الأخبار

الموجة الرابعة تطرق أبواب العراق وتعيد طرح احتمالية فرض حظر للتجوال


أكدت وزارة الـصـحـة، الثلاثاء، أنها تواصل اسـتـعـداداتـهـا لمـواجـهـة المـوجـة الرابعة لكورونا التي توقعت دخولها البلاد بأية لحظة بغية الـحـد مـن تأثيراتها السلبية، فيما اشارت إلى أن قرار حظر التجوال يقر مـن قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة ويكون مـركـزيـا.

وقــال مـديـر تـعـزيـز الـصـحـة هـيـثـم الـعـبـيـدي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” إن “الــوزارة اعلنت رسميا امكانية دخول الموجة الجديدة لكورونا بأي لحظة حاليا، وخطورتها تـكـمـن مــن خــلال بــدء الـــدوام الــحــضــوري لـلـمـدارس والـجـامـعـات”، مشيرا الـى “اتـخـاذ عـدد مـن الاجــراءات تمثلت بتهيئة المستشفيات الـخـاصـة بـعـزل مرضى كورونا وتوفير الادوية ، والمسحات والمعدات الشخصية للملاكات الطبية، مع توفير اللقاحات”.

واكـد العبيدي “عدم صدور اي قرار حتى الان بخصوص منع دخول الوافدين من الدول التي ارتفعت فيها اعداد الاصابات، وحـالـيـا الامــر قيد الـدراسـة مـن قبل الـلـجـان والـخـبـراء الاستشاريين، واقـراره سيكون عند ارتفاع الإصابات ودخول المتحور الجديد”.

وأوضح، أن “قرار حظر التجوال يقر مـن قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة ويكون مـركـزيـا وفـق الـتـطـورات الـتـي تـحـدث ودخــول المتحور الـجـديـد الــى الــعــراق”، مبينا أن “الـفـيـروس يغير وضعه وبإمكانه اصابة الاشخاص الذين أصيبوا سابقا وحتى متلقي اللقاح بجرعة واحـدة، لكن ليس بالخطورة الشديدة”.

وحذر العبيدي من ان “طبيعة الفيروس خطيرة والموجة جديدة تدخل ضمن موجات الفيروس المتعددة، ومن المؤكد انها ستدخل الى العراق”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك