المقالات

الموقف الواحد لتحقيق معادلة الردع الإقليمية


 

إكرام المحاقري ||

 

حينما دعا السيد نصر الله لحرب إقليمية كـ تصعيد لمحور المقاومة لتحرير المقدسات الإسلامية وكسر غطرسة العدو الصهيوني التي طالت (الشرق الأوسط)، كان هناك موقف واحد متحد في الكلمة والمبدأ والهدف لقيادات المقاومة وعلى رأسهم الإمام الخميني الذي دعا لاجتثاث الغدة السرطانية المتمثلة في العدو المحتل.

من ينظر إلى الحرب الإقليمية من زاوية واسعة يدرك بأن العدو قد تجنبها منذ زمن بعيد، وذلك عبر تجزءة المعارك واتحاد قوى الشر العالمية في محاربة الإسلام ككل، حتى وان غطت المواقف السياسية المتماهية ذلك التحرك المشبوه في المنطقة، إلا أن العدوان على اليمن قد كشف تلك التحركات على حقيقتها، فالتأمر العالمي لم يأت من فراغ حتى وان تحركت تلك الأنظمة العربية والغربية من أجل المصلحة بصورة شخصية، إلا أن احداث العدوان الأخير على غزة قد عرت كل تلك الأعذار لتظهر المعركة ما بين طرفين لا ثالث لهما، الحق والباطل.

قد يكون ما دعا اليه السيد حسن نصر الله هو الخيار الأنسب ليس لتحرير القدس فقط، بل لتحرير الاراضي والعقول والقرارات العربية بشكل عام، حيث وقد أحتل العدو الصهيوني المنطقة العربية فكريا وثقافيا قبل التحرك العسكري الأخير، حيث وقد اعلن العدو الصهيوني بناء قواعد عسكرية خاصة به في باب المندب والجزر اليمنية ذات الموقع الاستراتيجي الهام والحساس، وذلك كان السبب الرئيسي لتشكيل تحالف عدواني على اليمن تحت مبررات واهية.

الدعوة للتحرك في مواجهة مخططات الصهاينة وعملائهم لابد له من قيام متوحد، وهذا وارد خاصة وقد وعت الشعوب خطورة وقذارة المخطط الصهيوني والذي تغلغل في البلدان العربية بمواقف التطبيع من الأنظمة العميلة والمرفوضة من الشعوب الحرة، وكانت كتائب حزب الله في العراق إنموذجا متقدما في تفعيل هذا التوجه عبر توحيد المعركة والتحرك والذي بدأ باستهداف الارتال والتواجد الأمريكي في العراق كتأكيد على أن كل هذه الجهود ستؤدي بالنتيجة لأقتلاع العدو الصهيوني أنطلاقا من الاراضي العراقية وصولا إلى القدس.

فالموقف الواحد لدول محور المقاومة من إيران إلى اليمن وسوريا والعراق ولبنان والشعوب الحرة في البحرين تبشر بما لا يمكن أن يسر العدو الصهيوني، والعدو يعي جيدا خطورة توحد كلمة وسلاح واهداف دول المحور حيث سيتلاشى وجوده في بشكل متسارع، وقد حدث ذلك أكثر من مرارا في التاريخ ولمحتلين وطغاة كثر.

ما يقوم به العدو من تصعيد عسكري ومحاولة خلط الأوراق في اليمن وفلسطين دليل على غرفة قيادة واحدة في تل أبيب تدرك خطورة تحرك المقاومة، وقد انساقت لهذا التكتل الشيطاني العدائي أنظمة عربية هي في حقيقة الأمر صناعة صهيو-أمريكية بامتياز لمن يراجع ذاكرة الاحداث ويطلع على صفحات التاريخ، فتاريخ العدو ملطخ بالعار والقذارة كما هو حال تاريخ العملاء، ولن تقف المعركة الإقليمية عند حد حتى تعيد العدو الصهيوني إلى ما قبل وعد بلفور بقرون عدة، ليعود كما كان مجرد شرذمة قذرة تلفظها كل الشعوب الواعية.. هذا إن بقي منهم باقية طبعا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك