المقالات

مستقلون على رأس التزوير!

464 2021-11-21

 

حازم أحمد فضالة ||

 

لماذا حتى الآن المحطات التي أعيد فرز وعدّ الأصوات بها يدويًا -لأنها أُغلقت خلافًا للوقت المقرر بزيادة ساعة أو أكثر- وحكم القضاء النزيه بتغيير نتائجها كونها مزورة نظرًا للوثائق والحقائق بعد التدقيق والتحقيق…

لماذا الذين فازوا فيها قبل قرار القضاء (مستقلون!)

لكن بعد قرار القضاء المبني على التحقيق العلمي المهني؛ يظهر أنّ الفائزين الفعليين شخصيات مرشحة من الأحزاب (مؤهلة للفوز أصلًا)

يعني قرار القضاء في المسار الطبيعي للتوقعات واستقراء النتائج، خلافًا لنتائج الانتخابات (غير المتوقعة، الصادمة!)

نتساءل:

ماذا يحدث إذا طبق القضاء النزيه عملية الفرز والعد اليدوي الشامل؟

هل تحتفظ الكتلة الصدرية بعدد مقاعدها المزعومة (73) مقعدًا، أم هل أنها تكون بسقف (30) مقعدًا (حجمها الطبيعي لكل انتخابات)؟

هل تحتفظ حركة امتداد بعدد مقاعدها المزعومة (9) مقاعد، أم هل أنها (صفر) مقعد؟

هل تحتفظ إشراقة كانون بعدد مقاعدها المزعومة (6) مقاعد أم هل أنها (صفر)؟

ومِنْ ثَمَّ في الجانب الآخر نتساءل:

هل عدد مقاعد ائتلاف دولة القانون (34) مقعدًا، أم هل أنه بسقف (50) مقعدًا؟

وهل عدد مقاعد تحالف الفتح فعلًا (14) مقعدًا، أم هل أنها بسقف (40) مقعدًا؟

وهل عدد مقاعد حركة حقوق (1) أم هل أنها (7) مقاعد؟

وهل عدد مقاعد تيار الحكمة وتحالف النصر (2) مقعد، أم هل أنها (10) مقاعد؟

وهل عدد مقاعد تحالف العقد الوطني (6) مقاعد، أم هل أنها (10) مقاعد؟

وهل عدد مقاعد تحالف النهج الوطني (1) أم هل أنها (7) مقاعد؟

وماذا عن مقاعد أحزاب السنة والكرد التي أكلت بعضُ كتلهم بعضَها؟!

القضاءُ يُخرِج ويُنقذ العراقَ من الأزمة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك