المقالات

وتستمر المهزلة حتى إشعار آخر .. !


منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

إصبع على الجرح ..

 

صار واضحا لدى الجميع ان كل شيء ممكن ومقبول ومستساغ في العراق في الممكن واللاممكن والمعقول واللامعقول . خريج كلية الهندسة او دكتوراه في الزراعة يفترش الرصيف ليبيع ما يبيع او يقف في التقاطعات ليبيع قناني الماء كي يحصل على شيء من الرزق اليسير لعياله . مجرم مع سبق الإصرار ومتهم بالإرهاب ومحكوم بالإعدام يعود بريئا مبرأ من سابع ظهر ويعود فاتحا منتصرا مفتخرا بين اهله وعشيرته و (هلا بيك هلا وبجيّتك هلا ) . مجرم آخر ومحكوم آخر يغّرد ناصحا لبناء العراق ومبشرا بقدومه عما قريب ركنا من اركان العملية السياسية !!

 إرهابي اخر كثيرا ما سمعناه يتفاخر بدعم الدواعش وخريج الدراسة المتوسطة يكون مستشارا في إحدى الرئاسات .

عوائل الدواعش يستلمون رواتب تقاعدية بعد ان صار ابنائهم المجرمين بقدرة قادر شهداء مع الصالحين والصدّيقين . لص وفاسد محترف ومعترف بفساده يغدوا رئيس او نائب رئيس اللجنة المالية في البرلمان وهكذا .

 كل شيء ممكن . رئيس اقليم يتعهد لأوربا بكفايتهم من الغاز العراقي رغم انف ساسة العراق .

 ويروى والرواية على ذمة الراوي إن ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺪﺭﺳﺔ متوسطة شاهد أﺧﺖ حارس المدرسة وهي تأتي لأخيها بالطعام فأعجب بها وخطبها من اخيها وتزوجها ﻭﺑﺤﻜﻢ ﺍﻟﻨﺴﺐ وكما يقول المثل النسيب كالحبيب ﺃﺻﺒﺢ يهتم به اهتمام خاص وحتى ان انه اخذ يكلفه بأعمال كتابية في ادارة المدرسة ثم استحصل موافقة مديرية التربية على تحويله من حارس الى كاتب ولم يكتف مدير المدرسة بذلك بل صار الحارس النسيب بموقع معاون المدير العاشق الحبيب . توسعت صلاحيات الحارس النسيب واخذ يصول ويجوزل ويفعل ما يشاء حتى انه يعطي بعض الحصص الدراسية في بعض الصفوف كما يشاء وكيفما يشتهي . ﻭﺷيئا فشيئا ﻭﺑﻐﻴﺎﺏ الرقابة ﻭﺍﻟﺤﺴﻴﺐ ثبّت المدير الحارس النسيب بعنوان معاون مدير المدرسة . ﻣﺮﺕ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻭ

ﺩﺍﺭﺕ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻭﺍﺭﺗﻘﻰ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﻭﺍﺻﺒﺢ مديراً للتعليم وكان اول امر اصدره هو ترقية ﻧﺴﻴﺒﻪ الحارس ﺇﻟﻰ ﻣﺪﻳﺮا للمدرسة .

 ﺛﻢ ﺩﺍﺭﺕ ﺍﻻﻳﺎﻡ بين الأحباب ورشح المدير لمجلس النواب ضمن قائمة احد الأحزاب وحصل على أعلى نسبة من التصويت والإعجاب وفي ليلة وضحاها صار ﻭﺯﻳﺮا للتعليم وحينها لم ينسى نسيبه الحارس واصدر امرا بترقيته الى درجة مدير عام التربية .

صار للحارس مكتب ﻓﺨﻢ وﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﻭﺧﺪﻡ ﻭﺣﺸﻢ ﻭﻣﻔﺘﺸﻴﻦ ﻭﻣﺪﺭﺳﻴﻦ ﺣﻮﻟﻪ وشلة من المتملقين وزحام من الضيوف واللقاءات التلفزيونية وأمسى يتحدث عن الرأي والرؤيا في مستقبل الوطن وحيثيات المواطنة .

 ذات يوم وﺃﺛﻨﺎﺀ ﺗﺼﻔﺤﻪ ﺇﺣﺪﻯ الجرائد ﻭﻗﻊ ﻧﻈﺮﻩ ﻋﻠﻰ أحد العناوين ﻳﻘﻮل (ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ يقرر ﺗﺸﻜﻞ ﻟﺠﺎﻥ ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ ﺷﻬﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠـﻴﻦ في الدرجات الخاصة بالوزارة وﺍﻻﻃﻼﻉ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻌﻠﻤـﻴﺔ). ﺍﺭﺗﺒﻚ الحارس ﻭﺃﺻﺎﺑﻪ ﺍﻟﺬﻋﺮ ﻭﺧﺸﻲ أن يُفتضح أمره ﻓﻬﻮ بالإصل حارس ﻭﻻ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﻟﺪﻳﻪ ﺗﺆﻫﻠﻪ ﻟﻠﻤﻨﺼﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ ﻓﻴﻪ ،

 اﺗﺼﻞ ﺑﻨﺴﻴﺒﻪ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﻗﺎﻝ له يا نسيبي الحبيب ,أﻧﺖ ﺗﻌﻠﻢ أﻥ ﻻ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﻟﺪﻱ وأن قرار إعادة تقييم الشهادات سيفضحني!!

ﻓﻀﺤﻚ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ : "ﻻ ﺗﺨﻒ ياسيادة المدير ، فقد ﻭﺿﻌﺘﻚ ﺭﺋﻴﺴﺎً ﻋﻠﻰ ﻟﺠﺎﻥ ﺍﻟﺘﻘﻴﻴﻢ". ... وتستمر المهزلة وبنجاح ساحق حتى شعار آخر .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك