المقالات

رجال كزبر الحديد..!


 

سلام دليل ضمد ||

 

بكل موضوعية سأتحدث عن ايران مالها وما عليها في الحرب القادمة (لا سامح الله ) يرى من يقف مع الجانب الايراني ان قادة ايران هم رهبان الليل وليوث النهار واحدهم باربعين رجل بينما يرى اعداءهم انهم مجموعة من المشاغبين الذين ان اندلعت الحرب  سيخسرون المعركة في أيامها الأولى .وهنا لأبين القدرات الإيرانية ومواطن ضعفها سأبدأ بقدراتها .

تمتلك ايران اهم نقاط المواجهة (المساحة والموقع ) تقدر مساحة ايران...، ١،٦٤٨ كم٢ وهذه المساحة تقارب خمسة أضعاف مساحة العراق

فالعراق الذي احتلته امريكا بمساعدة حلفائها جهزت له ١٥٠ الف عسكري مدرب واحتاجت لأشهر وأعطت خسائر في الأرواح والاموال لذلك ستحتاج الدول المهاجمة ٧٠٠ الف جندي وخمسة أضعاف العدة العسكرية وهذا بحساب تغطية المنطقة فقط فنحن لم نصل الى النقاط الأخرى اما الموقع الجغرافي والتضاريس فصعب جدا بل من المستحيل نجاح اي هجوم بري فأيران تسطير على موقعين مهمين

 جدا بالنسبة للعالم وللخليج ومصر والاقتصاد الأمريكي (ميناء الحديدة ومضيق هرمز ) كذلك قرب ايران من روسيا شمالا ومن ماكنة الاقتصاد الشرقي اما بالنسبة للتضاريس فأغلبنا يعرف ان ايران قارة مصغرة فيها كل التضاريس صحيح ان العراق يحوي اهم منطقتين للدفاع (الاهوار والجبال ) لكن المنطقتين لم تكونا تحت سيطرة الحاكم

·        (العقيدة والولاء )

اغلب الايرانيين هم أهل ولاء لوطنهم وعقيدتهم التي زرعها ورسخها فيهم الخميني وانتزع الخوف منهم وعلمهم ان لا يناطحوا النطيحة ولا المتردية كذلك رسخ فيهم فكرة مهمة جدا الا وهي مهما استكبر الباطل فهو فارغ المحتوى سيسقط من الضربة الأولى وما امريكا الا بالون كبير وهذا ما اثبته لهم بعد تهديده لكارتر الرئيس الأمريكي الذي تعهد فيه السيد الخميني ان جيمي كارتر لن يكون رئيسا للدورة الثانية وهذا ما حدث فعلا . اما العقيدة فهي عقيدة مستمدة من معركة الطف ب٧٢ رجلا فقط لم ينسحبوا تحت جنح الليل خوفا من ٣٠ الف من شراذمة يزيد وهذا التأريخ ربط بالتجهيز العقائدي للقتال تحت راية (يا منصور امت ) راية الحجة ابن الحسن

اما الأمر الآخر فهو (الترسانة العسكرية ) فالجميع يعرف ان ايران ذات قدرات صاروخية عالية وجيشها مدرب على قتال المواجهة وقتال المدن ومجهز بتجهيز عالي .

·        (مصالح امريكا في المنطقة )

ان هاجمت امريكا ايران وهذا مستبعد جدا فالنصر سيكون حليف ايران فأمريكا تضع في محيط ايران مجموعة من القواعد العسكرية والتي تصلها صواريخ ايران بسهولة فهي لديها صواريخ بعيدة المدى تصل لوسط أوربا بينما تقع وعلى مقربة من ايران معسكرات اميركية كمعسكر عريفجان والدوحة في الكويت ويبلغ عديد القوات ١٦ الف مقاتل كذلك الأسطول الخامس في البحرين وقاعدة الظفر وميناء جبل علي في الإمارات اما في قطر فمعسكر العديد وفي غرب العراق عين الاسد وهذه كلها تحت السن اللهب الايراني وتستطيع ايران احالتها الى رماد خلال ساعة واحدة فقط

·        (اذرع الأخطبوط الايراني )

وهذه النقطة لا تعول عليها ايران في الحرب بقدر ما تهدد بها او ان تجعلها منطلقا لهجماتها على ابناء امريكا فأمريكا ليست بالحماقة التي تجعلها تنزل كلتا قدميها في وحل المعركة الخاسرة كما فعلت في فيتنام

·        (الذكاء والتمويه )

تعتبر ايران دولة متطورة من حيث التمويه والسرية فأمريكا لا تعرف الى اين وصلت ايران او اين تقع مواقعها المحصنة فالايرانيين محترفين في التمويه والسرية وحتى المناورات العسكرية تعلم امريكا انها ليست الا  الجزء الظاهر لكن ما خفي عنها هو ما يقلقها والمعروف ان امريكا قلقة جدا من المفاجأت الإيرانية.

·        (التكيف الاقتصادي )

من اهم نقاط القوة هو تكيف المواطن والحكومات الإيرانية على الاقتصاد الداخلي وهذا ما لم يحسبه صدام بينما عملت عليه ايران منذ ٤٠ عاما فلم ينفع امريكا حصارها الاقتصادي او محاولة استمالة الشعب ضد الحاكم .

النقطة الاخيرة

ذكرت سابقا هناك موقعين لا يحتاجان الا لصاروخين فقط فتنتهي المعركة وهما  خزان صافر في رأس عيسى ومضيق هرمز . و ما بين المكانين (الخليج )  يصدر منهما ٦٠ % من نفط العالم وبطبيعة الحال النفط يباع بالدولار الأمريكي مما يؤدي إلى خلل في الاقتصاد الأمريكي والذي هو بالأصل عليه مديونية ١١٠ % من الناتج المحلي  كما ان العالم لن يؤيد الحرب على ايران بسبب توقف ماكنة الاقتصاد العالمي في حال استعرت الحرب

·        نقاط الضعف الايراني بأختصار

١. ليس لأيران حليف استراتيجي او قوى عظمى

٢. خسارة ايران لأهم قائدين خلال فترة وجيزة (سليماني وفخري زاده )

٣. القوة البحرية الأمريكية اقوى بكثير من قوة ايران البحرية فضلا عن الغطاء الجوي

٤. لم تستطع ايران خلق ذراع قريب من امريكا  في امريكا الجنوبية او المكسيك

٥. لم تحاول ايران تهديد الخليج العميل الامريكي الأول   بضربة حقيقية (طبعا الضربة بصاروخ واحد لم يصنع في ايران ولا يطلق من ايران )

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك