المقالات

سعد الحريري عاد وفي جعبتهِ مشروع أميركي..!


سعد الحريري عاد وفي جعبتهِ مشروع أميركي صهيوني سعودي إماراتي لإحياء الفتنة السُنِّيَة الشيعية وتشويه صورة حزب الله في لبنان،

مجدداً إلى المُرَبَع الأوَّل عادَت واشنطن وتل أبيب والرياض وأبو ظبي في لبنان

بعدما سقطوا جميعاً في غزة وسحقهم حزب الله في جنوب لبنان،

عادوا عبر أضعف مسؤول سياسي عرفهُ لبنان إسمَهُ سعدالدين رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني السابق جاءَ وبوجههِ الشاحب وعيونه الغائرة رسولاً صهيوأميركي بوجه عربي،

* بعد تنحيتَهُ عن منصبه وإجبارَهُ من قِبَل بِن سلمان التقاعد عن العمل السياسي ووضعه في الإمارات المتحدة كوديعة سعودية تحت الإقامة الجبرية عآدَ اليوم إلى لبنان بحجة إحياء ذِكرَىَ إستشهاد والده الرئيس رفيق الحريري بتوجيهٍ خليجي أميركي ليُحيي الفتنة السنية الشيعية في وقت عصيب يُحاصَر ويذبح فيه الشعب الفلسطيني في غزة على أيديهم جميعاً

وتجاوزت أعداد الشهداء ثلاين ألفاً والجرحى سبعين ألف وتجاوز عدد المفقودين خمسَة عشَرة ألف وتم تدمير كامل القطاع من بابِهِ لمحرابه،

سعد الحريري الذي لم نسمع له تصريح واحد عن غَزة وما جرىَ فيها من أهوال أو استنكار أو إدانة لإسرائيل على ما ارتكبتهُ من مجازر منذ إن أنهىَ علاجه في لبنان من أثار الضرب على قدميه في المملكة السعودية خلال إختطافه لغاية عودته بالأمس،

الغريب أنه جاء ليهددنا ويتوعدنا بأن الحساب والعقاب آتيَين مُصِراً على نبش قبر ابيه واتهام المقاومة باغتياله،

مهمة لن ينجح فيها سعدالدين فهيَ غير مُوَفقَة فأهل السُنَّة يعرفون أنه مُجبَر على قَول ما قال واستفراغ الإتهامات بحق أشرف حزب ومقاومة على مدى التاريخ، وأهل السُنَّة يعرفون مَن ارسله الى لبنان ولماذ وما الهدف من نبش الفتنة في هذا الظرف بالذات،

ولكن كل ما أدلىَ به سعد الدين ليس إلا فقاقيع صابون تطايرت قليلاً وتناثرت بين نقاط الماطر وتدحرجت معه في مجاري الصرف الصحي وذهبت إلى البحر،

الفتنة التي جاء يحييها سعد بأمر من أولياء أموره وأسياده لن تعيش فقد وأدتها معركة طوفان الأقصى بمهدها منذ يوم 7 أوكتوبر والبرزانات القديمة ما عادت تُسمَع في الساحة السنية في لبنان، وسيمفونيَة إسرائيل وأمريكا والسعودية والإمارات التي كانوا يعزفونها في آذان المضَلَّلِين لم تعُد تستسيغها آذان المثقفين وأصحاب النظر الثاقب في الطائفة العظيمة المحترمة، وحرب غزة كشفت الستر عن عورة دُوَل الخليج وعلى رأسهم السعودية والإمارات، ومصر والأردن والأزهر ودُعاة الفتاوَىَ الفتنوية، وأكدَت للجميع أن حذاء كل مقاوم شهيد ارتقىَ في معركة الجنوب على طريق القدس من حزب الله هوَ أنظف وأطهر وأنقى وارقىَ من كل رؤوس وجماجم وتيجان ملوك العرب وسلاطينهم وأمرائهم (ورؤسائهم المطبعين)

عزيزي سعد،،

ليسَ لك مكان بعد في سوق الفتنة المذهبية في لبنان لأن هذا السوق أقفلته مصيبة حصار وتدمير قطاع غزة،

فالماء لا يُباع في حارَة السقايين، لذلك ننصحك أن تلبس متل حكياتك على العربية الحدث أو تحكي متل لبساتك بس رجعت علبنان،

إنكشفتوا حكايتكن خلصت، زهقت منكن الناس روحوا إنضبوا،

سقطتوا جميعكم مع إسرائيل التي سقطت،

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك