المقالات

المقاصدُ الضائعة..في الأغلاطِ الشائعة(59)

227 2021-05-12

 

إعـداد : محمد الجاسم ||

 

" تَعَلَّموا العربيَّةَ.. وعَلِّمُوها النـاسَ" ـ حديثٌ شريف

     أعددت لكم أحبتي ـ لمناسبةِ شهرِ رمضانَ المبارك من العام 1442ـ ثلاثين حلقةً جديدةً من سلسلة تصويباتٍ منتخبة، امتداداً لحلقات رمضانِ العام 1441، واستكمالاً لعمودي اللغوي الذي واظبت على تحريره زمناً في صحيفة (المصور العربي)، التي أصْدَرَتْها جمعيةُ المصورين العراقيين في بغداد، أواسطَ ونهايةَ التسعينات من القرنِ العشرين، تحت عنوان:

(إضاءةٌ في التراث).

(59)

 _هَمَزَات..و..هَفَوَات !!

الأغلاط الإملائية الشائعة في الهَمَزات لدى الكاتبين باللغة العربية، كثيرة، تتعلق بالخلط والإشتباه بين همزة الوصل، وهمزة القطع في كتابة المفردات ، منها :

_ رسم الهمزة تحت الألف ،مثل :( إستخارة) و ( إهتمام ) و ( إبن )..وما شابه ذلك الكثير..وهذا غلط إملائي شائع..وبما ان همزات هذه الكلمات ( وصل ) وليست ( قطع )، فيلزمنا ان نكتبها بألف خالية من رسم الهمزة :( استخارة) و ( ابن ) و ( اهتمام ) .قال الشاعر صفيُّ الدين الحلي :

« لَئِن هَمَمتُ كانَ لي هِمَمٌ ....

 تفتحُ لي باهتمامِها سُبُلا ».

_ أما الأغلاط الشائعة في الكلمات التي تخلو من رسم الهَمَزَات ، مثل : ( احضر ) و ( اناب ) و ( اجاء )، فمن الصواب ان يثبت رسم الهَمَزَات فيها هكذا :( أحضرَ ) و ( أنابَ ) و ( أجاءَ ) لأنها همزات قطع. قال تعالى :

« فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَىٰ جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَٰذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا » 23 مريم.

 _ دعا..يدعو..حمى..يحمي

يقع الكثيرون بإشكالية كتابة الألف المقصورة والألف الممدودة عند كتابة بعض الأفعال الماضية..فيكتبون ( دعى ) بدل ( دعا )، ويكتبون ( حما ) بدل ( حمى )..وهذه من الأغلاط الإملائية الشائعة في كتابة الفعل الماضي المنتهي بألف ممدودة أو ألف مقصورة..ولفكِّ الإشتباك بين الغلط والصواب في هذه الحال ، ينبغي أن نلجأ الى معرفة الفعل المضارع لهذه الأفعال المشتبه بها، فإذا كان المضارع منها منتهياً ب (واو)، مثل (يدعو) فإن الماضي منه يُكتب بألف ممدودة،(دعا) وإذا كان مضارعه منتهياً ب (ياء) ،مثل ( يحمي) فإن الفعل الماضي منه يُكتب بألف مقصورة،(حمى).. وبذلك يكون :

دعا..يدعو ، كقوله تعالى :

« فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ » 10 القمر.

 و حمى..يحمي.

 

 ورُبَّ قول ..أنفذُ مِنْ صَوْل..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
عبدالنبي الجبوري : تشرفت بزيارة المقام يوم الجمعة المصادف 18/6/2021 وتوضأت بماء البركة وهو ماء نظيف صافي يميل الى الملوحة ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
حجي أسامه غالب : لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
الموضوع :
المدينة الآثمة..!
فاعل خير : السلا م عليكم اخوانه بهيىة النزاهة اريد ان اوجه انظاركم الى فساد اداري ومادي ومعنوي بمستشفى الكرامة ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : كان المقبور ايام العدوان على إيران الإسلامية يقدم برنامج صور من المعركة وقت العشاء والله لا استطيع ...
الموضوع :
من فتح بالوعة صدام البعثية؟
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
فيسبوك