المقالات

(65)  تعليقات على ماينشر على صفحات الفيسبوك


 

 اياد رضا حسين آل عوض ||

 

ومنها على سبيل المثال ،،،

  ((1))  ( غرائب لاتفسير لها ،، عسكري برتبة لواء ،، إستاذ جامعي ،، صناعي كبير ،، طبيب استشاري ،، وزير ،،، يأتمرون بشخصيات عشائريه وسياسيه ودينيه لم يكملوا تعليمهم من عريف بالجيش وهكذا دواليك ،، !!)

 وقد علقت على ذلك بالاتي :- 

هذة واحدة من اهم واخطر ظواهر الانهيار الحضاري في العراق ، فبعد ان كان الكيان العراقي كدولة ومجتمع قطع اشواطا في طريق تكوين الدولة العصرية الحديثة ،  والمجتمع الحضاري المتمدن ، واذا به منذ اربعين سنة ولحد الان يتعرض الى هذة الانتكاسة القاتلة والخطيرة ، عندما سيطر الاعراب واهل العصبيات وقيم البداوة والتعرب على مقاليد ومفاصل الدولة والمجتمع والقيادات الرئسية فيها ، والذي تضاعف اضعافا مضاعفة بعد سقوط النظام السابق الذي يعتبر هو المسبب الاول لبداية هذة المأساة ،  التي الحقت بالمجتمع والدولة العراقية ضررا بالغا ،، فكانت الحروب والتصفيات والاغتيالات والتفجيرات والابادة الجماعية والسرقة والنهب وتبديد الاموال والاختلاسات والرشاوى وفساد اداري ومالي غير مسبوق ، وغياب النظام والقانون واستبدال ذلك بشريعة الغاب ، وتنامي الروح العدوانية ، وتصاعد خطير وبوتائر عالية في معدلات الجريمة والنزاعات المسلحة ببن تجمعات الاعراب وصلت حتى الى قلب العاصمة العراقية الذي يفترض انها تمثل المركز الحضاري الاول في العراق ،، وظواهر مدانة لا تعد ولاتحصى ان كانت مجتمعية او تخص عمل الدولة على المستوى السياسي او الاداري ،،،

 ان من المؤكد ان ظهور هذة الظاهرة المشار اليها يعود الى سبب رئيسي وهو ضعف ووهن السلطة المركزية وفساد اجهزتها التنفيذية وعدم قدرتها في حماية المواطن وتطبيق القانون والنظام مما ادى الى ان يلتجأ المواطن الى هذة المنظومة المجتمعية لحمايته ،،،  وهكذا العراق من كارثة الى نكبة ومن مصيبة الى بلوى ، واوضاع السلطة والدولة والعملية السياسية من سيئ الى اسوأ ،، والى ان يشاء الله ان يرفع هذة الغمة عن هذة الامة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك