المقالات

زيارة رئيسي لبوتين..


   نعيم الهاشمي الخفاجي ||   قبل عدة أيام زار الرئيس الإيراني رئيسي روسيا الاتحادية العظمى واجتمع الرئيس الايراني مع الرئيس بوتين وزار مجلس الدوما الروسي وألقى كلمة وسط ترحيب نواب مجلس الدوما الروسي، بل وأدى صلاة الظهر في مجلس الدوما. أجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره الإيراني الضيف  إبراهيم رئيسي عقد وكالعادة  في الكرملين، التصريحات الروسية بعد اجتماع الرئيسين عبرا عن ارتياحهما لمستوى التنسيق بين البلدين. ونقلت الأخبار توصل طهران إلى توقيع اتفاق استراتيجي طويل المدى مع موسكو لمدة 20 عاماً ومن ضمن الاتفاق وجود تعاون عسكري قوي. والمعروف أن هذه الزيارة هي أول زيارة للرئيس الإيراني إلى روسيا، رغم تفشي جائحة كورونا في روسيا لكن الرئيس بوتين استقبال الرئيس الإيراني حول  طاولة ضخمة وهذا دليل أن الزيارة كانت لحليف قوي ومهم ودليل على أن العلاقات ما بين البلدين قد وصلت إلى أعلى مستوياتها. وأشاد بوتين بمستوى تعاون البلدين في سوريا، مبدياً اهتمامه بمعرفة مواقف رئيسي بشأن تطورات أفغانستان، ومجريات المفاوضات الجارية في فيينا بهدف إحياء الاتفاق النووي لعام 2015. بدوره، قال الرئيس الإيراني السيد ابراهيم  رئيسي، إن الجانب الإيراني سلّم روسيا مشروع اتفاق للتعاون الاستراتيجي لمدة 20 عاماً. وقبل توجهه إلى موسكو قال، إن «من الممكن أن تصبح هذه الزيارة نقطة تحول في العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين روسيا وإيران». وبعد نهاية الزيارة الرسمية بيوم واحد تم تنظيم استعراض عسكري ضخم في إيران ما بين قوات بحرية إيرانية وروسية وصينية، تم تسمية المناورات في اسم الحزام الأمني البحري 2022، ونقلت وسائل الإعلام العالمية حديث الناطق في اسم مناورات الحزم  الأدميرال مصطفى تاج الدين، أنّ المناورات المشتركة بين روسيا والصين في شمال المحيط الهندي ستنطلق، يوم غدٍ الجمعة، بمشاركة السفن الحربية والطائرات التابعة للقوات البحرية لكل من الدول الثلاث. وحسب تصريحات الأدميرال تاج الدين أنّ الهدف من المناورات هو "تعزيز الأمن في المنطقة، والتعبير عن حسن النوايا وقدرات إيران وروسيا والصين في الدعم المشترك للسلام العالمي والأمن البحري، وإيجاد مجتمع بحري ذي مستقبل مشترك". وذكر  تاج الدين إلى أنّ المناورات تجري للعام الثالث بين إيران وروسيا والصين و ستتواصل خلال الأعوام المقبلة، موضحاً أنّ مناورات هذا العام ستجري تحت شعار "معاً من أجل الأمن والسلام"، وعلى مساحة 17 ألف كيلومتر مربع.  هذه المناورات ليست النزهة وتناول الطعام وإنما الغاية من تنظيم هذا الاستعراض الذي شاركت به أكثر من ١٤٠ سفينة حربية وفي عمق المحيط الهندي يحمل رسائل مهمة إن عالم اليوم متعدد القوى وإن هذه المناورات حسب قول المتحدث باسم مناورات حزم إن المناورات ستساهم في تعزيز أمن التجارة العالمية عبر البحار، ومواجهة القرصنة والإرهاب البحري، وتبادل المعلومات في مجالات الإنقاذ.  هناك حقيقة روسيا اليوم ليست مثل روسيا السوفيت المتهالكة وليست مثل روسيا يلتسين، رغم ان يلتسين كان له الدور الأكبر في تسليم بوتين منصب رئاسة الحكومة، وهناك حقيقة يجب الاعتراف بها  منذ انهيار الاتحاد السوفياتي لم يصبح لروسيا دور بارز في العالم  أعاد إلى روسيا هيبتها وقوتها كما هي روسيا اليوم،  يعود هذا أولاً وآخراً إلى شخص الرئيس فلاديمير بوتين، بوتين قلب الاحباط والسقوط المدوي  للسوفيت إلى نصر، بوتين وحسب قوله إنه  أُصيب بالإحباط والاكتئاب عندما كان ضابطاً في مكاتب «كي جي بي» في ألمانيا الشرقية ورأى على شاشة التلفزيون في مكتبه انهيار حائط برلين واندفاع الحشود باتجاه الجهة الغربية من المدينة،  تصدى للمتظاهرين وابعدهم عن مقره وقام بحرق الأوراق المهمة ورزم حاجاته وعاد إلى روسيا ليرى كيف عصابات الجريمة عاثت في روسيا فسادا وقتلا، عندما وصل إلى زعامة روسيا أعاد إلى روسيا هيبتها وقوتها بين دول العالم الكبرى.   نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي  كاتب وصحفي عراقي مستقل. 22/1/2022
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك