كركوك والجانب الايسر من الموصل وشمال ديالى وحتما سيستولي الشيعة على حقول الجنوب النفطية وبما ان العراق يعتمد على 99%من معيشته على البترول هل فكرتم كيف سيكون حالكم وهل فعلا سيفي لكم الاعلام العربي الذي يحثكم ويدفع بكم الى هذه المحرقة كي يعيشون متفرجين وشامتين ومستهزئين بكم قبل غيركم وهل تصورتم كيف سيكون الحال اذا انفلت عيار ضحاياكم التي تغلي صدورهم عليكم كالمرجل اذا نادى المنادي بينهم يالثارات القبور الجماعية ويالثارات السيارات المفخخة والاجساد المقطعة ويالثارات المساجد المهدمة والنساء المغتصبات هل ستسطيع قياداتهم التي تصبر هم على عدم الرد على تلك الجرائم التي لاتحتاج الى شجاعة فالطفل يستطيع ان يضع القنابل في الاسواق والتجمعات هل تعتقدون ان هذا الصبر عجزا ام تدينا والتزاما بمنهج نبي الرحمة لكن اذا فلتت الامور هل يبقى لعاقل راي وهلا سالتم انفسكم هل ان من يقوم بمثل هذه الاعمال التي يقصد منها تقطيع نسيج هذا المجتمع وتمزيقه يريد الخير لكم ام انه يصر على هذه الفعلة لانه يتصور انه يجد فيها تحقيق احلامه فالتكفيريون همهم الوحيد هو تمزيق العراق وتشكيل امارة طالبانية تكون قريبة من جزيرة العرب التي عجزوا من تحريرها من الداخل فلجؤا الى احراق النار في محيطها عل النيران تصل اليها والصداميون يريدون لهم ملجأ يضمنون به عدم مسائلتهم على ماارتكبوه من اجرام وهذه الافعال حتما سيكون المتضرر الاول منها هو انتم فلماذا السكوت عن من يريد اغراق سفينتكم؟6-الم تتعضوا من صدامكم عندما شن حربه مع ايران مستفيدا ومستغلا ذلك العداء بين الامريكان والايرانيين والان انتم تعيدون نفس الاخطاء عندما تجتمعون سرا وعلانية بالامريكان مستغلين نفس ذلك العداء لارتكاب المزيد من الدماء و هل ما استغله صدام وفر له ولكم النصر والامان-7-هلا قمتم بزيارة الدول المحيطة بالعراق وقارنتم بينها وبين العراق وهي لاتمتلك معشار مايمتلكه العراق وهل تعلمون ان اوثق التقارير الاقتصادية تقول ان ثروات العراق تكفي لاعالة 250 مليون من البشر يعيشون برفاهية فماذا اذن هذا التدمير والتهميش والاستئثار ولماذ تستخدمون تلك الثروات للشر ولاتستخدمونها للخير؟8-هل تعتقدون ان دول الجوار التي ترفدكم بالاعلام والاموال والرجال ترفدكم حبا فيكم ام انها تقول علنا ان خراب العراق يجعلنا نعيش في امان حيث يقولون لشعوبهم الاترون مايجري في العراق فعليكم شكر اولياء نعمتكم وعدم الاعتراض عليهم وهل نسيتم كيف شاركوا في حصار العراق ومن ثم اسقاط صدام وهل سمعتم بقول البعض منهم ان بناء اوطاننا اصبحت مرهونة باستمرار مصائب العراقيين هلا سالتم انفسكم كيف بنيت عمان والعقبة والقاهرة؟9-هل فعلا انتم تقرؤون القران وتتبعون خير الانام فالقران يقول مثلا(ثم انتم هؤلاء تقتلون انفسكم وتخرجون فريقا منكم من ديارهم تظاهرون عليهم بالاثم والعدوان) هل تذكرتم هذه الايات وغيرها عندما تهجرون هذه العوائل التي تجاوركم من عشرات السنين لتعيش في العراء في ظل اجواء العراق؟10- ارى في مرات كثيرة البسمة على وجوه البعض منكم عندما يسمع اويرى الاعداد الغفيرة من جثث اخوانكم الشيعة الابرياء وهي ملقية في الشوارع والفلوات الاتذكركم هذه الافعال بغضب رسول الله عندما رائ جثة قتيل بين المسلمين لايعلم من قتله فقال(اقتيل بين المسلمين لايدرى من قتله والذي بعثني بالحق لو ان اهل السماءشركوا في دم امرئ مسلماو رضوا به لاكبهم الله جميعا على مناخرهم في النار وقوله (ص) العامل بالظلم والمعين له والراضي به شركاء ثلاثتهم وقوله (ص) من عذر ظالما بظلمه سلط الله عليه من يظلمه )هل فعلا بعد هذه الايات والاحاديث النبوية التي تقولون انكم احق الناس باتباع من علمنا اياها تتبعون سنته ؟11- لماذا لايرفع عقلائكم الصوت عاليا وسط جهالكم الذين امتهنوا اراقة دماء الابرياء وهل تتوقعون ان سكوتكم اورضاكم ينجيكم وربنا يقول(واتقوا فتنة لاتصيبن الذين ظلموا منكم خاصة) اي بمعنا الفتنة وشرارها لاتصيب فقط الذين ظلموا بل يتعدى شررها الى غيرهم نظرا لسكوتهم او رضاهم وان من عقر ناقة صالح رجل واحد فعمهم الله بالعذاب لما عموه بالرضا فقال عز من قائل (فعقروها) بالجمع.في الختام اقول لعقلاء السنة العرب وهم بحمد الله كثر ثقوا وتاكدوا ان هؤلاء القتلة المحتالين الذين يدعون حمايتكم والدفاع عنكم بمثل هذه الجرائم التي فاقت كل حد وشوهت الاسلام والمسلمين في كل مكان لن يجلبوا لكن الا المزيد من الدمار وان هؤلاء قوم غضب الله عليهم وسيخزيهم الله في الدنيا ومهما مكروا وثم ياتيهم العذاب الاليم والحق بين والباطل بين والله من وراء ذلك محيط فانقذوا انفسكم من هذه المحرقة التي يقول لكم هؤلاء القتلة انهم من خلالها سيعيدون لكم سلطانكم الظالم فطالما فبمثل هذا النوع من الاجرام وبمثل هذه الدماء حتما واكيدا ستخسرون دينكم ودنياكموقل الحمد لله سيريكم ايته فتعرفونها وماربك بغافل عما تعملونامير جابر –هولندا
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.48
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك