المقالات

الفتح في الصدارة الوطنية !!

372 2021-08-04

 

محمد العيسى ||

 

لسنا بصدد الانتقاص من أي كيان حزبي ينوي المشاركة في الانتخابات المبكرة ،ولكننا نقرأ الاشياء من برامج تلك الكيانات ،فتحالف الفتح لم يترك شاردة وواردة الاواكدفيها على مفهوم السيادة الوطنية ،وضرورة اخراج المحتل من العراق بعد أن اطرهذا المطلب بتخويل شعبي عبر التصويت باغلبية البرلمان على وجوب اخراج القوات المحتلة من العراق الذي يجب أن تقوم الحكومة العراقية بتفيذ هذا القرار دون اية مبررات لتأخير تنفيذه ،وبذلك فإن تحالف الفتح يتطلع  إلى مستقبل يبتعد فيه العراق عن أية هيمنة ،عسكرية ،اواقتصادية ،اوسياسية،

أو أمنية ،اوثقافية ،وهو يدرك تماما أن استقلال العراق ،وحمايته واعماره لايتم مالم تتحرر الأرض التي يتحكم بمقدراتها المحتل فضلا عن أن الفتح قد اعتبر خروج المحتل من أولوياته لتنفيذ برنامجه الانتخابي ،وهذا الأمر يعد بداية لتنمية اقتصادية وعمرانية شاملة لكل مفاصل الحياة في العراق .

فالمحتل بنظر الفتح هو السبب وراء التخلف الاقتصادي والخدمي  والتراجع الأمني والتشظي السياسي في العراق ، ويبرهن على ذلك بمستوى الانهيار الذي حل بجميع مرافق الحياة في العراق بعد ثمانية عشر عاما من الإحتلال ،وكلما اراد العراق أن يستقل بقراره وان  يخطو خطوة إلى الأمام على المستوى الخدمي والاقتصادي والامني الاوجوبه

 بمزيد من المؤامرات والمشاكل التي يحيكها المحتل من أجل إبقاء هذا البلد تحت نير هيمنته ،ولعل أوضح مثال على ذلك هو ماحصل خلال فترة حكم الدكتور عادل عبدالمهدي والتي أشرت بشكل واضح أن هناك مؤامرة كبرى استنفرت الشارع العراقي من أجل إسقاط تلك الحكومة الفتية بعد إعلانها الاتفاق مع الصين على جملة من البرامج الاقتصادية والخدمية من أجل النهوض بالعراق ،وقد انساق الكثير مع تلك الفتنة التي لولاها لتغير شكل العراق وتطور في جميع الأصعدة .

وعلى هذا فإن أي مشروع أو برنامج انتخابي لايمكن أن يكلل بالنجاح مالم يكن هناك استقلالية تامة لدى صانع القرار العراقي ،كما يحصل ذلك في دول مجاورة ،فالجمهورية الإسلامية رغم الحصار الأمريكي المقيت الذي تتعرض له ،فهي تتقدم بخطوات اقتصادية راسخة وثابتة ،ولاتتعرض لانتكاسات حادة مثلما يتعرض له العراق ،من نقص الخدمات وغيرها..

عموما نحن ندرك أن ازدهار اي شعب ونمو اي بلد لايتحقق مالم يتخلص من تبعيته للمحتل ،والتبعية لها أشكال متعددة ،نرجو أن لاتكون التبعية الثقافية أحد أبرز أشكاله في الوقت الحالي ،فهذا الامريتوقف على مدى وعي الشعب العراقي الذي نأمل أن يكون أكثر حذرا ووعيا لما يخطط له الشيطان الأكبر.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك