المقالات

لعبة عض الاصابع والمتغيرات السياسية في المنطقة

504 2021-05-17

 

محمد العيسى ||

 

وصل القصف المتبادل بين فصائل المقاومة من جهة وجيش الكيان الصهيوني من جهة أخرى الى حدود خطيرة كما يظهر من عمليات الطحن المتواصلة التي يقوم بها جيش الاحتلال ضد المدنيين في قطاع غزة ،في حين تواصل فصائل المقاومة في قطاع غزة ،صمودها وقصفها للداخل الفلسطيني دون أن تتمكن آليات العدو وماكنته العسكرية من فت عضد المقاومة وشل قدرتها على إطلاق الصواريخ  .

الكيان الغاصب لايملك خيارا غير استهداف البنية التحتية لقطاع غزة وقتل المدنيين للضغط على فصائل المقاومة ،ولاحداث شرخ بين الأهالي في فلسطين وفصائل المقاومة ،الاانه لم ينجح في ذلك ،فالفلسطنيون وكل شعوب العالم الحرة تواصل وقوفها خلف فصائل المقاومة ،ادراكا منها أن هناك متغيرات سياسية كبيرة ستفرضها هذه الحرب رغم الخسائر في صفوف المدنيين والبنية التحتية في قطاع غزة.

الحرب بين فصائل المقاومة وجيش الاحتلال ستفرض قواعد لعبة جديدة لاينحصر مداها وتأثيرها على الواقع الفلسطيني فحسب ،انما سيمتد تأثيرها إلى المنطقة بالكامل ،فامريكا الداعم الأكبر للكيان الصهيوني في عهد اوباما تختلف عن تلك التي في عهد ترامب ،فالرئيس الأمريكي الجديد يسعى لحل مشاكل المنطقة وعدم الغوص في وحلها ،تحت تاثير وضغط  القطب العالمي الجديد المتمثل بالتنين الصيني الذي يلوح باقتصادياته الهائلة ،وتاثيره الكبير في المعادلات السياسية .

الحرب القائمة اليوم سوف تفرض معادلات جديدة في اسرائيل فنتنياهو ،لم يعد طرفا رابحا في هذه المعادلة رغم الدعم من الحاضنة العنصرية في فلسطين المحتلة ،فهذه الحرب سوف تسقط جميع المتطرفين والعنصريين ،لان المنطقة بحاجة إلى إعادة تأهيل والى بسط الأمن والسلام بقناعة إدارة بايدن

في فلسطين هناك متغيرات  ستطرأ  نتيجة هذه الحرب ،فلم يعدرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مؤهلا للبقاء في إدارة هذه السلطة ،ومحور السعودية، الامارات سوف يفقد أدواته بعد مواقفهما المؤيدة للرئيس الفلسطيني والكيان الصهيوني وسينتصر في مقابل ذلك المحور الإيراني-التركي _ القطري الداعم لمحور المقاومة في فلسطين .

أما الملف النووي الايراني فسوف يحسم لصالح إيران وبشروط إيرانية بعد أن أدركت ادارة بايدن أن الرفض الإسرائيلي للاتفاق النووي سيضع المنطقة على كف عفريت ولايمكن المضي خلف التوجسات والشروط  الاسرائيلية كما مضىت ادارة سلفه ترامب  .

في العراق لم يعد للجوكرية فرصة في الوصول للسلطة وسيفقدون كل ادواتهم والدعم الأميركي . امريكا تسعى لإعادة الجيل الاول للسلطة في العراق ،وارى حظوظ نوري المالكي كبيرة في هذا الصدد..

لعبة عض الاصابع ستنتهي لصالح محور المقاومة في المنطقة ،فامريكا لاتريد اشعال المنطقة بعنتريات نتنياهو   ومخاوف السعودية،ولاتريد إحداث تغييرات سياسية  كبيرة ربما تؤدي إلى منزلقات خطيرة فهذا ماتخشاه تماما فاولوياتها هي الصين القادمة بقوة  التي ستحول العالم إلى ثنائي القطب لامحالة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك