المقالات

مهما دفعتم أموال يبقى الشيعة شرفاء


 

نعيم الهاشمي الخفاجي ||      ليست المرة الأولى بالتاريخ العربي والإسلامي يتعاون زعماء العرب مع القوى المستعمرة والمحتلة لقتل الشيعة فقد تعاون العباسيين مع التتار في القضاء على دولة البويهيين الشيعة الإسماعيلية في إيران، بل جيوش التتار أعادت الخليفة العباسي لدار الخلافة وطرد الشيعة الإسماعيلية الذين دخلوا بغداد، تعاون صلاح الدين مع الصليبيين لقتل الشيعة الفاطميين الإسماعيلية في مصر وإسقاط دولتهم،تعاون مفتي مكة مع القوات البريطانية والفرنسية  في إسقاط الدولة العثمانية قبل مائة عام، صدام الجرذ وقع للقوات الاطلسية على أوراق بيضاء لقمع انتفاضة شعبان الشيعية عام ١٩٩١تعاونت المجاميع الوهابية مع القوات الصهيونية لقتل الشيعة في سوريا…..الخ لدينا تاريخ حافل بتآمر الزعامات السنية ضد الشيعة طوال القرون والسنوات الماضية. دول الخليج الوهابية تعاونت مع الصهاينة لقتل الشيعة باليمن والعراق وسوريا ولبنان وأفغانستان، قبل أيام  قال  عبد الله بن زايد، وزير الخارجية الإماراتي، وفي مؤتمر مع نظيريه الأميركي والإسرائيلي، إنه لا نريد «حزب الله» جديداً على الحدود السعودية من ناحية اليمن. وفي الحقيقة اليمن يختلف عن لبنان لكن قولهم لا نريد وجود حزب الله تعني لا نريد للشيعة في اليمن دور في إدارة بلدهم اليمن والحرب ضد اليمن هي حرب مذهبية تستهدف الشيعة بكذبة اسمها إيران. لقد ثبت للقاصي والداني أن الشيعة مشكلتهم الحقيقية أنهم يرفضون التطبيع وبيع قضية الشعب العربي والمسلم الشعب الفلسطيني، مجرد ترفع إيران يدها عن دعم الفلسطينيين ينخرس  ساسة الخليج من اطلاق اي تصريحات ضد الشيعة. لم يسجل العرب أي انتصار ماعدى إنتصار المقاومة الشيعية اللبنانية والتي  حققت أول انتصار بالتاريخ العربي المعاصر، لذلك حكام الخليج الوهابيين تعاونوا مع الصهاينة لأجل قتل الشيعة لأسباب مذهبية واضحة. لولا سلاح  الشيعة لما تم هزيمة المجاميع الارهابية الوهابية في سوريا، نعم  استخدم سلاح المقاومة بشكل فعال لهزيمة القوى الإرهابية وبشهادة  كل القوى المنصفة في العالم، هذا السلاح حفظ أرواح ملايين  المدنيين من المسبح والدروز والشيعة والسنة الذين لا يدينون بدين الوهابية، لولا المجاميع الارهابية لما وجد حشد ولولا بقاء احتلال مزارع شبعا لما بقي صراع لبناني إسرائيلي وأصبحت الدولة اللبنانية هي المسؤولة عن مجمل العلاقات السياسية، شر البلية ما يضحك أحد المستكتبين من  شاربي بول البعير يقول ( مثل ما تخلص دولنا المعتدلة، السعودية ومصر والإمارات، وتتبعها الآن تونس، من خطر جماعات الإسلام السياسي السني فقد آن الأوان للتخلص من عبث الإسلام السياسي الشيعي). شر البلية ما يضحك كيف عرف نفسه أن دولته السعودية معتدلة؟ هل قامت في حذف فتاوى التكفير من منهاج السنة لدى كتب ابن تيمية الذي لازال يدرس في المدارس المدنية والدينية السعودية ليومنا هذا؟؟؟ كلام هذا المستكتب يثير وجود ألف علامة استفهام بكل الأحوال حال العرب والوهابية يسوقهم ترامب ومن يحل محله على التطبيع المجاني وعلى شن وتمويل الحروب بالوكالة والتآمر وبيع قضايا العرب والمسلمين، ويأمرهم ترامب ومن حل محله على دفع فواتير تكاليف الحروب، تأمرهم ليشتم بعضهم البعض الآخر مثل قضية أزمة قطر مع البقرة الحلوب استمرت طيلة حقبة حكم ترامب، أمة عربية تتزعمها دول الرجعية البدوية بقيادة ابو منشار   ستصبح مسخرة العالم وسعادة ساسة الدول الكبرى وهم يرون إطاعة هؤلاء إليهم بدون اي رفض يذكر.    نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي  كاتب وصحفي عراقي مستقل. 19/10/2021
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك