الصفحة الاقتصادية

خبراء يتحدثون عن أهم الاحداث الاقتصادية بالعراق عام 2007

2519 15:35:00 2007-12-31

تباينت آراء خبراء ومحللين اقتصاديين حول أهم الاحداث الاقتصادية التي شهدها العراق عام 2007، وجاء ارتفاع اسعار النفط وارتفاع قيمة الدينار العراقي وزيادة معدلات التصدير العراقية وانخفاض مؤشر التضخم كابرز الاحداث، فيما استاثر رفع الحكومة اسعار المحروقات باهتمام احد الخبراء. وقال الدكتور مظهر محمد صالح الخبير بالبنك المركزي العراقي وعضو لجنة الاشراف على مزاد البنك المركزي، ان من اهم الاحداث الاقتصادية لعام 2007 هو "التطورات الكبيرة التي طرأت على سعر صرف الدينار العراقي، حيث سجل العام 2007 ارتفاعا في قيمة الدينار العراقي بلغت 20 بالمئة عن قيمته في عام 2006."

ولاحظ صالح انخفاض مؤشرات التضخم بشكل كبير خلال عام 2007، من 66% في شهر تشرين الثاني نوفمبر عام 2006، الى 15% فقط لنفس الشهر في العام 2007، ما يعد- برأيه- نقلة في نمو الاقتصاد العراقي. و اشار صالح الى ان اسعار النفط شهدت خلال العام 2007 ارتفاعا الى ثلاثة اضعاف ما كانت عليه خلال العامين الفائتين، ما ساهم في زيادة كبيرة في واردات العراق من عمليات بيع النفط العراقي ودفع عجلة التنمية في العراق، وخلق فرص عمل لنصف مليون عاطل من العمالة الحقيقية بالعراق، وامتص بالتالي 40 بالمئة من نسبة البطالة في العراق، وأدى الى نمو في سوق العمل.

وسجل الخبير حدثا مهما اخر خلال العام 2007، هو وثيقة العهد الدولي التي توفر للعراق منحا دولية تساعد الاقتصاد العراقي على النمو، مقابل تعهد الحكومة العراقية بتحقيق مصالحة وطنية واستتباب الامن.

من جهته اعتبر عاصم جهاد مدير اعلام وزارة النفط ، ان اهم الاحداث الاقتصادية لعام 2007 هو تسديد العراق لالتزاماته تجاه صندوق النقد الدولي، لجهة تسديد جزء من الديون المترتبة عليه وجدولة الديون المتبقية والغاء قسم منها، ما استحق اشادة صندوق النقد الدولي باداء العراق الاقتصادي.

ورأى جهاد ان الحدث الثاني الذي يمكن اعتباره الاهم خلال عام 2007 هو زيادة انتاج النفط العراقي الى مليونين و300 الف برميل يوميا، وزيادة صادرات العراق النفطية الى مليوني برميل يوميا.

وقال الخبير الاقتصادي الدكتور جمعة العاني، ان اهم انجاز اقتصادي للعراق في العام 2007 هو المصادقة على قانون الاستثمار الذي يتيح للمستثمر الاجنبي الدخول الى العراق بشكل يخدم الاقتصاد العراقي، ويشجع على تشغيل الايدي العاملة. واستدرك العاني ان هذا القانون لم يدخل جانبه التنفيذي حتى الان، حيث ان هيئة الاستثمار لم يتم تشكيلها بعد، ولم تخلق بعد الاجواء الملائمة لدخول الاستثمار الاجنبي الواسع الى العراق.

ولفت العاني الى دخول المستثمرين الاجانب ولو بشكل خجول الى سوق العراق للاوراق المالية في العام 2007، معتبرا الدخول "يشكل نقلة استراتيجية للبورصة العراقية وسوق الاسهم العراقية، لأن هذا الدخول يعتبر مقدمة لتداول اوسع، ودور اكبر لرؤوس الاموال الاجنبية في العراق، خصوصا ان عددا من البورصات الخليجية التي يفوق عمرها البورصة العراقية بكثير، لم تسمح لحد الان للاجانب بالتداول في بورصاتها مثل السعودية."

ولمح الخبير الاقتصادي الدكتور عباس عليوي، الى انخفاض نسب التضخم خلال العام 2007، ولجوء الحكومة الى دعم سعر الدينار، وتحسن الظرف الامني، ما ساهم في خفض نسب التضخم الى ادنى مستوى له منذ عام 2003.يذكر ان سعر الدولار الواحد يبلغ حاليا 1225 دينارا في الوقت الحاضر.

واعتبر عليوي ان رفع نسب الفائدة من البنك المركزي العراقي "اسهم بشكل فاعل في تشجيع المصارف على التوسع بمنح الائتمان، وشجع المودعين على الادخار طويل الامد، ما امتص كتلة نقدية كبيرة من السوق المحلية."لكن عليوي سجل ايضا، انعكاسات سلبية على الاقتصاد العراقي خلال العام 2007، ناتجة عن رفع اسعار المحروقات مرتين خلال العام الحالي، ما اثر على اسعار النقل والطاقة بكل انواعها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك