الصفحة الإسلامية

إستشهاد إبنُ عقيل والخرقُ الأموي للمواثيق والمنطق!!


عمار عليوي الفلاحي

 

السلام على سفير الحسين أبا حميدةَ، أبداً ماغربت شمسٌ، وما تنفست الصباحات، السلام على حامل نهج النبوة والرسالات، وصاحب البدن المُلقى من الشاهقات، والممزقةُ أشلائهِ بالأزقةِ والطُرُقات، فالحمد للهِ الذي لاشى بقعرِ الحضيض قصورهم، ورفعَ مسلم عنان الخلد، وقبر يتسامى على السامقات.

كان يوم إبن عقيل عليه وعلى ألهِ السلام، يوماً أثار في النفوس الوجد، وتجددت فيهِ رزايا آلُ النبي، بعد إن تأتت جميع الأحداث والمعطيات التي رافقت شهادتهِ؛ كانت تشكل عامل الإنحطاط الذي أعتمدتهُ الدولة الأمويةِ آنذاك فضلاً عن_جريمة قتله_ وذلك بعد إن كان مسلم _عليه السلام_ وبحسب النظم والمواثيق الإنسانية والمنطقية حتى، بإعتبارهِ سفيراً حامل رسالة، أعزلُ من السلاح وأيٍ من مقومات الحرب، أو التنظير والتحشيد ضد نظاماً ما!! الأمر الذي يستدعي أن لاتذهب الأجهزة بجعله تحت طائل المسائلة والأسر فضلاً عن القتل وفي الطريقة التي أستشهد فيها إبن عقيل عليه وعلى آله الصلاة والسلام.

خرقاً للنظم والأعراف كان صارخاً وجلياً بالنحو الذي لايقبل مع أدنى مراتب الشك. وبالمستوى الذي أطبقت عنهُ الأعين الوريثة للسقيفة الأعين، حتى كادت لاترى جدع الجرم الأموي، في الوقت الذي تحاول أن تمعن النظر بالباطل من القذى، لذلك كان صنيع آل أمية الشنيع والمتمثل - بالغدر والخيانة_إستكمالاً للنهج الذي سارت فيه تلكم العائلة منذ دخول أبي سفيان الإسلام بذلك_ الدخول الصوري_ بغيةِ إحراز سلامتهم من القتل وإذعاناً لمآربَ أخرى_ وتأسيس للبنة الأساسية التي شيدت عليها واقعة الطف الفجيعة'

لكنما في الوقت ذاته كان إستشهاد "مسلم إبن عقيل " برباطة الجأش وقوة الشكيمة، موقفاً بطولياً تجلت فيه تلكم المقولة التي تقول "لو ولد ابو طالب كل الناس لكانو كلهم أبطال" فكان نعم الفارس القريشي. سليل الطالبين وأكرم بهِ

وخير خلف لخير سلف من آل ابي طالب، فسلاماً عليهِ يوم ولد، ويوم أستشهد، ويوم يبعث حيا.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك