المقالات

ماذا بعد اعتقال قاتل هشام الهاشمي؟!


 

 نعيم الهاشمي الخفاجي ||

 

 أعلن  رئيس وزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الجمعة، «القبض على قتلة» الباحث هشام الهاشمي الذي اغتيل في بغداد قبل نحو عام، وأعلن انه يتم عرض الاعترافات، وفعلا  تلفزيون قناة العراقية عرض اعترافات 

 ضابط في الشرطة، الضابط  اسمه أحمد الكناني ويبلغ 36 عاما وهو ملازم أول في الشرطة.

هشام الهاشمي كان بدايته في حملة صدام جرذ العوجة الايمانية، اشترك مع القاعدة في الفلوجة، سجن في بوكا، تم تقديمه  متخصص في الحركات المتطرفة.

بكل الأحوال لو كان لدينا بالعراق دستور حاكم لما شهد العراق حروب مذهبية وقومية طيلة مائة عام من تاريخ ولادة العراق الحديث، المعروف الساحة العراقية ارض خصبة للصراعات، توجد أدوات إلى  كل مخابرات الدول الكبرى والدول الإقليمية، الدولة عجزت أن تعتقل عملاء السفارات.

 اذا الدولة تعجز عن اعتقال المرتبط بأجندة الدول  الاستعمارية اكيد هناك أشخاص عراقيين لربما هم  ينفذون عملية في استهداف عملاء الدول الأجنبية الذين يخدمون مصالح الاستعمار، تصيبهم حالة نفسية تجعلهم يفكرون بذلك، للأسف  الدولة العراقية  عجزت عن تنفيذ مطالب الشعب في إعدام الذباحين، ليس من المستبعد  لربما في يوم من الايام احد الضباط المكلفين  في خدمة الذباحين يضطر للاقتصاص  منهم، ويقدم نفسه للإعلام من أجل إدخال الفرحة والسرور الى قلوب امهات واخوات وأزواج  ضحايا الشعب العراقي.

من غير المعقول المستر ستيفن باركنسون عضو مجلس اللوردات البريطاني عن حزب العمال، صرح  أن  صندوق المساعدات السري ضروري للتأثير على العالم، وبما فيها دول الخليج، نسخة منه لعملاء السفارات المتشدقون بالوطنيات، نقلا عن قناة الجزيرة.

 ساعد الله الشرفاء من ابناء الشعب العراقي، كيف يتحملون كل هذه التصرفات الخاطئة، أنا شخصيا لو تم ارجاعي  للجيش ووكلت في حماية الذباحين من قتلة شعبنا وأراهم يتنعمون في الخدمات والعيش الرغيد  أفضل من المواطن العراقي الشريف، أقسم بالله سوف انفذ قرارات القضاء العراقي في  حذافيرها  وبطريقتي  الخاصة.

 شيء جميل اذا نفذت قرارات القضاء العراقي التي عجز عن تنفيذها السياسيين ولابأس ان أقول لعوائل الضحايا أنا نفذت لكم القصاص بحق القتلة وجاهز أن يتم اعدامي  بسبب إقدامي لتنفيذ هذا العمل الشريف، كل مخابرات العالم تتآمر بساحتنا العراقية، هل رأيتم ايها العراقيين الشرفاء الاجهزة الامنية العراقية قامت في عرض اعترافات لهؤلاء الأراذل وهم ينفذون أوامر سفارات الاحتلال.

 العتب كل العتب على ساسة الصدفة عندما منعوا الضباط الشيعة الشرفاء من العودة للجيش بحجج  واهية،لا اعتراض على قضاء الله عز وجل وقدره، قالها رسول الله محمد ص حيث روي حديث  عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال : يأتي على الناس سنوات جدعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيهم الرويبضة .  قيل يا رسول الله وما الرويبضة؟  قال:  الرجل التافه يتكلم بأمر العامة.

 

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي 

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك