المقالات

من يتحمل مسؤولية محرقة الناصرية..الحكومة ام الشعب!؟

254 2021-07-14

  محمد العيسى ||   ربما لم يجرأ أحد على تسمية المقصرين الحقيقين في كارثة مستشفى الحسين في الناصرية  لكنني على عجالة سوف أشير إلى الأسباب الحقيقية وراء هذه الحوادث  المأساوية المتكررة ،والتي تعصف بواقعنا المهلهل بين الحين والآخر . فمسؤولية اي قضية سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية أو خدمية لا يتحملها طرف دون طرف ،  فالمسؤولية تضامنية  شئنا أم ابينا،بمعنى أن يكون لكل طرف حدودا معينة في التعامل والتعاطي مع مفردات هذه القضية ،فلايمكن أن نحمل الحكومة المسؤولية الكاملة دون الأخذ بالاعتبار الأسباب الأخرى ،والاسباب الأخرى حتما يتحملها المجتمع ،فمثلا لايمكن أن نحمل الحكومة  وحدها مسؤولية نظافة الشوارع  ،دون أن يكون للمجتمع مسؤولية تضامنية في الحفاظ على نظافة البيئة ،وكذا بقية القطاعات،ففي القطاع الصحي مثلا ،مسؤولية الحكومة تكمن في بناء المستشفيات الآمنة والجيدة وكذلك توعية الناس على مخاطر الأوبئة وكذلك فرض القوانين الصارمة ،ان اقتضى الأمر لمحاسبة المتهاونين مع فرض إجراءات الصحة والسلامة ،وكذلك فإن الحكومة مسؤولة مسؤولية مباشرة في مواجهة  الفساد المستشري في دوائر الدولة وخاصة في قطاع الصحة ،ايضا على الحكومة التشدد في قضية منع ادخال المواد التي تساعد على أحداث الحرائق كأدوات الطبخ وغيرها. هذا جانب من المشكلة الاان الجانب الآخر هو الدور الذي يجب أن يضطلع به المجتمع ،الذي غالبا ما يحمل الحكومة والأحزاب مسؤولية اي خراب يحل به ،فلايمكن باي شكل من الأشكال تحميل  الحكومة كل أسباب  التقصير ولايمكن تحميل كل الأسباب للمجتمع فالمسؤولية كما أسلفنا تضامنية . ربما لم يسأل المواطن نفسه يوما ،عن الأسباب التي أدت إلى أن العراق يتصدر الدول العربية من حيث الوفيات والاصابات بوباء كورونا ، ومن المقصر في هذا الجانب،والجواب  واضح ياسيدي  من هو المقصر . المقصر هو المجتمع الذي أخذ يصدق الاشاعات ويتهاون كثيرا مع إجراءات الصحة والسلامة ،فالمجتمع مسؤول مسؤولية مباشرة عن انتشار الوباء ،والذي سيضغط بالنتيجة على دوائر الصحة لفتح ردهات عزل إضافية تفتقد لشروط الصحة والسلامة والتي أدت لكل تلك الكوارث ،وكذلك المجتمع مسؤول عن هذا الانفلات الأمني ،فلايستطيع مثلا اي  رجل أمني أن يحاسب من يخرق القوانين ويتجاوز على الحقوق العامة والتجاوز على الملاكات الطبية والأمنية ،تخيل لو أن رجل أمن منع مواد الطبخ في أي ردهة عزل ماذا سيحصل له وكيف يمكن أن يتعامل معه مرافقو المريض أو غيرهم . الدولة فقدت هيبتها والذي افقد هيبتها هي تظاهرات تشرين وتداعياتها ،فرجل الأمن  يشعر أنه غير محم فإن  لم تطاله الحكومة بعقوباتها حتما ستطاله العشيرة  (بدكاتها) نحتاج إلى ثورة   قيمية  مجتمعية ونحتاج إلى حكومة قوية تستطيع أن تعيد هيبة الدولة وتحارب الفساد بشراسة متناهية  والافنحن قادمون على حرائق شتى وفي أماكن وقطاعات مختلفة  .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك