المقالات

كلام قريب من السياسة

570 2021-04-12

 

عباس الزيدي ||

 

 وقفة على زيارة وزيرالدفاع الامريكي إلى إسرائيل. 

عشية العدوان الإسرائيلي على منشأة نطنز النووية الإيرانية كان وزير الدفاع الأمريكي _ لويد  اوستن _ في زيارة رسمية إلى إسرائيل في جولة تشمل كل من  ألمانيا وبريطانيا  وتركيا

هذه الزيارة كانت على متن الطائرة العملاقة _ يوم القيامة _

الطائرة "تم تطويرها للتحكم وإدارة أي حرب تصل إلى حد استخدام السلاح النووي، ويمكنها التحليق عدة أيام بالسماء دون توقف، ويمكن لطاقمها التواصل مع أي بقعة في الأرض، ومحصنة ضد أي هجوم نووي أو النيازك والشهب، وتقلع في أي لحظة وبأي أجواء كانت، ومزودة بوسائل حماية مختلفة، ويبلغ ثمنها نحو 250 مليون دولار".

هذه الزيارة تعتبر الأولى  لوزير الدفاع الامريكي إلى إسرائيل  في حكومة  الرىيس بايدن  بعد نقل إسرائيل  العضو في حلف شمال الاطلسي من المحال الأوربي  الى القيادة الأمريكية الوسطى التي تشمل الشرق الأوسط امتدادا إل مابعد  باكستان وافغانستان .

والذي حقق لإسرائيل  مكاسب استراتيجية عديدة! منها ....

ان انضمام إسرائيل يحررها من قيود الحركة والمناورة العسكرية باتجاه المنطقة الاكثر اهمية لاسرائيل أمنيا واستراتيجيا.

وسيعقد انضمام إسرائيل للقيادة المركزية التعاون العراقي الإيراني بوجود آلاف الجنود الأمريكيين بالعراق يتبعون قيادة أصبحت تضم اسرائيل.

وانخراط إسرائيل في القيادة المركزية مع دول عربية سيقلل نفقات المواجهة مع خصومها اقتصاديا وبشريا نظرا لتوزيع الأعباء على العرب وأمريكا. بالقدر الذي

بات فيه  التنسيق الأمريكي الإسرائيلي أيسر نحو لجم التهديدات وإدماج القوات الإسرائيلية مع العربية والأمريكية كمخزون استراتيجي ولوجستي ومنطقة عمليات.في حال اندلاع اي مواجهة متوقعة

هذه الجولة سوف تشمل ايضا زيارة تركيا التي تحتوي على أكثر من ثلاثين  قاعدة لحلف الناتو وايضا زيارة ألمانيا التي فيها أكثر من مئتي قاعدة مشتركة أمريكية خاصة و أخرى تابعة للناتو

الزيارة جائت في ظل تصعيد خطير بين روسيا وامريكا  في  إقليم دونباس في أوكرانيا التي تعتبر الخاصرة الرخوة لروسيا وسط  جدل اوربي  ومخاوف كبيرة من اندلاع حرب  لا يتوانى الاتحاد الأوربي متمثلا في الناتو من الاشتراك فيها

أيضا هذه الزيارة إلى إسرائيل تتعلق بمحرى الأحداث والحوار العراقي _ الأمريكي  لإخراج قوات الاحتلال  وايضا لواقع الوجود  الامريكي غير الشرعي في سوريا

ما حدث في الأردن مؤخرا  ليس بعيدا  عن اهتمام وزير الدفاع الأمريكي خلال هذه الزيارة

كذلك تطورات العدوان السعودي الإماراتي على اليمن

ويبقى على  رأس لائحة الاهتمام  من تلك الزيارة

المفاوضات الحالية حول الملف النووي الإيراني  ولعل بعض الضغوط على جمهورية ايران الاسلام ترجمت  من خلال عن ذلك العدوان على منشأة نطنز  النووية الإيرانية التي أعلنت إسرائيل مسؤوليتها  عنه برئاسة جهاز الموساد

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك