المقالات

ثقافتنا والفن: النهر الثالث


حليمة الساعدي ||   بلد يتذوق الثقافة والفن والادب منذ سبعة الاف سنة وتجسد ذلك واضحا في حياة شعبه اليومية التي تعشق حلقات الدرس وتذوب في مسابقات الشعر وتتفاعل مع المهاويل وتلاحق الاصدارات الجديدة وتتلقفها بشغف الاطفال العاشقين للُعَبهِم، شعب يذوب هياما لنغمة الناي الحزين وينسجم فرقا ووجدانا حين يشدوا العود صبابة. العراقيون هم اول من ابتكر الكتابة ورسم اللوحة وجسد الجمال وهم اول من كتب القصة ودون الاحداث وارخها وهم اول من حاك ونسج ونحت من الصخرة الصماء جمالا ومن سعف النخيل آنية ومن البردي والقصب بيوتا ومضايف ذات هندسة جميلة وزخرفة بديعة ترسم لوحة سومرية اصيلة مع مشحوف يرقص على انغام انفاس الفلاحين وصليل مناجلهم وهي تحصد رقاب سنابل الخير الذهبية. وفي بغداد مقاهي منها انطلقت اقدس الثورات الناشبة ضد الاستعمار والطغيان والظلم. مقاهي بغداد كانت ولا تزال ملتقى للمثقفين والادباء والقراء والشعراء شارع المتنبي الذي كان ولا يزال شاخصا يئمه القراء والصحفيون والادباء والعلماء ورجال الدين فهو النهر الثالث لبغداد فنهران ماء ونماء وثالث ثقافة وادب وعلوم. لازالت بغداد تصارع الموت الذي طال كل حجر ومدر والفساد الذي استشرى في جميع مؤسسات الدولة انعكس سلبا على المؤسسات الثقافية فكثرة الاهمال والتخريب جعلت الفنان والمثقف والاديب على رف الاهمال والفقر والعوز مما دفع بهم الى طي كل ماهو ذو قيمة وهدف والانخراط في دروب الفن الرخيص والاسفاف والابتذال لان هذا مايريده اصحاب المعالي.. يريدون شعبا اصم ابكم اعمى لايطالب بحقوق ولا يفكر بطرق الخلاص من نير الفساد الذي اكل الدولة كما تأكل النار الهشيم فالملاهي اصحت تسمى اندية ثقافية والبارات وحبوب الكبسلة والكرستال زحف كزحف جيش منتصر ودخل اتحاد الادباء ونقابات الفنانين وروابط الشعراء من اوسع ابوابها واصبحت المسارح في منتهى الرخص والابتذال مهمتها تقديم اعمال لا تليق بالعائلة العراقية وربما اصبحت المسارح احد اسلحة الحرب الناعمة التي تهدف الى ضرب القيم والاخلاق النبيلة وتشويه الهوية الثقافية.  ان وزارة الثقافة والمؤسسات التابعة لها وشبكة الاعلام العراقي هما المعنيان بالدرجة الاساس في مراقبة ومتابعة ورصد الانحرافات الثقافية ومحاولة تقويمها وهما المسؤولان بالدرجة الاساس في خلق ثقافة رصينة وبنائة وذات مستوى عالي تعكس هوية العراق الحضارية والثقافية بين الدول والامم. ان الهدف من كل هذا الاسفاف والتدني بالمستوى الثقافي هو فصل الانسان العراقي عن تاريخه وحضارته وقتل روح الافتخار  الاعتزاز بوطنه وارضه لان الحضارة والثقافة هي الماء الذي يروي جذورنا وينعشها ويبقيها حية ويجعلنا كالاشجار القوية التي لا تهزها ريح اما اذا انقطع عنّا هذ الماء فأن هذه الجذور سيعتريها العطش وستذبل وتتيبس وسيسهل قلها. وربما هذا هو الهدف فاعتبروا يا اولو الالباب
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك