المقالات

الفرق بين الأمن الغذائي..والأكتفاء الذاتي


  محمد صالح حاتم ||   كثيرا ًمانقراء ونسمع عبر وسائل الاعلام مصطلحي الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي وسعي كل دول العالم لتحقيق احدهما.  ونحن اليوم سنحاول بشكل ٍسريع وموجز  أن نوضح الفرق  بين مفهومي الإمن الغذائي والاكتفاء الذاتي.  اولا ً: مفهوم الأمن الغذائي : هو قدرة الدولة على تأمين المخزون الكافي من السلع الغذائية للأفراد خلال فترة زمنية محددة، لاتقل عن شهرين ولاتزيد على سنة  تعريف منظمة الأغذية والزراعة الدولية (الفاو) "هو توفير الغذاء لجميع أفراد المجتمع، بالكمية والنوعية الازمتين، للوفاء باحتياجاتهم بصورة مستمرة، من أجل حياة صحية ونشطة "  وينقسم الأمن الغذائي إلى قسمين مطلق ونسبي.  ٱ- الأمن الغذائي المطلق يعني إنتاج الغذاء داخل الدولة الواحدة بما يعادل أو يفوق الطلب المحلي، وهذا المستوى مرادف للاكتفاء الذاتي الكامل ويعرف أيضا ً بالأمن الغذائي الذاتي، إلا إن هذا النوع توجه له انتقادات كثيرة إضافة إلى انه غير واقعي، كما يفوت على الدولة إمكانية الاستفادة من التجارب الدولية.  ب- الأمن الغذائي النسبي : ويعني قدرة دولة ما أو مجموعة من الدول على توفير السلع والمواد الغذائية كليا ً أو جزئيا ً.  مقومات الأمن الغذائي : 1-خصائص الدولة الجغرافية والمناخية.  2-وفرة المصادر المائية.  3- وفرة الموارد البشرية.   4-وفرة الأراضي الزراعية والمراعي والغابات.  5- وفرة الثروة الحيوانية.   6-امتلاك التكنولوجيا الحديثة.  مرتكزات تحقيق الأمن الغذائي : 1- وفرة السلع الغذائية.  2-وجود السلع الغذائية في السوق بشكل ٍ دائم.  3- أن تكون اسعار السلع في متناول المواطنين.  ثانيا ً: مفهوم الاكتفاء الذاتي :هو قدرة المجتمع على تحقيق الاعتماد الكامل على النفس وعلى الموارد والإمكانيات الذاتية في إنتاج كل احتياجاته الغذائية محليا ً.  بتعبير آخر يعرف الاكتفاء الذاتي بأنه : هو القدرة على إنتاج جميع الاحتياجات الغذائية محليا ًمن خلال الاعتماد الكامل على الموارد والإمكانيات الذاتية، والاستغناء كليا ًعن استيراد الأغذية من الخارج لتلبية هذه الاحتياجات.  اهمية الاكتفاء الذاتي : 1- يدعم استقلالية القرار السياسي و السيادة الوطنية للدولة امام الدول الأجنبية.   2-توفير الأمن الغذائي للسكان، وتحصينهم من الأزمات والمجاعات التي تحدث أحيانا ًبسبب نقص الإمدادت في السوق الدولية، أوغلاء الأسعار   3-الاعتماد على النفس ، و تطوير الأمكانيات الذاتية.  4- يقلل الاعتماد على الأستيراد.  5- يزيد من الاعتماد على الإنتاج الوطني ما يحقق إضافة للناتج المحلي.  6- يقضي على البطالة من خلال خلق فرص عمل.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك