المقالات

بطاقة معايدة الى الشهيد صالح البخاتي|| قاسم العجرش

6141 2016-09-12

أخوه المنكوب: قاسم العجرش
اخي الحبيب الشهيد السعيد السيد صالح البخاتي/ السلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته
مضى علي يومان، وأنا أحاول كتابة رسالة المعايدة، التي أعتدت إرسالها لك في كل عيد، لكني كنت أنتظر رسالتك ، التي أعتدت أن تسبقني فيها دوما..
لا أعلم عبر أيّ بريد ستصلك رسالتي هذه، لكني أعلم أنها ستصل أسرع من أيّ بريد..
كانت رسائلك تردني قصار، لكنها ليست من نوع "المسجات" الجاهزة، بل كنت تكتبها بعفوية صادقة، مفعمة بالأماني والأمنيات، اليوم وعلى غير العادة؛ سأبدأك أنا: 
أخي الحبيب، تخيلني وأنا أكتب ثم ابكي ثم أكتب، ولكن الرسالة التي ستصلك ستجدها فارغة من دموعي، لأن دموعي كانت حبرا لكلماتي! لا تهز رأسك هكذا وتقول لا شيء، كلمني فأنا مشتاق لصوتك..
أقرأ أخي صالح رسالتي، لماذا كل الرسائل التي أكتبها لك لا تشبهك؟! هذه المرة سأصارحك بشيء لم أصارحك به من قبل: قبلك لم أكن قويا كما أنا اليوم، فقد كان وجودي بقربك، كما لو أني أستند الى جبل..مازال الجبل هو هو أسمه صالح البخاتي، وما زلت وبثقة مستندا اليه، فمن يطال أن يكون صالح البخاتي! 
أقرأ حبيبي رسالتي، وستجدني راسما فيها صورة لعينيك الوقادتين، ولقلبك الحنين، انظر أنا الى صورك كلها، أقرأ في عينيك الف ميعاد لم يأتي؟ وابتسامتك..انظر اليها، فأجدها تطفىء الشموع، وتأكل الكعك وتفتح الهدايا، وتشكر أمنيات الأحبة وتبتسم لهم..
ثم لماذا أخي الحبيب؛ لا تعود الينا ولو لساعة واحدة؟! أرجوك أخي، أعرف أن لك منزلة كبيرة عند الله، فتجرأ يا أخي؛ وأطلب ذلك من الله.. جرب ولا تكن خجولا.. المهم هي ساعة من الله لتأتي عندنا، الله يحبك ربما سيقول لك: حسناً ساعة واحدة تكفي؟ نعم نعم تكفي..توكل سيدي.. يا الله.
هل تعرف اخي الحبيب أن هناك كثيرين، ممن لا تعرفهم ولا يعرفونك يوم كنت هنا في دنيانا، لكنهم اليوم يحبونك، كما لو أنهم يعرفونك منذ زمن طويل، هل لك أن تخيل صورتك في كثير من الأمكنة، أمكنة فقط مررت قربها! تخيل أني قد امر بجوار غريبين فاسمعهما يتحدثان عنك؟ تخيل أنك في دعاء كثيرين وفي صلاتهم؟ تخيل أن اسمك يظل منتصباً كنخلة!
بغداد؛ العمارة، البصرة، كل العراق، كل مدنه باتت تعرف سيد صالح، الشوارع والساحات، المدارس وكتبها هي أنت، فطوبى لك، ولي أيضا لأني صديقك!
هل تعلم أخي الحبيب، أن هناك أشعارا ونصوصاً، ومقالات كتبت لك؟ وأن كثيرا من كبار القوم أبنوك، تخيل ان أناس لم يلتقوك ابدا، يشتاقون لك كثيراً؟
هل تعلم أخي الحبيب، أن حفيدي الصغير "علي"، يقول: أنه رآك موضوعا في صندوق ملفوفا بعلم العراق، وهو يقول:أنك قوي وتقدر أن تخرج من الصندوق، لترفع العلم الملفوف..صدقني والله لقد قال هذا القول! 
طوبى لك أخي الحبيب..طوبى لك صديقي الأثير..
أيامك سعيدة وكل عام وأنت بألف خير

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك