المقالات

الساندويج بنل والحرائق..!


  د بلال الخليفة ||   ان تركيب الساندويج بنل يتكون من صفيحتين من الحديد المغلون وبينهما مادة عازلة حرارية وهي الفوم لذلك تستخدم عادة في بناء المخازن المبردة ، عادة ماتكون المادة من من نوع الصوف المعدني . اولا: ان استخدام هذه المادة بعد عام 2003 وسقوط الطاغية وانتشرت المعامل في كل المحافظات لبناء البيوت والغرف والمحلات والاكشاك والسقوف والملحقات للبيوت من هذه المادة رغم ان استخدام هذه المواد من قبل ناس بسطاء وعدم توفر اي اجراءات السلامة لم نلاحظ وجود حريق. كما ان الشركات الاجنبية العاملة في العراق وخصوصا النفطية، عادة ما تكون المخيمات الوقتية وخصوصا في الابار هي كرفانات مصنوعه من الساندويج بنل، ولم نلاحظ اي حادث لحريق. ثانيا: ان اجراءات السلامه هي من الامور المهمله جدا والغير مهمه في فلسفة المسؤول والمواطن العراقي، وشاهدنا قبل يومين رئيس الوزراء وهو يزور شخص في المستشفى حيث ان الربط الكهربائي خاطيء ، ان بالامكان ان يطلع اي شخص على اهمال جانب السللمه بالدخول لاي دائرة ويلاحظ عدم وجود مطافي يدية ومنظومات اطفاء مركزية ، هذا من جانب الحكومة اما المواطن فانه ايضا كالحكومة لا يعتني بالسلامه فلا نجد منزل لاي مواطن يضع مطافئ حريق تحسبا للامور الطارئة وهو ربما يضعها في سيارته كي لا يتعرض للغرامة المرورية فقط. ثالثا: ان الحوادث تقع، وانها ترشدنا لمواضع الضعف كي يتم تجنبها مستقبلا، وهذا شيء جيد على الرغم من الممكن تلافية بالاستفادة من تجارب الغير ، لكن المشكله هي وقوع نفس الحادث لعدة مرات دون اتخاذ الاجراءات التي تمنع وقوعه مستقبلا، مثلا: حدث حريق في مستشفى الخطيب وذهب ضحية ذلك بحدود 80 شخص، كان المفروض ان يتم انشاء منظومات اطفاء في كل المستشفيات كي لا يتكرر الامر (بل في كل دوائر الدولة) لكن الحادث تكرر الليلة الماضية بسبب عدم الاستفاجدة من الخطا السابق رابعا: حدثت عدة حرائق في نفس اليوم والكثير قبل ذلك، وان الحكومة والدوائر لن ولم تتعض وتتخذ خطوات لمعالجة الحريق في حال حدوثة او منع حدوثة ومن تلك الاجراءات هي وضع منظومات الاطفاء ووضع ابواب ضد الحريق كي لا يتم عبور الحريق الى الغرف المجاورة. خامسا: عادة ما تكون المبررات موجودة وهي بسبب هيتر او قنينة غاز (للعلم لم نرى او نسمع بانفجار قنينة اوكسجين قبل هذا العام). سادسا: عادة ما يتم تحميل المسؤولية اشخاص من ذوي المسؤولية البسيطة عدا الحادث الاخير تم اقالة وزير الصحة اما رئيس الوزراء الذي هو المسؤول الاول عان اداء حكومتة، فلا نرى احد يطالبة بالاقاله وتحمل اخطاء حكومتة. الخلاصة ان هذه الحوادث فسي الاغلب مفتعلة للاسباب الاتية 1- التنافس الحزبي الغير شريف لا ن الانتخابات على الابوب 2- قال احد السفراء الذي يتدخل في عمل الحكومة لان كوارث ستحدث قبل الانتخابات، وربما الحرائق هي بادرة تلك الحوادث. 3- الاداء السيء لادارة لوزارة الصحة وللعلم ان الجهه التي كانت الوزارة من حصتها هي نفسها منذ سقوط الطاغيو والى اليوم. 4- ان اختيار الوزراء والمدراء في وزارة الصحة وفي غيرها لا يخضع للمعايير بل هو من اختيار الحزب الذي تكون الوزارة له . 5- لم نشاهد ان رئيس الوزراء او رئيس حزب ذهب لموقع الحادث ، وشاهدناهم قبل يومين يذهبون لتمثيلية خطف مفبركة دامت اربع ساعات.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك