المقالات

وداعا للتحرزات الأمنية..!

256 2021-09-07

 

عباس الزيدي ||

  

عندما  يكون اللعب على المكشوف، فلا داعي لتحوطات  الامان ، يعتبر ذلك ضربا من الغباء

وعندما يتخطى العدو  حدود المتعارف عليه ويعبر إلى منطقة اللامعقول  في قواعد الاشتباك  فمن  السخف  أن تلتزم انت بذلك بل عليك تخطي حدود الحدود لقواعد العدو.

ولاحوار مع الحمار لان الحوار مع الحمار مجرد ثرثرة وضياع للوقت، اللامنطق واللاعقل  هما من يتصدران  الموقف، والحكمة تقتضي التعامل بالمثل وباقسى الأدوات والطرق والوسائل.

مواجهة النار بالنار هي الحل الأمثل في السيطرة على نيران العدو، لكي تقلب المعادلة وتمسك  بزمام المبادرة.

أن معرفة العدو بالأخلاقيات التي تحكمك  هي أهم احد نقاط الضعف التي يستخدمها  للسيطرة والنصر عليك.

التوحش مطلوب لمن لا يعرف سوى لغة التوحش. 

العمليات الإجرامية التي قام بها العدو قوبلت ببرود وعدم رد صاعق ماخق، لذلك تجراء على ارتكاب جرائم فظيعة بحقنا، في عالم الحرب والسياسة لارومانسية ولاكياسة ولاثابت بل المتغير هو الثابت.

كل فواجعنا ..من ذلك البرود المقيت،والتعامل مع بحور الدم بنوع من الترافة، الترف السياسي لايجلب الا الويلات.

من كان على دين محمد وآل محمد. وعاشقا لهم عليه أن يحذوا حذوهم  في السراء والضراء.

العرق الهاشمي فيه من التسامح ولكن فيه من الغيظ كثير.

معركتنا لن تنفع معها القلوب الضعيفة.

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك