المقالات

فرحة العيد الحقيقية


 

محمد صالح حاتم ||

 

بعد أن ودعنا شهر رمضان، شهر الخير والبر والأحسان، على أمل اللقاء به في العام القادم أن اشاء الله،   نستقبل عيد الفطر المبارك جعله الله عيد خير وفرح وسعادة.

فيوم عيد الفطر المبارك من ايام الله التي جعلها الله لنا يوم سعادة وفرح وسرور وبهجة وتبادل التهاني والتبريكات ، يوم تسامح ومحبة وأخاء ، يوم زيارة الارحام والاهل والاقارب والجيران،فما اجملها من مناسبة دينية عظيمة جأت بعد شهر كريم شهر خير واحسان، شهر الصيام والقيام.

فعلى الرغم من أن عيد الفطر وللعام السابع على التوالي يحل ّعلى ابناء الشعب اليمني مع استمرار الحرب والعدوان والحصار من قبل تحالف العدوان السعودي الاماراتي الامريكي الصهيوني، إلا ان شعبنا تجاوز هذه الاوضاع المفروضه عليه، وتخطى الآلام وصنع منها الآمل، وتعدى الصعوبات والتحديات والحصار  وجعل منها فرص ونجاحات، فعيدنا جبهات، واعيادنا صمود وانتصارات، فما اجمل أن نجعل هذا العيد مناسبة لطي الخلافات ونسيان الاحقاد، وزرع المحبة والتسامح فيما بيننا، وتوحيد صفوفنا،وحقن دماء ابناء شعبنا اليمني العظيم.

فالعيد فرصة للآمة ان تضمد جراحها وتجمع كلمتها وتواجة عدوها الحقيقي العدو الصهيوني الذي صب جام غضبه على اخواننا في فلسطين في العشر الخواتم من رمضان واستباح دماء اخواننا الفلسطينيين، فقتل العشرات وجرحت المئات وسجن الآلاف منهم، هدم بيوتهم، ونسف ابراجهم السكنية، عدو ٌلايعرف الا لغة القوة، ولولا التخاذل العربي بل والمساعدة العربية له ماتجرئ على قتل مواطن عربي، ولااحتل شبر ٍمن أرضنا العربية في فلسطين والجولان.

فالعيد الحقيقي لنا كعرب

 ومسلمين سيكون عندما نحرر فلسطين وعاصمتها القدس الشريف..

فكيف يحلى لنا ايام العيد وجزاء غال ٍمن ارضنا تدنس ومقدسات تنجس، وكيف سنفرح وتدخل السعادة إلى قلوبنا واخواننا في فلسطين يقتلون وتمزق اجسادهم وتسفك دمائهم.؟

فيا امة الاسلام  فلسطين تناديكم... والقدس تستغيث بكم... وا عروبتااااه....  واآسلامااااه.

وتقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الاعمال وعيد مبارك وكل عام وامتنا العربية والاسلامية في قوة وعزة ونصر وتمكين....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
عبدالنبي الجبوري : تشرفت بزيارة المقام يوم الجمعة المصادف 18/6/2021 وتوضأت بماء البركة وهو ماء نظيف صافي يميل الى الملوحة ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
حجي أسامه غالب : لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
الموضوع :
المدينة الآثمة..!
فاعل خير : السلا م عليكم اخوانه بهيىة النزاهة اريد ان اوجه انظاركم الى فساد اداري ومادي ومعنوي بمستشفى الكرامة ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : كان المقبور ايام العدوان على إيران الإسلامية يقدم برنامج صور من المعركة وقت العشاء والله لا استطيع ...
الموضوع :
من فتح بالوعة صدام البعثية؟
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
فيسبوك