المقالات

ماذا بعد الرد الفلسطيني على اسرائيل؟!


 

د. حيدر سلمان ||

 

يمثل استخدام الطائرات المسيرة من قبل الفلسطينيين تغير نوعي في ميزان الحرب مع اسرائيل بعد اعلانهم استخدام طائرات "ابابيل".

علما ان الاعلام العبري لم يعلن عن ذلك ولكنه اعلن استهداف مستوطناته واماكنه الاستراتيجية باكثر من الف صاروخ وكل الخارطة الفلسطينية الإسرائيلية اصبحت في مرمى صواريخ حماس.

يبدو ان ايران لم تنفذ بيدها وهو امر صحيح (بغض النظر عن استهداف ديمونا قبل فترة وجيزة)، ولكنها بالنهاية لقنت اسرائيل درسا قاسيا وبما يفترض انه اراضيها، وهو اصلا ما يتلائم مع مصلحة الفلسطينيين، الذين بعانون من حالة تطهير عرقي وفقد مستمر لاراضيهم التي هي اصلا لهم واخرها القدس الشرقية وتحديدا حي الشيخ جراح الاستراتيجي، ولا اعتقد ان اسرائيل قادرة على الرد بنفس الاسلوب على ايران بغير عملية اغتيال هنا او استهداف سفينة هناك وهو ما لن يغير موازين القوى مطلقا.

ايران بعد هذه الحرب اصبح الكل متيقنا انها تعطي تقنياتها بل وتدرب بل وتمنح اموال فوق ماتعطي مجانا، فيما اغلب دول المتحالفة تضع ذلك ضمن معاظلات المنح والاخذ فليس هناك شيء مجاني بالنهاية وهنا ما تاخذه ايران هو حساب عسكري بحت ضمن معادلات توازن القوى.

حماس من جهتها صرحت انها تثق بالمفاوض العرب وتحديدا المصري منهم، وهو تغير سياسي جذري في التعاطي ومحاولة التقارب بدل التنافر، واتوقع ان حكام الخليج لن يكونوا ضمن معسكر يقبل بتواجد حماس او الجهاد الإسلامي لاسباب كثيرة بينها علاقات الاخيرين بأيران كاقل تقدير

النصيحة الافضل الان متعددة الاوجه:

١. على اسرائيل ان تعي ان موازين القوى اختلفت عن ذي قبل.

٢. على الفلسطينيين استثمار زخمهم وترجمته لمفاوضات مجدية تترجم على الارض.

٣. على العرب ان يستغلوا هذه الفرصة لصالحهم وتغيير حالة الانكسار الى تفاوض ايجابي مع واشنطن حصرا.

٤. كما على العرب النظر لمصالحهم العليا وليس التمسح باسرائيل التي بدت خالية الوفاض خاصة وان اصل الهرولة الى التطبيع كونها قوية بالمنطقة وادعاء عرب الخليج انهم يريدون السلام، وكلنا نعلم ان السلام العادل لن يتحقق دون توازن قوى.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
عبدالنبي الجبوري : تشرفت بزيارة المقام يوم الجمعة المصادف 18/6/2021 وتوضأت بماء البركة وهو ماء نظيف صافي يميل الى الملوحة ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
حجي أسامه غالب : لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
الموضوع :
المدينة الآثمة..!
فاعل خير : السلا م عليكم اخوانه بهيىة النزاهة اريد ان اوجه انظاركم الى فساد اداري ومادي ومعنوي بمستشفى الكرامة ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : كان المقبور ايام العدوان على إيران الإسلامية يقدم برنامج صور من المعركة وقت العشاء والله لا استطيع ...
الموضوع :
من فتح بالوعة صدام البعثية؟
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
فيسبوك