المقالات

مِنَ التوصيف ثقافةً إلى التصنيف القانوني

554 2021-03-09

 

حازم أحمد فضالة ||

 

قدمنا هنا فكرةً قبل زيارة بابا الفاتيكان للمرجعية الدينية، الفكرة عبارة عن كتابة وثيقة تُقدَّم لقداسة البابا، المطلوب بها من البابا توجيه كلمة إلى الصِّحافة الأجنبية بعدم اعتماد اسم (الدولة الإسلامية، الخلافة الإسلامية، داعش… ) المعتمد لهذه المنظمة الإرهابية.

أما البديل الحقيقي للاستعمال الذي نطالب أنْ يُعتَمَد في العالم فهو:(The Terrorist Salafi Caliphate State) (TSCS) وترجمته هي:(دولة الخلافة السلفية الإرهابية)

لكن لم نلقَ ردًا هنا، الظريف في الموضوع هو أنَّ المرجعية الدينية في بيانها للبابا تكلمت عن الشيعة وذكرت بأنّ الشيعة هم الذين دافعوا وأنقذوا المسيحيين والأقليات من الإرهاب.

وكذلك بابا الفاتيكان؛ فإنه وجه شكره للمرجعية الدينية الشيعية، وشكر الطائفة الشيعية للدفاع عن المسيحيين والأقليات وإنقاذهم.

بصراحة كان موقف بابا الفاتيكان أقوى من موقفنا -في هذه الجزئية- عندما أبعد الشيعة عن اسم الإرهاب، ولم يقل (الدولة الإسلامية)!

أعود وأتمسك بهذا الموضوع مرةً ثانية وثالثة ومليون، فالإسلام المحمدي ليس إرهابًا، وعلينا رفض هذه التسمية التي تضج بها مراكز الدراسات الأجنبية والصِّحافة الأجنبية بتعبيرها عن الإرهاب وتلصقه بالإسلام.

الخطر الآن بدأوا -مراكز الدراسات والصِّحافة الأجنبية- يصفون الحشد الشعبي وفصائل المقاومة (إرهابيين)، وهم بذلك ينتقلون من مصطلح (الدولة الإسلامية) إلى (الميليشيات الشيعية الإرهابية)؛ ذلك لأننا قبِلنا عمليًا أن يستعملوا صفة الإرهاب مع الإسلام!.

وبذلك نحن خسرنا الجولة الأولى!، ونحتاج إلى جهد مضاعف حتى نقتلع صفة الإرهاب عن المقاومة، لأنّ التوصيف يتبعه تصنيف قانوني!.

الموضوع ليس قديمًا، بل هذه ممارسة لاحظناها حديثة قبل أسبوع بدأت بها مراكز الدراسات والصِّحافة الأجنبية اعتمادًا وتثقيفًا وترويجا!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك