سوريا - لبنان - فلسطين

ماذا لو تدحرَجَت الحرب مع غزة ودَخلَ أسد لبنان المعركة؟!


 

✍️ *د. إسماعيل النجار ||

 

🔰 هِيَ آمآل وأمنيات نتمناها وننتظرها كالحلم الذي لم يتحقق،

الحرب المفتوحة مع العدو الصهيوني التي ستكون الأخيرة وبوابة تحرير فلسطين،

بضعة صواريخ من غزة أطلقتها فصائل المقاومَة بإتجاهآتٍ عِدَّة فأصابت العدو الصهيوني في مقتل وأربكتهُ ورعبتهُ وأجبرته إيقاف مناوراته في الشمال،

ماذا لو تدحرجت الحرب الأُمنِيَة لنا،

وتدخلَ حزب الله وباقي دول المحوَر من حول فلسطين؟

ماذا ستفعل حكومة الكيان؟

[ وماذا ستفعل لها دوَل السلام والتطبيع معها؟

[ وماذا ستفعل أمريكا؟

[ ومَن الذي سيستطيع سحب هذا الكيان من بين فَكَّي الأسود؟

** من المؤكَد أنه لا أحَد سيستطيع،

لأن قِوَى المِحوَر مُصَمِْمَة على دخول الجليل والتقدم نحو العمق الفلسطيني، ومقاتلي الفصائل المُجاهدَة ستنطلق من حدود القطاع بإتجاه المستوطنات، هل من أحد يعلم كيف ستكون عليه الصورة هناك؟

سيكون المستوطنون الصهاينة في لُجَة النار والدمار، ولا مفر لهم إلَّا البحر.

**إنَّ إسرائيل هذه التي عاشت على الدعم الأميركي المُعلَن والدعم العربي السرِّي أخطأت خطأً فادحاً وهي تعيش أيامها الأخيرة على أرض فلسطين عندما سمحت لدوَل الخليج العبري بالتطبيع معها علناً حيث فقدت السَنَد الذي كان يمون ويُكَرَّم بينما اليوم أصبحوا جزءً من محورها الشيطاني فلَن يكون لهم كرامة ولا سَنَد ولا يُسمَع لهم عند الشرفاء أي صوت هذا إذا ما تحولوا إلى أهداف لقوى محوَر المقاومة الذي يقف على رأسه إيران.

**إسرائيل تعلم جيداً أنها عاجزة عن الإنتصار على ايران واليمن والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين، لأنها تعلم علم اليقين أن اللذين يحيطون بها اليوم غير أولَئِك اللذين كانوا من قبل،

اليوم لا خطوط حمراء، ولا منطقة فاصلة، ولا هدنة، ولا يونيفل ستمنع إجتياحهم، ولا اللذين يرابطون عاجزون، ولا هم خَوَنة، ولا تعني لهم الأمم المتحدة وقراراتها شيء.

لذلك على المستوطنون الصهاينة الرحيل فوراً عن فلسطين كل فلسطين فالمقاومة لا تعترف بحدود ال٦٧ ولا تعترف بجنيڨ ولا بأوسلو، ولا تعترفُ بكل مَن يعترف بإسرائيل.

 

[ اللهم دَحرِج الحَرب وأبعِد الوسطاء والمصلحين]

نريد تنفيذ حُكم الموت بإسرائيل.

 

✍️ * د. إسماعيل النجار / لبنان ـ بيروت

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
عدي محسن : يجب التخلص من ازلام النظام السابق والمقبور وقتلة الشيعة الحسين.... ...
الموضوع :
المالكي يطلق سراح شيخ الارهابيين(تركي طلال الكرطاني)
ابو محمد : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم . رحم الله شهدائنا الابرار ومنهم اخوتك وذويك ...
الموضوع :
لقائي مع والدتي «هاشمية» في سجن (أبي غريب)
Mohammed : هذا كله دجل أميركي لأن هذا الملك الناقص هو من آحقر وأخبث ماوجد على الأرض وهو عبارة ...
الموضوع :
اسرار خطيرة.. الكشف عن وجود صلة بين محاولة الانقلاب في الأردن و"صفقة القرن"
محمد رضا مشهدي : هل إن إبراهيم سبعاوي ابراهيم الحسن قتل إثناء الاشتباكات ام قبض عليه وتم إعدامه في ساحة المعركة ...
الموضوع :
مقتل الارهابي المجرم ابراهيم سبعاوي ابراهيم الحسن خلال اشتباكات في بيجي
زيد مغير : في هذه الحالة يجب طرد القايمة باكملها وحرمان من الترشيح ودخول الانتخابات. لا ننسى قواءم تيارات ضمت ...
الموضوع :
اعتقال مرشحة للانتخابات عن قائمة "أبو مازن" بتهمة الاحتيال
علي الحسيني : احسنتم سيدنا وبورك قلمكم ...
الموضوع :
،،،،،،،،،مطلع الفجر،،،،،،،،،
محمد : احسنت واقعاً فيها دروس ومواعظ وحكم وفيها نوع من روح العقيدة والمبادئ .. اللهم احسن عواقبنا ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
ابو علي الحلو : لعمري لن يكون الحاج مصلح آخرهم .. المراد كسر كل ما هو مقدس عند الشعب ولسان حالهم ...
الموضوع :
القضاء يصدر توضيحاً بشأن الإفراج عن القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح واغتيال الوزني
الحسيني : احسنتم لملاحظاتكم ولقلمكم سماحة السيد .. لكن نحن نمر في العراق ضروف صعبة جداً والعراق بحاجة الى ...
الموضوع :
العراق بوصلة العالم
فيسبوك