المقالات

پروانة..!


 

ضياء ابو معارج الدراجي ||

 

لم اكن من المتابعين الجيدين للمسلسلات الرمضانية في هذه السنة وخصوصا الدراما العراقي بعد ان تفردت قنوات ذات اتجاه واحد دساس بشكل فاضح بالاتجاه المعادي تماما للح٣١٣شد الشعبي في السنوات السابقة مع ضعف فيما تقدمه القنوات الداعمه له من دراما تجسد تضحيات ابنائه وربما هي منعدمة تماما.

لكن بالصدفة شاهدت على موقع التيك توك  لقطة بطول دقيقة واحدة لشهيد الحشد جاسم  يزحف باتجاه مواقع داعش بينما صديقه ذو الفقار يستمع لرسالته الفديوية على حاسوبه الشخصي وهو يوصيه بتسديد دين مالي عليه لاحدى صيدليات العشار مقابل دواء لعلاج امة وكان ذو الفقار يقهقه ضاحكا وهو يستمع لكلام صديقه جاسم الذي كان يخبره عن خوفه من ضغطة القبر  ويصف خوفة بعفوية مضحكة وقبل ان يفهم ذو الفقار ان صديقه ذهب في مهمة خاصة لن يعود منها يسمع صوت تفجير العبوة الناسفة التي مزقت جاسم الى اشلاء متناثرة .

هذا المشهد دفع فضولي للبحث عن بقية المقاطع حتى وجدت المقطع ضمن مقاطع مسلسل عراقي بعنوان (پروانة) يقع في نهاية الحلقة الثامنة منه يعرض حاليا في رمضان المبارك  بطله الشهيد ذو الفقار وولده عبد مناف، ولكي افهم المسلسل جيدا لابد لي ان أشاهد كل حلقاته لذلك بحثت في برنامج اليوتيوب عن اسم المسلسل و شاهدت حلاقاته من الاولى الى العاشرة .

كانت بداية المسلسل ناجحة جدا وهي تصف حال بغداد لحظة سقوط الموصل و تشتت الناس وهروب بعضهم منها خوفا من دخول الدواعش لها في اي لحظة وكذلك وصف المسلسل لحظة اطلاق فتوى الجهاد الكفائي للمرجعية الرشيدة بصوت الشيخ عبدالمهدي الكربلائي من على منبر الروضة الحسينية و اصطفاف الحشود الشبابية والشيبة للتسجيل في صفوف الح٣١٣شد المقدس ملبية لنداء المرجعية

و وصف المسلسل تماما احاول افراد الح٣١٣شد وحياتهم وحياة عوائلهم وكذلك وصف اعدائهم في الجبهات و اروقة السياسة والاعلام المضاد و كذاك وصف تعامل الح٣١٣د الانساني مع ألناس في المناطق المحررة .

وفي اتجاه اخر وصف المسلسل عمل الجيوش الالكترونية  المعادية التي لعبت بعقول اولاد وبنات مقاتلي الحش٣١٣د الشعبي وكيف حولتهم صفحات التواصل الاجتماعي المغرضة واصدقاء السوء الى مدمني مخدرات و متذمرين من المواكب الحسينية كنموذج هاشم ذو الفقار الابن الاصغر لبطل المسلسل الشهيد ذو الفقار وصديقه الشاب ابن الحجي صاحب الموكب الحسيني المشلول نصفيا نتيجة اصابة حرب اثناء القاتل مع الحش٣١٣د ضد د١١عش وصديق الشهيد ذو الفقار بينما كان نموذج عبد مناف ذو الفقار  الابن الاكبر للشهيد ذو الفقار مختلف تماما عن شقيقه الاصغر من حيث عصاميته وعمله كصحفي في مؤسسة اعلامية محب للح٣١٤د ومحارب جيد ضد الجيوش الالكترونية التي تنشر الباطل ضد الحش٣١٣د وتشوه صورته امام العالم الغربي والعربي بدوافع سياسية وطائفية.

و وصف المسلسل حياة المراسل الحربي والصحفي الذي يساند الحش٣١٣د ومحاولات اغتياله بشكل دقيق من خلال محاولات اغراء مناف وكذلك خطفه ومحاولة اغتياله ومشهد تخلصه من قبضة د١١عش اثناء عملية محاولة ذبحه المصورة وكذلك قضية محاولات منعه من انهاء التحقيق حول قضية پروانة ونشر الحقيقة التي يبحث عنها في ارشيف والده المصور الشهيد ذو الفقار من قبل شركات وأشخاص يستغلون البلد بفسادهم مع شراء ذمم بعض ضباط وعناصر القوات الامنية والتي اشتركت في تسهيل امر محاولة اغتيال مناف الفاشلة وهو يرقد في المستشفى مصاب بقدمة اثناء هروبه من قبضة الدواعش

و جسد المسلسل بشكل درامي قضية سبايكر وشهدائنا اثناء مبيت مناف في القصور الرئاسية في تكريت موقع الجريمة وهو يبحث عن خيوط تدله على ارشيف والده المصور الشهيد ذو الفقار حيث سقوط مناف في نهر دجلة في مكان الحادث بعد كابوس مزعج وشاهد بحلم يقضة جثث الشهداء وهي تطوف تحت الماء بملابسهم المدنية بإعداد كبيرة وهو يعوم حولهم حتى خرج من النهر وجلس على حافته يبكي.

المسلسل لم ينتهي بعد ولم أشاهد حلقاته الاخيرة لكني وجدت فيه ضالتي المنشود في توثيق بطولات حشدنا المقدس دراميا واتنمى ايضا ان يوثق تاريخنا الحشدي ويصبح فصل يدرس لاولادنا ضمن كتب ومناهج التاريخ العراقي.

في المسلسل احداث كثيرة تخص خصوصيات و عموميات و حياة ابناء و ابطال الحشد الشعبي و اراملهم و اولادهم انصح بمتابعته من الحلقة الأولى الى الاخيرة.

المسلسل من بطولة الفنان غالب جواد و يجسد بالعمل شخصية مجاهد في فرقة العباس القتالية التابع للعتبة العباسية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
عبدالنبي الجبوري : تشرفت بزيارة المقام يوم الجمعة المصادف 18/6/2021 وتوضأت بماء البركة وهو ماء نظيف صافي يميل الى الملوحة ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
حجي أسامه غالب : لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
الموضوع :
المدينة الآثمة..!
فاعل خير : السلا م عليكم اخوانه بهيىة النزاهة اريد ان اوجه انظاركم الى فساد اداري ومادي ومعنوي بمستشفى الكرامة ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : كان المقبور ايام العدوان على إيران الإسلامية يقدم برنامج صور من المعركة وقت العشاء والله لا استطيع ...
الموضوع :
من فتح بالوعة صدام البعثية؟
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
فيسبوك