المقالات

المفتاح لدى الفتح..!


 

صابرين البغدادي ||

 

يبلغ عديد سكان العراق  أكثر من 40 مليون مواطن ، فضلا عن عدد كبير من المقيمين الأجانب ربما يقترب من اربعة ملايين مقيم ، عدد السكان الحالي يبلغ  ضعف ما كان عليه قبل 25 عامًا ، وأكثر من أربعة أضعاف عدد السكان في عام 1970.

 وفقًا لتقديرات وزارة التخطيط ، سيتضاعف عدد السكان مرة أخرى في أقل من ربع قرن ، إذا استمرت معدلات النمو الحالية ، وهي من بين أعلى المعدلات في المنطقة.

نتيجة لذلك ، سيتعين على الحكومة العراقية(اي حكومة)  تهيئة مناخ أعمال ملائم يسهل خلق ما يقرب من مليون فرصة عمل سنويًا بحلول نهاية العقد الحالي.

هذا لن يكون ممكنا ما دامت الحكومة هي صاحب العمل الرئيسي. في الوقت الحالي ، يعمل أكثر من 3.26 مليون مواطن كموظفين دائمين (غير متعاقدين) من موظفي الدولة ، وفقًا لقانون الموازنة الحكومية للعام الحالي والأعوام التي سبقته، بسياسةتوظيف عشوائية غير مسؤولة.

فإن هذا الرقم يتضاءل أمام ما يقرب من 9 ملايين فرد يتلقون نوعًا من الدخل العادي مباشرة من الحكومة ، من بينهم أكثر من 4 ملايين متقاعد وما يقرب من 1.4 مليون أسرة تتلقى إعانات دورية من شبكة الحماية الاجتماعية ، فضلاً عن مئات من الآلاف من العاملين والمتعاقدين بأجر يومي في مختلف الوزارات الحكومية.

بالإضافة إلى ذلك ، هناك ما لا يقل عن مليون أسرة مسجلة حاليًا في قواعد بيانات وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تنتظر أن يتم تغطيتها بالإعانات الشهرية لشبكة الحماية الاجتماعية.

نظرًا لأن مناخ الأعمال الحالي غير قادر على تحفيز خلق فرص العمل في القطاع الخاص ، فإن الحكومة تكاد تكون المنفذ الوحيد لما يقرب من 700000 شاب يدخلون سوق العمل كل عام ، بما في ذلك مئات الآلاف من حاملي الشهادات الجامعية والمدارس العليا.

 لقد وفر الإحباط الناجم عن نقص فرص العمل مصدر وقود متكرر للاحتجاجات ، رغم أنه ليس المصدر الوحيد.

الدافع الرئيسي للاحتجاجات هو محدودية قدرة المؤسسات الحكومية على مواكبة الطلب المتزايد على الخدمات الأساسية ، بما في ذلك ، والأهم من ذلك ، توفير إمدادات مستقرة من الطاقة في المدن ، وخاصة في أشهر الصيف الحارة. لعبت العديد من العوامل السياسية الأخرى أيضًا دورًا في موجات الاحتجاجات السابقة ، وكثيراً ما نظمت الأحزاب السياسية والمجتمع المدني المحلي والجماعات العرقية والدينية مظاهرات في بغداد وأماكن أخرى ، بما في ذلك في كردستان والمحافظات الغربية ، منذ عام 2003. ومع ذلك ، اندلعت احتجاجات تشرين2019 بشكل أساسي بسبب عجز الحكومة عن توفير فرص عمل لائقة.

هذا الوضع المعقد برسم القوى السياسية المشاركة في الإنتخابات، ويحتاج الى برامج طموحة تمتد ليس لدورة أنتخابية وااحدة هي القادمة، بل الى أربع الى ثلاث دورات على الأقل لحله.

اطلعت على البرنامج الأنتخابي لتحاف الفتح، فوج>ته أولا يتسم بالواقعية، وثانيا بالإحاطة، وثالثا بالطموح ورابعا إمكانية التطبيق وخامسا رجال مؤمنين بحتمية الحل والتغيير وضرورتهما.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
رسول حسن نجم
2021-09-16
فتح من الله ونصر قريب.......... لم يبقى لمروجي قائمة الفتح غير ان يفسروا هذه الايه الكريمه بانها تخص قائمة الفتح... البرنامج الذي تلته الكاتبه من رجال مؤمنين وتغيير الاوضاع والطموح ووو نسمعه دائما قبل الانتخابات عند دنوها منذ سنين عجاف لم تبقي لامدرسه رصينه ولامستشفى ولامصنع ولاولا سوى اطلال وديكورات انفقوا عليه مئات المليارات وهي نفسها لم تتغير الذي تغير ارصدة اصحاب الاحزاب ومرتزقتهم المقربين على اختلاف مسمياتهم...
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك