المقالات

الحشد الشعبي ليس بندقية للايجار..احذروا المؤامرات

652 2021-03-31

 

عباس الزيدي ||

 

منذ   انطلاق الفتوى المباركة وتأسيس الحشد الشعبي المقدس الذي أفشل أكبر مؤامرة ولازال واقفا وصامدا يدافع عن أرض العراق لازالت المؤامرات  تحاك على الحشد لتصفيته  واضعافه  وقد تنوعت واختلفت خطط  وسيناريوهات تصفية الحشد .

والحشد مؤسسة ومنظومة عسكرية شانها  شأن القوات والأجهزة الأمنية العراقية الأخرى

لديها ثوابت وأولويات وقيم ومبادئ وأهداف معلنة ومعروفة في عقيدتها  العسكرية التي هي من أصلب  واقوى  العقائد

مواجهة داعش والتكفير والإرهاب من أولى مهامها  الدفاع عن العراق أرضا وشعبا ومقدرات ومواجهة الغزو والاحتلال ايا كان هذا الاحتلال يقع ضمن مهام الحشد سواء كان هذا الاحتلال أمريكيا  أو بريطاني أو أسترالي أو تركي ... الخ  والمحافظة على سيادة العراق والتضحية  لأجل ذلك من أولى الأولويات للحشد .

اليوم  تلوح في الأفق واحدة من عشرات المؤامرات ضد الحشد  تتمثل في محاولة زج الحشد في مواجهة مع pkk في شمال العراق..نعم أن تواجد هذا التنظيم مرفوض على أرض العراق  لكن من الأولى إخراج القوات التركية الغازية ومقاومتها  اسوة بالقوات المحتلة الأخرى

لامصلحة للحشد وللعراق في الاشتباك مع pkk  في الوقت الحالي لان ذلك يقع ضمن مصلحة تركيا المحتلة  للاراضي العراقية  والمنتهكة  لسيادة العراق أن ذلك يعني زج الحشد في معركة لغرض اضعافه  دون مواجهة الاعداء الأكثر خطرا وشرور .

 والحشد ليس بندقية للايجار ..هذه المؤامرة فاشلة وخطوة غبية من قبل الاعداء والمتامرين على الحشد ..وان قيادة وأبناء الحشد أكبر من ذلك بكثير .

أن انتهاك  تركيا للسيادة  العراقية واحتلالها  للعديد من الاراضي وبناء  قواعد متعددة وقتلها لأبناء العراق من الاخوة الاكراد في إقليم كردستان يجب أن يتوقف وان تطرد قواتها  وان تتوقف عملية الانتهاكات  والقتل المتكررة

تركيا التي دعمت  الارهاب في  العراق ولازالت داعمة له هي مسؤولة بصورة مباشرة عن الآلاف الضحايا من العراقيين الذين استشهدوا  من حراء العمليات الإرهابية  واليوم تحاول بطريقة أو بأخرى وتضغط على حكومة الكاظمي لزج الحشد المقدس في مواجهات  مباشرة مع حزب العمال  الكردستاني وجناحه المسلح pkk .

وهذا شي مستبعد وعلى العقلاء الالتفات  إلى تلك المكيدة ..ونكرر  أن الحشد ليس  بندقية للايجار

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك