الصفحة الإسلامية

تساؤلات في آيات القرآن الكريم – 4  


محمّد صادق الهاشميّ ||

 

قال تعالى: {... وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ...} [الحجّ : 65].

حاصل التّساؤل في هذه الآية الكريمةِ: أنّ ما تفيده الآية الكريمة إمكان وقوع السّماء  على سطح الأرض، إلّا أنّ الله يمسكها من أنْ تقع، بينما يفيدُ علمُ الفلكِ إستحالة ذلك، وعدم إمكان وقوع السّماء بما فيها من تلك الأجرام على الأرض؛ فهو أشبه بالقول: إنّ الفيل سيقع بكامله على النملة، ولو كانت الآية تعبّر بـ (القمر) بدل السماء وتقول: وَيُمْسِكُ القمرَ أَنْ يَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ لكان ذلك ممكناً.

وقد أجيبَ عن هذه الشّبهة بوجهين:

(الأوّل): بأنّ المقصودَ من كلمة ( السّماء ) في الآية الكريمة هو الغلاف الجويّ المحيطّ بالكرة الأرضيّة، وليس المراد الكواكب الواقعة في السماء، فيكون معنى الآية: وَيُمْسِكُ اللهُ بفضله هذا الغلافَ الجويّ من أنْ ينهار ويتلاشى من على وجه الأرض؛ لأنّ انهياره يسببُ كارثةً عظمى تؤدّي إلى فناء الكائنات على الأرض، وسقوطُ هذا الغلاف المختصّ بالأرض عليها وزواله من الوجود أمرٌ ممكنٌ، فالمولى جلّ وعلا متفضّلٌ بإبقائه، ولو شاء لرفعه، ورفعه أمرٌ ممكنٌ، فتفنى الأرض وما ومن عليها، لأنّ هذا الغلاف يزوّد الكرة الأرضية بالهواء اللّازم للتنفّس من أجل البقاء على قيد الحياة، حيثُ إنه يحتوي على العديد من المكوّنات الأساسية اللّازمة للحياة كالأوكسجين، والنيتروجين، وثاني أوكسيد الكربون، بالإضافة إلى غازات ومركّبات كيميائية أخرى تدخل في معظم أنشطة الإنسان سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

وأيضاً فإنّ هذا الغلاف يسمح بمرور الأشعة الضوئيّة والحراريّة الصّادرة من الشّمس، بحيث تعمل الأرض على امتصاصها، ممّا يوفّر لها الحماية والدّفء. ويمنع من وصول الأشعة فوق البنفسجية الضارّة إلى سطح الأرض.

(الثّاني). أنّ المرادَ بالسّماء كلّ جهةٍ عاليةٍ، فالمرادُ بالآية أنّ الله يمنع بفضله كلّ الشهب الضارّة الآتية من جهة العالية من أنْ تقع على الأرض، ففي الآية تعبير مجازي قد أُطلق فيه المحلّ،  وأريد به الحال، وهذا تعبير شائع في الأدب العربي، من أمثلته قوله تعالى: {وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ}، فأطلق النجاة على القرية، ويريد بها مَنْ حلّ بها، فإنّ المرادَ من القريةِ أهلُها، والتّقدير: ونجّيناه من أهل القرية؛ بقرينة قوله: «تعملُ الخبائث»، فإنّ القرية بما هي لا تعمل الخبائث، بل الذي يعمل الخبائث هم أهلها.وهذا ما اصلح عليه الأصوليون بـ « قرينة الاقتضاء».

وفي مقامنا فإنّ السّماءَ هي محلٌّ لكلّ الأجرام السماوية،  وتصدر من الكواكب التي فيها أحجارٌ كبيرةٌ متوجّهةً نحو الأرض فيرفعها الله بفضله بواسطة الغلاف الجويّ المتقدّم ذكره. ويكون معنى الآية: أنّه تعالى يُمْسِكُ أحجارَ السّماء أنْ تقعَ على الأرض.

وهذا هو الذي يقربُ في الذهن، ويكون الفرقُ بين الوجه الأوّل والوجه الثّاني أنّ الوجه الأوّل كان يفسّر كلمة «السّماء» في الآية بالغلاف الجويّ المحيط بالكرة الأرضيّة، وكان الكرم الإلهي يمنع من انهياره وتلاشيه، بينما الوجه الثاني يفسّر السماء بما هو ظاهرها : أي الجهة العلويّة، وسقوطُها يفسره بسقوط ما فيها من أحجارٍ متلاشية آتيةً من الكواكب الأخرى باتجاه الأرض.

وقال فی المیزان ج14 ، ص403، : « والمراد بالسّماء جهة العلو وما فيها، فالله يمسكها أن تقع على الأرض إلا بإذنه ممّا يسقط من الأحجار السماوية والصواعق ونحوها»

وعلى حال، فأيّ الوجهين صحّ فسيرتفعُ به الإشكالُ؛ إذْ في كليهما لا تقع السّماء بما فيها من أجرام على وجه الأرض، لكي يقال: إنّ المحلّ لا يتسعُ لها، وبذلك فلا إشكال في الآية الكريمة.

10 / 5 / 2020 م ، الموافق  15 / شهر رمضان / 1441 هـ

ــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك