المقالات

رئيس الوزراء،،الشروط والمواصفات/2   


          

اياد رضا حسين آل عوض ||

 

لاحقا لمقالنا المنشور يوم امس حول رئيس الوزراء ،،، الشروط والمواصفات

فقد وردت ت عليقات كثيرة ، ومنها مع الاسف لم تنتبه الى فحوى المقال والهدف منه ، ولذلك فقد وجدت من المفيد نشر  التوضيح الاتي :-

ان هذة الاسماء التي ذكرتها ، هي وردت في وسائل التواصل الاجتماعي ، وليس لي علاقة بها او كلامي يرتبط بها ، وانما بحثي ركز على الشروط الذاتية والموضوعية لرئيس الوزراء ومن اي كتلة كانت ، وفي كل زمان ومكان ، واعتقد ان هدفي كان واضحا هو ابعاد هذة الاشكال التي ابتلي بها العراق منذ ان احكم صدام سيطرته على العراق منذ اربعين سنة وحتى هذة اللحظة ،،،، وهنا احب ان اشير الى نقطتين مهمتين

 الاولى :- هل توجد شخصية فعلا بمثل هذة المواصفات في كل هذة الكتل اللاعبة الان على الساحة السياسية ؟؟

 وثانيا :-  حتى اذا وجدت مثل هذة الشخصية ، فهل تستطيع ان تعمل فعلا ، في نظام سياسي سيطر على الية عمله واجهزته التشريعية والتنفيذية ، اهل العقد والعصبيات ، الطائفية والقومية والقبلية والفئوية والدونية والعوز والحرمان واهل البداوة والتعرب؟؟

  ان الذي حدث في العراق من ماسي ونكبات ومصائب طيلة اكثر من اربعين سنة ، هو مصداق للنظرية التي اعتمدتها الصهيونية والماسونية العالمية في تدمير العراق ( بعد هزيمة الخامس من حزيران عام  1967 وخروج مصر من الصراع العربي الأسرئيلي ، والتي اصبح واضحا ان العراق سيكون مركز الثقل في الوطن العربي بتأريخة وامكانته وعقول علماءه وقدراته العسكرية ) ، والتي نفذتها الدول الغربية الكبرى.

 وهي نظرية العلامة ابن خلدون ، الذي اهتمت بنظرياته واراءه مراكز البحوث السياسية والجوسياسية والاجتماعية في الغرب ، ومنها التي  وردت في مقدمته الشهيرة والتي يقول فيها (اذا سيطر الاعراب على اوطان اسرع اليها الخراب) وياله من خراب ،،،

 اربعين سنة حروب ومقابر جماعية وقتل وذبح على الهوية ولاتفه الاسباب سرقة ونهب وفرهود واختلاس ورشاوي وتبديد المليارات ،، ولا هيبة للدولة ولا قانون ولا نظام وانما شريعة غاب ،، ومجاميع من الاعراب تعبث في الارض فسادا في المراكز الحضارية وبالاخص العاصمة بغداد ،،، وكل ماهو سيئ ولعين ،،

 والى ان يشاء الله ان يزيل هذة الغمة عن هذة الامة بانهاء حكم اهل العصبيات والاحن والاضغان واهل البداوة والتعرب ، وهنا احب ان اضيف انه بعد ثلاثين او اربعين سنة ، عندما ترفع السرية عن وثائق المخابرات البريطانية والامريكية ، فسيتضح دورها في احداث العراق ،، منذ انقلاب 17  تموز عام 1968 , والى هذة اللحظة وما بعدها .

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك