الصفحة الإسلامية

الإمام الجواد أختبار القاعدة وتأسيس لحضارة نقدية..!


عمار عليوي الفلاحي

 

السلام عليك ياشباب الأئمة محمد الجواد، وباب الرحمةِ و المراد، لرحبتيكَ تشتاق النفوس، وتقصدكَ بملماتِها العباد، فبكمُ ياسيدنا ينزل الله الغيث من السماء وللأرض أنتم نعمَ الأوتاد،فلمصابكَ حريٌ بالعيونِ أن تذرفُ الدموع، وخليقٌ بالمؤمنينَ أن يعلنوا الحِداد

لن ينقضي شهر ذي القعدةِ كسائر الشهور التي يودعها الناس حين تتأفل أقمارها، وتتطلع حينذا الناس لبزوغ هلال جديد يحمل معه بشائر وطقوس، حيث كان إنقضائه يحمل فارقة ألم وحسرات، ألحت على الإحشاء بالزفرات، بعد إقتران ختامهُ برحيل الإمام المظلوم، وصاحب الكبد المسموم، الإمام محمد الجواد عليه السلام"

لعل الأحداث التي سبقت ولادة الإمام وحال إضطلاعهِ بمقاليد الإمامةِ، أحدث لغطاً كبيراً، كان عبارة عن إختبارات تارةً للقاعدة الموالية، كنتيجة حتمية لما مرت بها الأمة حينذا ، وتارةً أخرى كدلالة على الفكر الحضاري المتجدد للإمام وليكن نسق تسلكه الأمة،لذلك نرى من المستحسن التعرض لكلتا الإنعطافتين ، للعبرة والعظة كون الأمة لم تزل تعيش أوضاعاً مضطربةً بسبب الحروب الناعمةِ وغيرها مما يستلزم الإنقياد خلف الجبهة الوارثة للقيادة المعصومة، والمتمثلة آنياً بالمرجعيةِ الرشيدة، وكذلك لتصحيح مسار الأمة التي كُبلت معاصمها بحلق الركام الثقافي. فقبيل ولادة الإمام الجواد عليه السلام، عليه السلام، مما شهدت الأمة حالة من التشكيك، بسبب إن أبيه الإمام الرضا وصل سن الأربعين ولم يلد له الإمام الذي سيخلفه بالإمامة، مما يثير لدى النفوس الضعيفة،وعامة البسطاء شيء من قبيل التشكيك بقصد أو من دون قصد أيضا، الأمو يسهل للأجهزة الحاكمة أنذاك، أليةِ التغرير بهم، وبث الشكوك حولهم، بأن العصمة ستنتهي، لكن الله يريد وهم يريدون والله يفعل ما يريد، ويأبى الله إلا أن يتم نوره، حتى رزق الإمام به عليه السلام فكان ذا إنتصاراً للعصمة، ودحضاً للمشككين به عليه السلام،

كذلك أحدثت شكلت إمامته عليه السلام سابقة في تأريخ الإمامة المعصومة لم تكُ بمسبوقةٍ منذ تأفل ضياء النبوة برحيل المصطفى صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين. متمثلةً "بالإمامة المبكرة"حيث كان عمره الشريف. حوالي التسعة عشر ربيعاً، مما دفع الأجهزة الحاكمة الى زجهِ في مناضرات مع كبار وعاظ السلاطين وقتذا، لكن الإمام أفحمهم وجعل رؤوسهم نُكسا،وإفحامه يحيى إبن أكتم خير دليل، مع مايملك الأخير من باعٍ طويل في المسائل الفقهية وقتذا

يأخد بتلابيبنا تصدي الإمام للمناضرات الى مفهوم، يترأى لنا منهُ، إن دعوة أيٍ من الناس للنقاشات، أو طرح علامات الإستفهام حول أي شخص مهما كان ذا تأريخاً وحظاً علمياً عظيماً، ، هي مسألة طبيعية ويجب تقبلها بكل رحابة صدر، طالما إن الفرد خارج نسق العصمة، ومهما يك من ذا مقام، فهو بذلك لايمكن أن يرقى الى مقام الإمام" محمد إبن علي الجواد عليه السلام "الذي قبل التناضر، بل وإستطاع أن يكسب الرهان ويجعله لصالح إثبات حجته وعصمته

فهل هنالك من متقفي ذلك الأثر الحضاري!؟ الذي سار فيه الجواد سلام الله عليهِ يوم ولد، ويوم أستشهد ويوم يبعث حياً

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.05
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك