المقالات

إيران للعرب أفضل من كثير من العرب للعرب..!


 

إياد الإمارة ||

 

▪️ اتذكر جيداً المقاطعة العربية المجحفة للقطريين من قبل دول عربية تتغنى بالعروبة وتعزف أناشيدها السمجة فارغة المحتوى..

المقاطعة التي كانت خالية من الرجولة والشهامة والنخوة.

كما نتذكر جميعاً كيف وقف العرب كالأصنام في محنتنا مع زمرة داعش الإرهابية التكفيرية، لم يحركوا ساكناً ولم ينبسوا ببنت شفة لصالحنا بل كانوا بالضد منا يغمزون داعش بعين الرضا ويغمزونا بعين الشماتة، وداعش بكل قبحها وإجرامها وشرورها.

في لبنان الموقف العربي أكثر جبناً ونتانة وعاراً وتبعية للمستعمر المستكبر الصهيوني فقد تزاحم العمق العربي على أعتاب الصهيونية يخطبون ودها بالتضييق على اللبنانيين الذين آووا المقاومة ونصروها وأبقوا للعرب بقية تحترمها شعوب العالم من حولنا بعد أن مرغت الصهيونية بكرامة العرب والعروبة بالتراب.

ومن اليمن إذ الصورة أكثر بشاعة وجريمة من كل جرائم العرب ومواقفهم غير المشرفة وهم يجتمعون ويجمعون معهم شذاذ الآفاق للفتك بعزل اليمن من أطفال صغار وشيوخ ونساء..

عار العرب في اليمن بمستوى العار العربي في فلسطين التي ضيعوا حقها بلا مقابل سوى السماح لبعض الزعامات "أم الدشاديش" بالبقاء في مناصبهم إلى مدد محددة في جداول الصهيونية نفسها.

أمام كل هذه المواقف وغيرها الكثير كيف تعاملت إيران مع القطريين؟

َبأي بعد إنساني كبير فتحت أسواقها أمام القطريين لكي يعبروا محنة العرب في الذهن الخالي؟

ومن قطر إلى موقف الإيرانيين معنا في محنة عدوان داعش الإرهابية ودعم إيران اللامحدود لنا لعبور الأزمة وعبرناها معهم سوية أمام موقف عربي متفرج شامت إن لم نقل داعم لداعش!

ولبنان وهي تصارع الموت مد الإيراني يد العون لكل لبنان بلا تمييز في الوقت الذي يقتل العرب اللبناني بلا تمييز أيضاً..

النفط الإيراني تنقله الأمواج على سفن النصر وكل النفط العربي المداف بالخزي يحيط بلبنان ليُحرقها بأهلها!

ومن اليمن وفلسطين وإنتصارات يمانية فلسطينية وقفت إيران إلى جانبها حتى تحققت وتتحقق إنصافاً لليمنيين وللفلسطينيين وهما يواجهان الظلم والطغيان والتعدي المغمس بالعروبة القاحلة التي لا تقوى على مجرد قول كلمة الحق!

وأي حق يفهمه أو يتحدث به ابن سلمان وابن زايد وأمثالهما من زعامات الرمال الرعناء التي لا تميز بين الأشياء ولا تملك لنفسها ضراً ولا نفعا.

إيران الإسلامية أكثر إنسانية من كثير من العرب الأعراب وغير الأعراب، ولها من المواقف ما لا تستطيع معها كل دوائر التضليل والتعتيم إخفائها أو التعتيم عليها وإن ساعد عليها جهل بعض الجهلة وعناد بعض المعاندين وسذاجة السذج..

إيران مع قضايا المنطقة العربية والإسلامية العادلة، مع الشعوب المحرومة والمضطهدة، مع القطريين والسوريين واللبنانيين والعراقيين واليمنيين والبحرينيين ومع الجميع بلا إستثناء وبلا تمييز أو طائفية هي مع الشيعي في قضيته العادلة ومع السني في قضيته العادلة مع الإنسان عادلاً لا يعتدي على أحد.

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك