المقالات

أممية المقاومة ..!

340 2021-05-19

 

عباس الزيدي ||

 

 الأممية في منظور الفلاسفة والمنظرين  آيدلوجيا  تنفذ  وفق خطة واستراتيجية تحدد ملامحها  وفق المعطيات ويتم تطبيقها عبر مراحل

اما أممية المقاومة فهي عفوية جدا  وتجذرت في نفوس  حرة رافضة للظلم وسياسات القهر والاحتلال  تجاوزت من خلالها الحدود والجغرافيا  والديمغرافيا فأصبحت عابرة للحدود وفوق الميول والاتجاهات  

فهي مناطقية  دولية  غير متوقعة   ومنغلقة أو منكفئة على نفسها  تكاد تكون  سماتها  واهدافها  وأسبابها  واحدة  وقد اكتسبت شرعيتها من ذاتها ومن الباعث الحقيقي لها فأصبحت محل اعتزاز واحتضان  جمهورها واحترام  غير جمهورها  نظرا للاهداف النبيلة التي تعمل على تحقيقها تلك الرافضة للظلم والاضطهاد والهيمنة والتسلط والاستكبار والجبروت  ولها شرعية وقانونية في الأوساط  الجماهيرية والمحافل  والمنظمات  الدولية بما تحمل من أخلاقيات جهادية وثورية نبيلة بعيدة كل البعد عن أعمال التخريب والتشفي والانتقام حيث هناك أخلاقيات وأسس تلتزم بها في عملياتها الجهادية

وبذلك تصبح منفتحة  ومقبولة وذات أريحية

لقد  عاصرنا  وقرانا  عن نظريات  عملت جاهدة للانطلاق نحو الأممية لكنها سرعان مافشلت وتلاشت  اما لأنها غير واقعية  (هناك بون شاسع ما بين النظرية والتطبيق ) أو لأنها كانت مجرد شعار بمعنى وسيلة لتحقيق غاية فنبذتها  الجماهير لأنها تطبق قسرا  وعلى العكس من المقاومة التي تأتي عن قناعة وعقيدة راسخة واختيار وقرار

اليوم بفضل الله نرى أممية المقاومة في اروع صورها وتجلياتها  على شكل دول و مؤسسات أو منظمات أو تشكيلات أو على شكل أفراد هنا وهناك حتى  في  صفوف  العدو مع اختلاف الأنشطة والأعمال والجهد المبذول من سياسة الرفض المقاوم  ومن المؤكد أن  العمل المقاوم لاينحصر  في الأعمال  المسلحة  فقط  بل له صور واشكال متعددة وايضا لم تنحصر المقاومة بدين أو طائفة أو قومية  أو حركة أو تيار

أن أممية المقاومة هي صمام الأمان  والضابط الحقيقي للعالم والمانع  القوي الكابح   لكل سياسات التسلط والهيمنة والظلم  والارهاب الدولي او الديكتاتوري القسري

بمعنى ..... سياسة الردع  الشعبية العالمية .انظر  إلى المواقف العالمية تجاه العدوان الإسرائيلي  على فلسطين عموما  والإرهاب الوحشي  في غزة

ستجد ذلك واضحا وسوف  يفسر لك

ما نتحدث عنه

وهناك الكثير من الأحداث التي ترجمت ماذهبنا اليه   وهناك أكثر من حدث وشاهد تاريخي

v    انا شيعي

v    انا مقاوم

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك