المقالات

هل عاد زمن الردة ؟!

448 2022-01-17

  د. حسين فلامرز طاهر ||   ما ان وصل مسامعي خير محاولة الوصول الى منزل آمر لواء انصار المرجعية سماحة السيد حميد الياسري، حتى بدأت أتأكد من احتمالية التوقعات التي توصلت لها منذ فترة قصيرة حينما اصبح الشق الموجود في الصف الشيعي واضح وكبير للعيان بفضل المتامرين على هذا المذهب الشريف ولاسباب منها البعض من الشيعة أنفسهم والذين وضع الله الغشاوة على اعينهم وجعلهم لايبصرون وكذلك أخوة يوسف  الحاضرين دائما لديمومة هذا الشق وامكانية ايصال بن ملجم من جديد ليعيد مافعله قبل اكثر من اربعة عشر قرن.  ناهيك عن المتربصين المدججين بالسلاح والمتأهبين للانقضاض علينا مثلما فعلوها على نهر الغاضرية. ليس الان بل ومنذ ذاك الزمان واخوة يوسف ينتظرون الاطاحة بالمذهب الشريف الذي لولاه لاصبح الدين عبارة عن تجارة واهواء مثلما فعل به الان آل سعود ليحول ارض الحجاز الى اوربا جديدة مثلما اعلن وامام الملأ دون أن يفكر بالقدر الالهي والعدالة السماوية التي ستدركه حتى لو كان في بروج مشيدة.  ان ادعاء الاقتدار والتمكن في زمن كثر في الاعداء وبوضوح عالي لن يهب المذهب الا رونقا عظيما وتاكيد على مسيرته الزكية ودعمها الالهي والذي لاطالم ازهر بدماء ال البيت وعلى ابد الدهر وهذا يتطلب اللحمة والتكاتف والتسامح والتفاهم والتنازل في احيان كثيرة.  "ياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما" ليست عبارة منطقية نحاول فيها صرف المواقف وانما تمني حق نود فيه اطاعة الله ورسوله والمؤمنين. آن الاوان وحانت اللحظة ليدرك العالم أن الحسين ابا عبد الله (ع) يوحدنا ولامكان للردة بعد الان.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك