المقالات

في غياب القرار الحكومي؛ من يتولى امر الدفاع عن سيادة الوطن؟


محمود الهاشمي

 

 

في الظروف التي تغيب بها سلطة الدولة ،وترفع مسؤوليتها عن حماية الشعب ،يتولى الشعب الدفاع عن نفسه وفق السبل الممكنة ،وهذا المنهج دأبت عليه جميع الدول التي تمر بذات الظروف .

فمثلا اذا كانت الحكومات عملية وتتماهى مع مشروع المستعمر فهل من الصلاح ان يبقى الشعب اسير هامش دولة تعمل ضد إرادة شعبها ؟

عندما سقطت ثلاث محافظات بيد الإرهاب ،وباتت القوات الرسمية عاجزة عن استردادها رغم سعة عددها وإمكانياتها ولكنها دون اجراء حكومي (رسمي).

في تلك اللحظة صدر قرار الشعب (وليس الحكومة)بالدفاع عن ارضه وسيادة بلده عبر اعلان الجهاد الكفائي وانطلقت أفواج الشعب الى سوح المعركة دون ان تنتظر قرارا حكوميا .

والسؤال :-هل ان المرجعية الرشيدة مؤسسة حكومية ؟ هل ان المتطوعين الذين التحقوا بسوح الحرب (الحشد الشعبي) هم مؤسسة رسمية ؟ لم يكن يومها هناك قرار رسمي انما فيما بعد التحقت الحكومة بقرار الشعب .

اليوم ونحن نتوقع انقلابا عسكريا او هجوما على  مؤسساتنا الامنية وانقلابا سياسيا بفرض شخصية (عميلة ) لقيادة البلد ،هل من الصواب ان ننتظر من شخصيات سياسية مثل الحلبوسي او برهم صالح الذين هم جزء من المخطط ان يدافعوا عن وطننا وعن ابنائنا ؟

اننا نعتقد ان الفوضى السياسية وإدارة البلد من قبل (حكومة مستقيلة )يمثل تهديدا لمستقبل البلاد وهو مخطط مدروس كي تستطيع من خلاله الولايات المتحدة ان تمارس مهنة الموت والقتل والاعتداءات وفق أهوائها لذا فان الاصطفاف وراء الحشد الشعبي وقياداته المجاهدة ومع توصيات المرجعية الرشيدة وكل القوى الوطنية هو الخيار الذي تنمترس خلفه وندافع فيه عن وطننا فمن التحق بنا فقد نجا ومن اراد المذلة والهوان فله الخيار ،ونقول لهم (ان جبل العمالة لا يعصم المتخاذلين) والسلام على من اتبع الهدى

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك