المقالات

كيف سيكون طريق العودة الى الزعامة ؟!


 

ماهر ضياء محيي الدين ||

 

أعلن الرئيس الأميركيّ جو بايدن في مؤتمر ميونيخ للأمن في شباط/فبراير الماضي أنَّ "أميركا عادت"، وكرَّر العبارة ثلاث مرات، للتأكيد لحلفائه الأوروبيين أنّ الولايات المتحدة الأميركية ستعود ، وستعود إلى قيادة العالم الغربي، تمهيداً لإعادة الهيمنة الأميركية على العالم.

كيف سيكون طريق العودة الى الزعامة ؟

 منذ تولي السيد ترامب الرئاسة الأمريكية  بدأت الأمور تتجه نحو التصعيد على نحو على أكثر مما سبق  من خلال  خطاباته  المتشددة  التي   أثارت  عدة مواضيع ساخنة وتسببت بجدل واسع  وانتقادات   حادة   ، والانسحاب من الاتفاقيات الدولية  ، على الرغم  من رفضها  من الداخل الأمريكي و الدولي   ، حتى بشكل  وصل  للتشكيك  بقدراته  العقلية  0

سياسية   امريكا في العودة الى زعامتها لم تأتي من فراغ وليست وليدة اليوم ، بل  نهج  يتوافق   مع  مرتكزات  السياسية  الأمريكية ،  التي  بنيت عليها  عظمتها  من مستعمرة  إلى  سيدة  العالم  الأولى  ، لتتربع على  العرش  دون   منازع  ،  وقد اعتمدت  على نظرية الحرب  الاستباقيه   في  إستراتيجية  الهيمنة  والنفوذ والسلطة  على العالم  باستخدام عدة أدوات  لأنهم يؤمنون  بمبدأ  واحد  الغاية تبرر الوسيلة  مهما  كانت  الثمن و عدد الضحايا  ونوعها الوحشي  ،  والأدلة العسكرية  هي في مقدمتها  إما للردع أو للاحتواء 0 ثم لتكون صاحبة القوة والنفوذ  ( نظرية القطب الواحد )  ، و عملت  على   إضعاف  الخصوم ، وأدخلهم   في دوامة من المشاكل وخلق الصراعات  والأزمات لهم  ،  لتكون نتيجتها للطرف الأخر حالة من الضعف وعدم الاستقرار في كل المجالات والتفرقة بين شعوب والاقتتال بينهم لتدعم طرف ضد طرف أخر ، وتهيئه كل الأمور لنجاح ذلك , والدلائل كثيرة على ذلك ، وإحداث الجارية اليوم تؤكد هذا الأمر .

وجدت أمريكا اليوم واستشعرت ملامح تغير تلوح في الأفق ، وخصوم الأمس بدأت تعود إلى الساحة وبقوة ،  و أركان عرشها بدأت في الانهيار  بين من أوقف عجلة تقدمها لتحقيق غاياتها المرسومة منها لتحقيق أهدافها  ،  وضرب أدواتها المدعومة منها ،  ووقف بالمرصاد لمخططها ، وافشل غالبيتها  ’ وما يجرى من صراعات في الساحة الدولية ، وقتال في مناطق اخرى ،  وخصوصا في مناطق الشرق الاوسط ، خير دليل على ذلك .

  الولايات المتحدة تريد ترتيب أمورها من  جديد ، وتبدأ بطريقها نحو الزعامة وسط شدة الصراع مع الآخرين ، لتكون حربها ضد خصومها، بين آلة الحرب والاقتصاد ، والتهديد والوعيد ، ليكون المشهد معقد للغاية ، لا يخلو من أزمات وصراعات ، ليعيش  الجميع وسط هذا الدوامة التي  قد لا تنتهي ,وسيكون  الثمن ضحايا ولو بلغت  بالملايين ، ومدننا تدمر وحضارات تفجر ،  وأكذوبة حقوق الإنسان  مجرد تبقى  شعارات ، و حريات الشعوب مجرد عناوين ومسميات .

قد يكون حديثنا  لا يعطي الصورة الحقيقة لهم , لكن جرائهم في اليابان سابقا ، والعراق وسوريا ، وحقائق  وواقع لا تعد ولا تحصى ، خير دليل على حقيقتهم ، الاهم العودة الى الزعامة العالمية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد غضبان : يعني ماكان يگدر واحد يسأل هذا الجوكري انه مادام يقطع الحداثة وهو مع الزواج المدني گله خواتك ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذه هي حقيقة الجوكر احمد البشير
حيدر : سلام عليكم يعني صدك تحجي كل عقلك هذا تسمى رئيس وزراء ويعرف شنو المسؤليه وتطالبه بأن يسمع ...
الموضوع :
رسالة الى دولة رئيس مجلس الوزراء الموقر
رسول حسن..... كوفه : نحن بحاجه ماسه الى ان ننسى تلك الماسي التي مرت علينا لا التذكير بها بهذه الطرق التي ...
الموضوع :
طنب رسلان ..ماهكذا تصنع البهجة.
حيدر زلزلة : يجب فضح مؤسسي الفساد في عراق ما بعد السقوط. ...
الموضوع :
بريمر مؤسس الفساد في العراق
عمران الموسوي : مشكلة الشيوعي والاشتراكي العربي لحد الآن لا يؤمن بموت منهجهم الفكري وفشله واقعيا وفي موطنه الذي خرج ...
الموضوع :
سعدي يوسف اليساري التائه
زيد مغير : سيطلق سراحهم كالعادة لعدم كفاية الادلة . ولكن في محكمة العدل الإلهي سيقولون ليت امي لم تلدني ...
الموضوع :
بالفيديو ..... بعض المعلومات عن اسباب اعتقال رئيس حزب الحل جمال الكربولي
زيد مغير : محمد عبد العزيز النجيفي مدير البنك الإسلامي السعودي هو شقيق أسامة واثيل و هو الممول الرئيسي لداعش. ...
الموضوع :
النجيفي بعد إفلاسه السياسي..!
زيد مغير : السلام على الشهيد البطل ابو مهدي . لا ابريء ابن مشتت من انه غدر برمز العراق وضيفنا ...
الموضوع :
‏الشهيد القائد أبو مهدي المهندس (رض) يتحدث عن خطط حكومة العبادي ومحاولتها تطبيق توصيات مراكز دراسات أمريكية لتعويم ومواجهة ‎الحشد الشعبي.
رأي : دقيقا اهل البصرة وميسان يتحملون كثير من قضايا الجهل في البلاد ...
الموضوع :
جهل وغباء مجتمعي .... قتلى وجرحى بسبب شجار على مباراة كرة قدم في مدينة الصدر شرقي بغداد
فيسبوك