المقالات

بخنجر الغدر..مسعود برزاني يطعن الاطار التنسيقي..!

924 2021-11-28

  يوسف الراشد ||        ان خنجر الغدر هو ليس جديدا على عائلة مسعود برزاني فهو متاصل بهم فانهم ومنذ مئات السنين يحملون سلاح العصيان والتمرد وهم يحملون معاول الغدر والتامر والخيانة ويعملون على تفتيت وتقسيم العراق ويعتبون انفسهم انهم خارج المنظومة العراقية والجسد العراقي ولا يتشرفون بالانتماء للوطن وهذا هو ليس كلامي او التجني عليهم . والمتابع لتصريحات واللقاءات وحوارات مسؤولي الاقليم في حكومة كردستان او الاحزاب الكردية او المنظمات الكردية التي هي بالسلطة او خارج منظومة السلطة كلها تقول علن  وبدون خجل او مستحة او حياء في ( الاعلام والفضائيات والصحافة والمنتديات والاحتفالات ووووالخ من التجمعات واللقاءات بالمحافل الدولية  ) بانهم لا يتشرفوا بنتمائهم للعراق .   وما العراق بالنسبة لهم الا البقرة حلوب التي يتغذون منها فهم يسرقون نفط العراق ومطارات العراق ومنافذ العراق الحدودية وخيرات العراق ثم بعد كل ذلك فهم ياخذون 17 بالمئة من الموازنة الاتحادية من الحكومة الاتحادية المنبطحة  في بغداد ولا يعطون اي شيء من ثروات الاقليم ( لا من  النفط ولامن المنافذ ولا من المطارات ولا من الخيرات الاخرى ) . وعلاوة على كل ذلك فهم يتامرون على العراق ويحملون خنجر الغدر ويطعنون الوطن من الخلف ودماء الابرياء تنزف من خيانتهم وتامرهم وامهات الشهداء ونساء الشهداء واطفال الشهداء ودم الشهداء في رقابهم واصبحت كردستان بؤره  للقتلة والمجرمين والجواسيس والخارجين عن القانون وكبار قادة الدواعش مرتع ومسكن لهم ولعوائلهم . اما الموساد الاسرائيلي فهو يصول ويجول في كردستان والقنصلية الاسرائيلية والعلم الاسرائيلي يرفرف فوق ارض كردستان والمؤامرات تحاك ضد العراق بموافقة وبمباركة ال برزاني ويعملون ليل نهار من اجل الانفصال عن العراق وتدمير البنى التحتية للاقتصاد العراقي ويقفون بوجه اي مبادرة للنهوض بالصناعة والزراعة العراقية من اجل بقاء منافذ كردستان يضخ  البضائع والسلع دون غيرها .  لقد ارتكب مسعود البرزاني خطا كبير وصوب خنجر الغدر والخيانة ضد الاطار التنسيقي وطعنهم من الخلف عند لقائه بمبعوثة الامم المتحدة بلاسخارت في العراق واثنى وباركة بنجاح ونزاهه الانتخابات في 10 تشرين الاول وانها تعكس الواقع السياسي العراقي وارادة ورغبة المواطنين الذين وضعوا ثقتهم بالمرشحين الفائزين  وبذلك فهو طعن الاطار التنسيقي من الخلف . وحذر من التلاعب بالانتائج المعلنة او الضغط على المفوضية بتغيير قراراتها لانه سيخلق اثارة الفتنة وتعميق الازمات وعلى المتظاهرين القبول بالانتائج المعلنة وفض وانها التظاهر وعدم اثارة المشاكل وهذا ليس بجديد على مسعود فهو يسعى وراء مصالحه مهما كلف الامر ويرضي اسياده الامريكان والصهاينة ولا يهمة الاطار التنسيقي او الشركاء الاخرين  . وعلى الاطار التنسيقي توحيد خطابهم القادم ورص الصفوف وان يعرفوا عدوهم ومن يطعنهم من الخلف وياخذوا موقف حازم من مسعود البرزاني وان يرفعوا دعوة قضائية ضد بلاسخارت والمطالبة الامم المتحدة بانهاء عملها في العراق وتقديم الادلة والبراهين التي يمتلكونها بخصوص عمليات التزوير وكشف التلاعب  للانتخابات  الاخيرة التي حصلت في شهر تشرين الاول  .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك