المقالات

حتى يتبين الخيط الابيض من الاسود..!


احلام الخفاجي ||

 

لو نقبنا في مناجم اللغة عن معنى التبيين لوجدناه ماهو الا ذلك الضوء الشارد من عتمة الأيام, ليقف عند مفترق الطرق مابين معسكر الحق والباطل ليهدينا سواء السبيل, وبوصلة تأخذ بأيدينا بعيداعن الارض الزلقة التي تؤدي بنا إلى مهالك ألفتن, وقنديلا يكاد زيته يضئ لينير الطريق لكل باحث عن الحقيقة وليحصص الحق ولو كره الكافرون.

اكد القران الكريم على اهمية التبيين, حتى أصبح ضرورة ومنهاجا يقوم عليه المجتمع الإسلامي لتجنب الوقوع في حفر الشيطان التي حفرت بمعاول زبانيته, حيث قال الله عز وجل(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ) وهي دعوة صريحة إلى التأني وعدم اطلاق الاحكام على عواهنها حتى يتبين الخيط الابيض من الاسود.

إن جهاد التبين هو احد صور الجهاد الذي فرض على المسلمين, عندما تصبح  الثوابت الدينية والمجتمعية في مهب ريح عقيم سترمي بها في وادي سحيق كاعجاز نخل منقعر, كما انه ليس وليد اللحظة  بل له جذور ممتدة في عمق التاريخ, بل هو سنن الهية حملها الانبياء جميعهم عندما بلغوا رسالاتهم السماوية  مبشرين ومنذرين, وان ما تحدثت به سيدتنا ومولاتنا الزهراء عليها السلام في خطبتها الفدكية بعد إن سلبوها حقها في ارثها ماهو إلا صورة جلية  لذلك الجهاد, الذي من خلاله  فضحت زبانية الشيطان وسياسة الكيل بمكيالين, ولتوًرث مولاتنا زينب تلك الفضيلة, لتقف بحشمتها الفاطمية وبصوتها الحيدري في مجلس يزيد اللعين لتسقط عنه زيف كل فضيلة نسبها لنفسه زورا وبهتانا.

إن العدو لم يدخر جهدا في  بث الفتنة  بين ابناء البلد الواحد, بل وابناء المذهب الواحد كما يحصل الان بين شيعة العراق , فمن خلال حربهم الناعمة  استطاعوا  تغيير الثوابت الدينية والمجتمعية  لدى الناس, وخاصة فئة الشباب فاصبحوا يتحكمون بإحداثيات عقولهم كيفما يشاؤون, وان احد وسائل تلك الحرب هي مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف مسمياتها  حيث استخدمها العدو لبث سمومه وأفكاره ألمنحرفة  بين ثنايا افكارهم من حيث لايشعرون ليجدوا انفسهم قد خرجوا عن جادة ألصواب وما فتنة تشرين عنا ببعيد فمازلت حلقاتها مستمرة, فتنة تدس رأسها تحت رماد الغدر كلما احتاجها صانعوها ايقضوها فلعن الله من أيقضها, لذا علينا ان نواجه العدو بنفس سلاحه المخملي الناعم  من خلال  استثمار  مواقع التواصل ألاجتماعي لكشف ما يقوم به من مؤامرات  لضرب الدين والمذهب ولزعزعة الثوابت الدينية والمجتمعية ,وبالتالي تفكيك الاسرة والتي تعتبر النواة الاولى للمجتمعات, لذا علينا نشر الوعي من خلال هذه المواقع فحربنا اليوم حرب فكرية  لأتقل ضراوة عن حربهم الصلبة, فلنجعل من تلك المواقع سواتر حرب افتراضية  نصد من خلالها  هجمات العدو, وهذا احد صور جهاد التبيين الذي دعى اليه الامام الخامنئي دام ظله الوارف.

 ايها المؤمنون المنتظرون لتلك الطلعة الرشيدة لصاحب الأمرعلينا إن نعقر جمل الفتنة, قبل إن يتكاثر فيفسد ما في الأرض ولنكون اصحاب بصيرة  لنبني ردما من الوعي  يمنع عنا من يعيث في الارض فسادا, ويُهلك الحرث والنسل, فكونوا على قدر ألمسؤولية, وليكن جهاد التبيين سلاحكم القادم وانتم تنتظرون القائم من إل محمد.

 

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 48.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك