الأخبار

الاطار التنسيقي يعد "الدعم الطارئ" استحواذاً على السلطة ويوجه اتهاماً للثلاثي


عد النائب عن الإطار التنسيقي، علي تركي، اليوم الأربعاء، قانون "الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية" بأنه ضرب للموازنة واستحواذ على السلطة من خلال إطالة عمر الحكومة الحالية، فيما اتهم التحالف الثلاثي بمحاولة اقرار القانون بكل الطرق.

وقال تركي لبرنامج "علناً" الذي تبثه قناة السومرية، إن "العملية السياسية غير مؤهلة لبرنامج الأغلبية؛ كون لم نصل بعد إلى مرحلة النضوج الديمقراطي"، مبيناً أن "تشكيل الحكومة حسب مزاج الأغلبية، يحتاج إلى أغلبية حقيقية، وبدونها نحتاج إلى تفاهمات وتوافقات"، مضيفاً أن "الكتلة الصدرية عقدت التفاهمات التي تراها قريبة إلى واقعها ووصلت إلى مرحلة رفض هذا وذاك، وبشكل علني".

وتابع، أن "الساحة العراقية تحولت إلى ساحة مبادرات وبدل أن نمنح توقيتات دستورية أصبحنا نذهب إلى مواقيت تمنح بـ(ورقة)"، مخاطباً التحالف الثلاثي: "أين انتم من مبادرة الإطار؟، نحن لا نريد الإشتراك في الحكومة بل نريد أن نكون جزءاً مساهماً بتشكيلها"، معتبراً بعض المبادرات بأنها "مصلحجية".

وأوضح النائب عن الإطار التنسيقي، أن "الانفعالات والمزاجات في خطاب زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الأخير وما نتج عنها من مواقف، هي ردة فعل على قرارات المحكمة الاتحادية وتفسيرها ما جاء في الدستور، مرجحاً تغير مواقف الصدر خلال الأيام المقبلة".

وبشأن قانون الأمن الغذائي، أردف تركي، أنه "إذا كان هذا القانون من مصلحة الشعب وفق رؤية الصدر، فإن الخبراء يتفقون على أنه ضد مصلحة الشعب"، مشخصاً "الكثير من الفقرات التي يشوبها الفساد، معتبراً: الذهاب إلى قانون يشوبه خروقات ومفاسد مالية مشكلة كبرى".

ولفت إلى أن "رئاسة مجلس النواب وصلت الى مرحلة العناد بعد إعادة ملف قانون الأمن الغذئي رغم أن المحكمة الاتحادية أقرت بعدم دستوريته"، مستدركاً: "الأمن الغذائي هو قانون لضرب الموازنة وإطالة عمر الحكومة والاستحواذ على الوفرة المالية دون وجه حق.. رئاسة البرلمان هي عبارة عن إنقاذ وطن والقانون لم يطرحه البرلمان بل طرحه التحالف الثلاثي".

أما فيما يتعلق بتحجيم حكومة الكاظمي، بين أن "الدستور هو من حجم هذه الحكومة، باعتبار مهمتها تسيير أعمال يومية، ليس من صلاحياتها إرسال قوانين وإجراء تعيينات على مستوى عال"، مؤكداً الوقوف ضد "المضي بخرق الدستور لإطالة عمر الحكومة".

وتحدث النائب عن الإطار، عن محاولات لإحداث صدام "شيعي - شيعي"، تقودها "بعض الأدوات التي تعمل على إطالة عمر الحكومة والأزمة".

وشدد على أهمية "التوافق الكردي"، معتبراً هذا الأمر بأنه "سينهي الأزمة..؛ كون الأطراف الكردية هي سبب الأزمة بعدم اتفاقها على رئيس الجمهورية".

أما فيما يتعلق بتحريك الشارع، رأى تركي، أن "الكتل المتحالف معها الصدر تعلم أنها أكثر الكتل انتفاعاً من مخرجات العملية السياسية، ولن يجازفوا بحرقها بورقة الشارع"، مؤكداً أن "التنسيقي لا يرغب بنزول المتظاهرين إلى الشارع وبالتالي حدوث صدامات".

وطالب، زعيم التيار الصدري، بـ"التراجع خطوة إلى الوراء لاسيما أن الجميع يدرك أن تجربة الأغلبية لن تنجح".

وحول توزيع لجان البرلمان، أوضح النائب عن الإطار، أن "التقسيم الحالي تم وفق رغبة كل نائب واللجنة التي يريدها"، مردفاً: "ستكون هناك معركة في مسألة اختيار اللجان.. ستخضع للتوافقية القديمة، وسنرى غالبية رئاسات اللجان للتحالف الثلاثي".

وعن التدخلات الخارجية، قال تركي: "قاسم سليماني كان يمارس عملية تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الكرد والسنة والشيعة، لكن تدخلات الإمارات وتركيا حالياً وصلت إلى مرحلة متقدمة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك