المقالات

لا ضامن من عدم الإنحدار إلى فوضى خطرة جداً       


إياد الإمارة ||

 

الأوضاع في العراق مقلقة جداً لأنه خاصرة رخوة لتمرير مشاريع لا تربك الداخل العراقي فقط وإنما تربك المنطقة من أقصاها إلى أقصاها وبإمكان أي طرف من الأطراف الخارجية مهما كان ضعيفاً أن يتحرك ليحرك الداخل العراقي بما له إنعكاسات خارجية مؤثرة جداً!

القلق المشروع في هذا البلد له مبرراته إذ الإنقسام الحاد بين القوى السياسية، وإذ الرؤية قاصرة وقصيرة ومقصرة..، وإذ التآمر يحيط بنا تماماً وهو آت من كل حدب وصوب.

الحديث عن صمامات الأمان غير أمين بالمرة وهناك عدد من الشواهد الشواخص القريبة والبعيدة التي تدلل بما لا يقبل الشك لدينا جميعاً من إن إمكانية حدوث ما لا يُحمد عقباه وارد جداً..

لنتحدث بصراحة عن أمرين:

الأول إصرار العدوان على تمرير مشاريعهم بأي طريقة..

لطالما قلنا إن هكذا أفعال تؤدي إلى هكذا نتائج و"النتيجة" أن وقعنا ونقع على الدوام بما هو اسوء!

نحن لسنا منجمين لكن القضايا واضحة وضوح شمس تموز في البصرة ظهراً.

الثاني ما جرى سابقاً كان يستوجب موقفاً..

وما جرى -كما قلنا- يقود للذي يجري وسيجري..

وبالتالي مَن سكتَ على ما سبق ساكت على ما يجري وسيسكت على ما سيجري!

الإستعدادات تجري على قدم وساق في عواصم عربية وغير عربية قريبة وبعيدة..

والجماعة رايحين ورادين بجوازات وبدون جوازات، شيوخ عشاير أصليين ومزورين وساسة قدماء وجدد ونواشيط من نوع جديد وإعلاميين ومدونيين و"جيش من نساء"، ورسل القوم وصلتنا "الله وكيلكم ومحمد كفيلكم"..

الإستعدادات أيضاً لكي لا يصل الصوت وصوت آخر وستتعدد الأصوات لكي يختلط الحابل بالنابل و "جيش من نساء"..

جيش من نساء..

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 78.06
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك