المقالات

فلسطين ، التاريخ والجغرافيا..مقاومة

549 2021-05-17

 

عباس الزيدي ||

 

‏"أتظنُ أنكَ قد طمستَ هويتي

ومحوتَ تاريخي ومعتقداتي؟

عبثًا تحاول .. لا فناء لثائرٍ

أنا كالقيامة، ذات يوم آتٍ"

سنصلي في القدس ..... منذ اليوم الأول لنجاح الثورة الإسلامية عام 1979 في إيران ( حلم الانبياء) قالها الإمام الراحل الخميني العظيم طاب ثراه

حيث تم اغلاق سفارة بني صهيون في طهران ورفع العلم الفلسطيني 

في وقت كانت إسرائيل  تعيش قمة جبروتها

وقوبلت  هذه الصرخة للامام الخميني في وقتها باستخفاف من الجبناء  وقصار العقول

وفي ثمانينات  القرن الماضي كانت دعوة الإمام رضوان الله عليه إلى يوم القدس

وهكذا في مرحلة التسعينات  واتفاقيات كامب ديفيد و وادي عربة

ثم مراحل التطبيع والانفتاح على دويلة إسرائيل اللقيطة  من بعض الأنظمة العبرية التي تتحدث العربية التي  انخرطت  في صفقة القرن 

التي مهد  لها الاستكبار والصهيونية العالمية على شكل مراحل وصفحات منها  غزو لبنان واستهداف سوريا  وداعش في العراق

وكلها فشلت بفضل الله وإرادة المجاهدين الاصلاء  في محور المقاومة وكان لجمهورية إيران الاسلام ( قادة ومؤسسين ونظاما  ومجاهدين وشعبا   )    قصب السبق  والقدح  المعلى  في كل ما تحقق حيث الاستمرار والتواصل في  دعم المستضعفين والمخرومين والتركيز على القضايا المركزية خصوصا فلسطين المحتلة وشعبها المظلوم

 وقد تحققت انتصارات  كبيرة في لبنان والعراق وسوريا  واليمن في ظروف  عصيبة عاشتها  عناصر الأمة وهجمة غير مسبوقة على الاسلام الحركي الاصيل متمثلا في استهداف   الجمهورية  الاسلامية  في ايران

  ان من أهم الاهداف التي عمل عليها الاستكبار العالمي هو زرع اليأس  والإحباط في نفوس عناصر الأمة بشكل عام وابناء   فلسطين     بشكل  خاص

ومع كل  تلك الجهود الشريرة والأموال الطائلة التي بذلها الاستكبار  يتوالى  حب المقاومة ويشتد ساعدها  وتترسخ  جذورها في باطن الأرض لأنها سقيت بماء  المكرمات  والدماء  الزاكيات لكواكب  الشهداء الابطال من أبناء الأمة

ولاشك أن دماء الشهداء اذا ما سقطت فإنها تسقط

 في يد الله   تبارك وتعالى  فتخظر نصرا ورجالا

وها هي فلسطين اليوم رغم كل الممارسات والعدوان والسياسات  المعادية  تقفز على   التاريخ والجغرافيا وتضرب بكل قوة العدو  الصهيوني الغاصب

وتلتحم  غزة مع الجليل والضفة الغربية والقدس

وعموم أبناء الأمة مع فلسطين

وكل الأحرار مع المظلومين

سنصلي في القدس   قالها مرة اخرى سماحة العشق وسيد  المقاومة في لبنان

ويستمر النزال وتتوالى الضربات على رأس الاعداء وسط هتاف ... 

  الله أكبر الله اكبر

والله أكبر فوق كيد المعتدي

الله للمظلوم خير مؤيد

انا باليقين وبالسلاح سأفتدي بلدي ونور الحق يسطع فى يدي

قولوا معي قولوا معيالله الله الله أكبرالله فوق المعتدي

يا هذه الدنيا أطلي واسمعي جيش الأعادي جاء يبغي مصرعي

بالحق سوف أرده وبمدفعيفإ

ذا فنيت فسوف أفنيه معي

قولوا معي قولوا معي

الله الله الله اكبرالله فوق المعتدي الويل للمستعمروالله فوق الغادر المتجبر

الله أكبر يا بلادي كبري وخذي بناصية المغير ودمري

قولوا معي قولوا معي الله الله الله أكبرالله فوق المعتدي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك