المقالات

*( ارجع يابن فاطمة فلا حاجة لنا بك ).*


عندما كنّا نقرأ هذه الرواية بأن بعض الشيعة سيقولون للإمام المهدي عجّل الله فرجه الشريف 

عندما يظهر (ارجع يابن فاطمة)

كنّا لا نكاد نصدقها ونشك بصحتها، ونستغرب استغرابا شديداً ، ونقول هل يُعقل نحن الشيعة الذين نتحرّق شوقاً لإمامنا وننتظره على أحرّ من الجمر سنقول له عندما يظهر (ارجع يابن فاطمة فلا حاجة لنا بك ) ؟؟

لكن الوضع الذي يمرّ به العراق هذه الأيام جعلني على يقين من صحة هذه الرواية مع شديد الأسف.

وأعتقد أن شيعة العراق هم بالذات مَن سيقولونها.

أليس هذا السيد علي السيستاني يُتطاول عليه علناً وبدون حياء ، وارتفعت الأصوات بطلب إخراجه من العراق لأنه إيراني ؟ 

أليس هو المفروض نائب الامام ؟

فمن يتطاول على نائب الإمام ألا يتطاول على الإمام نفسه ؟

وهذا السيد الجليل علي الخامنئي يُسبّ ويُشتم وتُضرب صورته بالحذاء في العراق وسط جمعٍ غفير من الشيعة.

وهذه المرجعية التي كانت ولا تزال خيمة العراقيين وصمام أمانهم وسبب تماسكهم ووحدتهم ، بدأ شيعة العراق بذمّها ولعنها والتقليل من شأنها.

أما الذين يهتفون ليل نهار ( إيران بره بره ) فاني أسألهم سؤالا واحداً : هل إيران هذه من أنصار الإمام المهدي والممهدين لدولته أم من أعدائه النواصب ؟

فإن كانت من أنصار الإمام فكيف تطردون أنصار إمامكم ؟

أو ليس الذي يطرد أنصار الإمام سيطرد الإمام نفسه ؟

الذي يهتف الآن : إيران بره بره ، لا أستبعد أن يهتف عندما يظهر الإمام : 

يا مهدي بره بره 

ليس كل شيعي هو شيعي حقيقي ومخلص.

إن الخُلّصَ من الشيعة قليلون،

وقد قال الإمام الصادق ( إن جهلاء شيعتنا أشد علينا من جيش يزيد).

فلا تغتروا بكونكم من أتباع آل محمد ومواليهم فقد تكونون 

أعداءهم وأنتم لا تشعرون.

قال الإمام الصادق ( لا يكون فرجُنا حتى تُغربلوا ثم تُغربلوا ثم تُغربلوا حتى يُذهب الله الكدر ويُبقي الصفوَ . والله لتُميّزُنّ ، والله لتُمحصنّ، والله لتُغربلنّ كما يُغربل الزوان من القمح ).

فراجع نفسك : هل أنت من الكدر أم أنت من الصفو ؟؟

نعوذ بالله من مُضلات الفتن 

ونسأل الله أن يُثبّتنا على ولاية محمد وآل محمد وأن يجعلنا من أنصارهم الحقيقيين وأن يحشرنا معهم في الدنيا والآخرة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمد الخالدي
2023-03-09
سلام عليكم يا اخي المفروض منكم في العراق ان تبينوا سند الرواية ومن هو ابي الجارود وكذا مضمون الرواية ومن هم البترية بالضم لا ان تتراشقوا التهم وجهلة الناس ليس معيارا طبعا الرواية لاربط لها اصلا بفقهاءنا ومراجعنا اعزهم الله وحفظهم من كل سوء بل المتابع في تاريخ الفرق يعرف بوضوح ان الرواية ناظرة الى فرق الزيدية وان هناك اتباع لهم من حيث المنهج يوالون امير المؤمنين واهل بيت الرسول ويوالون اعداءهم وان هؤلاء يظهرون قبل زمان ظهوره في الكوفة وانهم يدعون الناس الى هذا المنهج المنحرف وانما هم ودائع في ظهور بعض المؤمنين مع الاسف اذا تزيلوا وانفصلوا عن اباءهم في منهجهم يظهروا ويصيروا منهجا معروفا في زمان قائمنا عجل الله تعالى فرجه فاصبر يا اخي ولاتكن ممن ينفر عن الله ورسوله والسيدان الجليلان السيد السيستاني والسيد الخاممائي ادام الله ظلالهم علينا لايحتاجون الى التراشق بل الى تبيين الحقائق بحق واما قناعاتنا الشخصية فعلينا ان نضبطها بما قال اهل البيت ع كونوا لنا زينا واصبر ان الأمر مختوب لديه والفصل بين الحق والباطل ونصرة الحق على الباطل واقع لامحالة وانما لاهل الباطل جولة ولاهل الحق دولة يحكمون بها وهذا وعده الحق ان الارض يرثها عبادي الصالحون فكن من الوارثين الصابرين ولاتكن من المستعجلين الهالكين
حيدر
2021-12-26
اكمل الحديث لتعرف من هم البترية وماهي سيماهم ومن الذي سيقول لابن فاطمة ارجع
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك