الصفحة الإسلامية

قصيـــدة شعرية بحق الامام السيستاني ...

36325 10:19:49 2014-09-26

 أبياتها تتّرجم حالة الذل والعار للبعثية والتكفيريين والحثالة ممن يدعي التشيع وهو اقرب إلى اعداء الله باﻷعتداء على مقام المرجعية العليا

المرجع السيستاني دام ظله ...

لله در المرجع السيستاني   فيه مثال العالم الرباني

فيه صفات الأنبياء وسمتهم......فيه يكل لدى البيان بياني

هو سيد إن كنت تنسبه فقل :  ينمى إلى سبط النبي الثاني

حارت به الألباب حتى أنها......عجزت بوصف نموذج القرآن

هو مرجع نال الزعامة بعدما......رحل الزعيم لجنة الرحمن

هو معلم فيه القداسة قد بدت......في روعة الإبداع والإتقان  

هو نبعة الأطهار سادات الورى...و شعلة التقوى مع الإيمان

 هو أمة هو آية هو قدوة......هو صورة العظماء في الأزمان

هو عالم هو زاهد لم يكترث......بحطام دنيا زائل بل فان

جار لحامي الجار حيدرة الذي......قد كان في نهج له متفاني

البيت بالإيجار يسكنه ولم......يملك عقارا شامخ البنيان

ما كان بالإعلام يظهر نفسه......كلا ولا في رونق الإعلان  

لو كان يسمع ما أقول بمدحه......لرأيته عن مدحه ينهاني

سهل الخليقة لا تراه مغاضبا......إلا لأمر الواحد الديان  

بفؤاده حزن هناك ولوعة......لاسيما في الموقف الإنساني

يبكي ( لآمرلي ) وما فيها جرى......و (لموصل ) وإبادة البلدان

ورأت به حتى المسيح ملاذها......إذ أنه ذاك العطوف الحاني

حفظ العراق وصانه من محنة......عصفت به من زمرة الطغيان

قد وحد الأطياف في نهج له......ودعا لنبذ العنف والعدوان

يحمي العرين مرابطا ومدافعا......لحياضه في عزمة الشجعان

فهو الهزبر إذا بدى في صولة......فكأنه الكرار في الميدان

لما رأى خطر الدواعش قد فشا......بالقتل للأطفال والشبان

أفتى وجوب كفاية بجهادهم......ليزيل شأفة عصبة الشيطان

لولاه مد البغي بسط نفوذه......إذ لم يكن يبقي على إنسان

فأتت جموع لو نظرت حشودها...... لرأيتها كالموج والطوفان

الله أكبر أي فتوى زلزلت......أمرا لداعش في الزمان وجاني

هي هيبة للمرجعية لا ترى......أهلا لها في حاكم سلطان

ظنوا به عجزا ولكن بئسما......ظنوا وشابوا القول بالبهتان

ما ضره قول البغاة ومن دعا......بالشتم والتجريح والهذيان

رباه فاحفظ سيدا قد قام في......أمر الهداة بصادق البرهان

وأدمه عزا للشريعة سيدي......وقه شرور طوارق الحدثان

تمت في 1435/11/2

بقلم شاعر اهل البيت الملا الاستاذ......عيسى البدن ابوعبدالله.

9/5/140926

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك