المقالات

بين المهندس وعز الدين سليم

505 2023-05-18

د.أمل الأسدي  ||

 

لا أقصد هنا  كتابة مقال، وإنما وددت أن أتحدث عن مشاهد القلب المترتبة علی زيارة مرقد القائد المهندس في النجف الأشرف، فحين تزور مرقد المهندس، تشعر أن هذا المكان يقع ضمن مشهدية الآية الكريمة((وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا...)) سورة الزمر،الآية:73

فالشهداء يحيطون به من كل جانب، وحين تقف في باب المزار،تری أمامك قبر الشهيد" عز الدين سليم " ورفاقه، تتمشی  خطوات فتجد قبور أبطال عملية المنصور بحق المجرم ابن المجرم عدي، ثم تتمشی خطوات فتجد  صورة القاضي الشجاع محمد عريبي، وكأنّ يدا خفية جمعتهم في هذا المكان، ليظهروا وكأنهم في مجلس واحد!!  فتراهم  بقلبكَ متقابلين، متكاتفين، قضيتهم واحدة، ودربهم واحد،  وموقفهم واحد!! وهنا  يحضر أمامك  مشهد المتقين الذين يساقون زمرا إلی الجنة!!

وعليه اختر  لحياتك الدنيا وحياتك الآخرة، الزمر التي يجمعها هدف سام، ويقودها رضا الله تعالی، ويوجهها  إلی الجنة  الموعودة، فلا يمكن للإنسان أن يسير  وحده علی الدوام، ومن دون زمرة!! وإن كانت هذه الزمرة قليلة العدد، وفي المنطق الإلهي الزمر الكثيرة أو التي تعتمد الأكثرية تكون ضالة في الأغلب، كما في قوله تعالی:((وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ  إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ)) سورة الأنعام، الآية:116

بينما الزمر التي تعتمد سياق النوع والمنهج والمبدأ تكون هي الرابحة الفائزة، فيمنّ الله عليها بمشهدية الاجتماع، وحضور الجماعة، وظلال القلوب، وحلاوة الرفقة، وتقابل الوجوه، وكل فعلٍ من شأنه التخفيف عما تعرضوا له من محن وشدائد في الحياة الدنيا، حينما كانوا قلة تواجه كثرة مستبدة ضالة!

وكما قال أمير المؤمنين علي(عليه السلام):

(أيها الناس لا تستوحشوا في طريق الهدى لقلة أهله)

وعنه (عليه السلام) أيضا:((عباد الله،إن من أحبّ عباد الله إليه، عبدا أعانه الله على نفسه، فاستشعر الحزن وتجلبب الخوف، فزهر مصباح الهدى في قلبه... فخرج من صفة العمى ومشاركة أهل الهوى، وصار من مفاتيح أبواب الهدى، ومغاليق أبواب الردى)) فهنيئا لعباد الله المتقين هذا الجمع وهذه الجماعة وهذا السياق الرباني.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
Azad : وهناك خيانة يقترفها مسعود منذ عام ١٩٩٢ والى يومنا هذا حيث قد جعل من الإقليم مستعمرة تركية ...
الموضوع :
مسعود البرزاني : العميل رقم ٤١
عبدالغني مرشد الحميري : سقف الحرية والجهل كحكومة ودولة مسلمة الاسلام دين لها وكتاب الله مرجعا لها وسنة رسول الله عليه ...
الموضوع :
السيد الملحد البخيتي وآليته في الجدال ونقاط ضعفه ة(البهيمية Zoophilia) أنموذجًا
مواطن : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم عجيب حين تخالف ارادة الانسان معتقده هو يرتجز باليقين انه ...
الموضوع :
لوحة الشمر بن ذي الجوشن ..  
رباب سالم شبيب : انا موظفة في مصنع اطارات الديوانية... خريجة دبلوم إدارة.... لي خدمة ٢٨ سنه.... بسبب قرار التسكين المجحف ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
هاني موسى : الاقليم الموردين يئوي المعارضين والمجرمين العراقيين كذلك ...
الموضوع :
مصلحة من يأوي الإقليم معارضي ايران وتركيا؟
منير حجازي : السلام عليكم . اتمنى من الحرس الثوري الإسلاميةالإيراني عدم تسليم الخاطفين المقبوض عليهم إلى الجهات الأمنية العراقية ...
الموضوع :
بينهم عراقيون.. إيران تعلن تحرير "رهائن" واعتقال الخاطفين
احمد محمد الصاوي : شكرا لكم ...
الموضوع :
اشارات قرآنية عن معارف الصحيفة السجادية للمؤلف الحسون (ح 1)
Salam Albader : لا تسلمون لحيه العراق للبنك الدولي كما فعلت مصر، البنك الدولي له اطماع خاصه بالدول الاستعماريه والمنظمات ...
الموضوع :
المالية تناقش مع البنك الدولي اولويات التنمية ودعم البرنامج الحكومي
سالم البدر : تحياتي د. جواد الهنداوي نعم كلامك حقيقي، الاصل ليس ان العراق لايملك المقومات او المشاريع العملاقه المزعمه ...
الموضوع :
مالذي يمنع العراق من الانضمام الى منظمة شنغهاي و منظمة بريكس؟!
فيسبوك