المقالات

هل هي مباراة كرة قدم ام حل الحشد وتسفيه القوة الحيدرية؟!


حيدر المطوكي ||   اخذ الدور الاعلامي المزيف بنشر بعض المصطلحات الخبثة في الشارع العربي بشكل عام،  والشارع العراقي الشيعي بشكل خاص، و قبل البدأ بمباراة كرة القدم بين منتخب ايران ومنتخب امريكا ضمن مباريات كأس العالم، مثل اليوم يلعب الدولار مع التومان او اليوم تلعب الصواريخ النووية الامريكية مع المسيرات الايرانية او رفع صور للعاهرة مهسى زريبي في الملاعب ... وووو الخ . لو تنتبه قليلاً وتعرض القضية على العقل ستتأكد ان هناك عملية تسفيه للجمهورية الاسلامية من حيث لا تشعر بل تسفيه للمذهب الشيعي كيف؟ حينما تقول من يفوز الدولار ام التومان، جميعنا يعلم بأن الدولار اقوى من التومان اقتصادياً، وحينما تقول الصواريخ النووية ام المسيرات جميعنا يعلم بأن القنابل النووية اقوى من المسيرات العادية عسكرياً، وحينما ترفع صور العاهرة المذكورة اعلاه في الملاعب يقصدون بها الحرية اي المطالبة بحرية المرأة في الجمهورية الاسلامية الايرانية. واي حرية هذه هل هي حرية التعري ام خلع الحجاب ام الرقص والملاهي . هنا ارادو التقليل والتقزيم من القوة الحيدرية المتمثلة بالجمهورية الاسلامية الايرانية اقتصاديأ وعسكرياً واجتماعياً. طبعاً ناهيك عن قضايا كثير، لكن ما لفت انتباهي عبارة جعلتني اصفن قليلاً مع ابتسامة تلوح للتعجب مع جرة نفس طويلة وهي. اليوم سليعب الحشد الشعبي وامريكا، هؤلاء القوم ماذا يقولون هل هم اغبياء ام سفهاء ام مغلوب على امرهم ام يقصدونها فعلاً، اجبتهم قائلاً كيف ذلك . هل وجدتم بين ابناء الحشد من هو اسمه سيردار او بخشت او رضائي او كريميان قالو لا، قلت جيد هل وجدتم من بين جناسي وهويات ابناء الحشد من جنسيته تقرأ اصدارها كيش او مشهد او ايلام، قالو لا، عجيب اذاً كيف قلبتوا الموازين ومن هو الذي سمح لكم بذلك مالكم كيف تحكمون . اذان ادرك الثالوث المشؤوم  تحوّل قوات الحشد الشعبي في العراق إلى قوة إقليمية تؤرّق صُنّاع السياسة الأميركية في العراق والشرق الأوسط. بدأ الاعلام الخبيث وبمساعدة الخونة من الداخل بأتهام الحشد الشعبي بالتبعية والولاء لايران، ليس هذا فقد بل وضع بعض فصائل المقاومة على قائمة الإرهاب، واستهداف أبرز قادتها .  وتظهر من جديد قوة الحشد الشعبي كقوّة لا يمكن للشيعة التخلّي عنها، بعدما قدَّمت الكثير، وما تزال تقدم .  هنا تبدأ المطالبات والدعوات من مدعي الوطنجية بان يجب حل الحشد الشعبي وضمه للمؤسسة العسكرية ووزارة الدفاع، ويذهب الساعين إلى حل الحشد في سبيل تحقيق رغبتهم إلى المطالبة بفك إرتباط الحشد من رئاسة الوزراء،  بسبب زيادة قوته نفوذه على مدى السنوات الماضية، حتى بنى له وجود مستقل على غرار الحرس الثوري الايراني وحزب الله اللبناني والحوثيين في اليمن . ومن هنا نطالب من الاطار الشيعي ان يقف بالضد من هذه الرغبات الخبيثة وعدم التخلي من الحشد وفصائل المقاومة الشيعية بل التمسك بكل بالحشد والفصائل نظراً لما تشكله من قوة وطنية وبالتالي تصب في صالح القوة الشيعية الاقليمية .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 48.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك