المقالات

الفتح وحق الشهداء وحقوقهم..!

552 2021-08-17

 

محمد العيسى ||

 

ربما يختلف تحالف الفتح عن غيره من التحالفات والأحزاب السياسية ،في أنه وضع في سلم أولوياته قضية الدفاع عن المجاهدين ،وحقوق الشهداء بكافة صنوفهم سواء الذين استشهدوا على أيدي نظام صدام المجرم في السجون والمعتقلات ،وطامورات الأمن العامة ودهاليز ابو غريب وحملات الإعدام الجماعية التي نفذها ازلام النظام إبان الانتفاضة الشعبانية أو الذين سقطوا مضرجين بدمائهم الزكية جراء مواجهتهم لداعش في ملامح الشرف والبطولة التي سطرها ومازال أبناء الحشد الشعبي .

هذه الأولوية لم تات من فراغ إنما جاءت كنتيجة طبيعية ومآلات لاتقبل التبرير أو التقاعس في تبني مشروع الأمة الناهض والاستشهادي في مقارعة نظام الطاغية على اعتبار أن تحالف الفتح جزء من هذه القوة الناهضة وتاريخها البطولي، كما هو الحال بالنسبة لشهداء الحشد  وجرحاهم وعوائلهم فهم مسؤولية الفتح باعتباره يمثل الغطاء السياسي لتشكيلات الحشد ،وبهذه الكيفية فإن الفتح هنا يتحمل مسؤولية مضاعفة ،كونه اولا قد شكل اللبنة الأساسية لمؤسسة الحشد وان جميع تشكيلات الحشد تنتمي لتيارات الفتح المختلفة ،وثانيا لأن الفتح يمثل حاليا الجناح السياسي للحشد الشعبي  .

ولايقف الفتح عند هذا الحد ،بل أنه مازال مصرا على القصاص من أولئك الذين ارتكبوا جريمة المطار بحق قادة النصر سيما أن الحاج المهندس كان نائبا لهيئة الحشد الشعبي ،فهنا المسؤولية تتعدى بكونها قانونية بل هي وجدانية  لتصل الى حد الأخذ بالثأر وتبني هذا المشروع استراتيجيا ،فالحق يجب أن يؤخذ والحقوق يجب أن تعطى ،واي هروب من هذه المسؤولية سيجعل  الفتح يقف بقوة وجها إلى وجه أمام القوى السياسية والحكومية التي تحاول التملص من هذه الحقوق .

~~~~~

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك