المقالات

سلام فرمانده كلمة طيبة..


إياد الإمارة ||   ﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26) يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (27)﴾ [سورة إبراهيم الآية:24-27] تقول أم أحمد: هل كانت هذه الأنشودة -سلام فرمانده- بأمر مباشر من بقية الله الأعظم عجل الله تبارك وتعالى فرجه الشريف الحجة بن الحسن صلوات الله وسلامه عليه فأنتشرت في قلوب الناس وعقولها بهذا الشكل وبهذه السرعة؟ هي تسأل فقط..  وأنا أقول: إنها كلمة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السماء أتت وتؤتي أُكلها  بإذن الله تبارك وتعالى وهو الذي يثبت الذين "آمنوا" بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة. سلام فرمانده..  ليست مجرد أنشودة رددتها حناجر صبية الثورة الإسلامية الخالدة في إيران الإسلامية.. ليست مجرد صوت يصعد على سلم الملكوت من حناجر التقى والعفاف والإيمان والثبات.. هي نغمة السماء.. هي الرسالة.. هي الدرس..  سلام فرمانده..  رغبة "القائد" بأن يكون نداء "يا مهدي" على شفاه العالمين  من محبين ومبغضين  تتردد كل حين  فتُحبس أنفاس المنتظرين شوقاً  وأنفاس المنكرين والجاحدين خوفاً.. سلام فرمانده..  هكذا تُربي ثورة الإسلام العظيمة صبيتها بعمر يمتد من (١٠) إلى (١٥) عام بأن تزرع الأمل في نفوسهم قادة تحت راية صاحب العصر والزمان أرواحنا لتراب مقدمه فداء..  ولا تسمح بأن تمتد لهم أيدي العبث والتخريب والإنحراف ليحيدوا عن طريق الإسلام المحمدي الأصيل "المقاومة".  أتمنى أن نعي الدرس من "سلام فرمانده"..  نعي إن الكلمة الطيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء وإليه جل وعلا  يصعد الكلم الطيب الذي لا يُرفع إلا بالعمل الصالح..  لا بالمصالح والأنانيات والتورم الأجوف والبيوتات والنعرات والتماحك والجهل والتخلف. سلام فرمانده يا عشق القلوب يا قائم آل بيت محمد صلوات الله وسلامه عليهم أجميعن..  سلام يا شمس خامناء المشرقة يا قائدنا ومرجعنا أيها السيد العلوي الحسيني الخامنائي..  سلام يا ابطال المقاومة في ثغور الإسلام في كل مكان..  سلام يا سليماني ويا مهندس ويا كل الشهداء..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك